هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام

هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام، هناك العديد من التساؤلات التي صدرت من قِبل الكثير من الناس خلال الفترة الأخيرة حول حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم بالتزامن مع اقترابها، حيث فصلت الشيعة الإسلامية كافة هذه القضايا المتعلقة بتهنئة المسيحيين بأعيادهم، حيث يعتبر حكم تهنئتهم والاحتفال معهم من إحدى أكثر التساؤلات التي انتشرت خلال الفترة الماضية على محركات البحث الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، مما سبب في إثارة الجدل بين الناس، ولذا سوف نتعرف في هذا المقال على هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام.

هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام

من المعروف أن الدين الإسلامي دين يسر وليس دين عسر، ولكن هناك بعض المسائل الفقهية التي تحتاج إلى توضيح أكثر من قبل علماء المسلمين، ولذلك وضح العلماء مسألة تهنئة المسلمين لغير المسلمين بأعيادهم، وفي هذه الفقرة سنتعرف على ذلك الحكم، وهو كما يلي:

  • بحسب ما ورد عن علماء المسلمين فإنه لا يجوز تهنئة النصارى أو غيرهم من الكفار بأعيادهم… لأنها من خصائص دينهم أو مناهجهم الباطلة.
  • وكذلك أيضا لا يجوز للمسلم الذهاب إلى الكنيسة لمشاركة النصارى في الاحتفال بأعيادهم، أو تهنئتهم بها.
  • لا حرج في حال قام أهل الكتاب بتهنئة المسلمين بأعيادهم، وذلك لأن الدين الإسلامي هو دين الحق… أما الدين الذي يتبعونه هو باطل.
  • ولهذا تهنئة المسيحين في أعيادهم حرام شرعا.

هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام

شاهد أيضا: هل يجوز الإجهاض بسبب المعاناة وتربية الأطفال

حكم تهنئة النصارى باعيادهم المذاهب الأربعة

وبعدما قمنا بتوضيح حرمانيه تهنئة المسلمين لغير المسلمين بأعيادهم والاحتفال معهم، سوف نوضح في هذه الفقرة كافة الأقوال التي وردت في المذاهب الفقهية الأربعة حول هذه القضية، وهي كما يلي:

  • قال شيخ الإسلام ابن تيميه: “لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء… مما يختص بأعيادهم، لا من طعام، ولا لباس ولا اغتسال وغيره”.
  • ورد عن المذهب الشافعي: بأنه لا يجوز بيع أو إعارة المسيحيين أمور تتعلق بأعيادهم… ومن فعل ذلك يعد مساعد لهم على استمرارهم بالقيام بأفعالهم التي ليس على حق.
  • أما المذهب الحنبلي: حرم أيضا على المسلم القيام بمشاركة المسيحيين في أعيادهم أو حتى القيام بتهنئتهم.
  • المذهب المالكي: بحسب ما ورد فإن المالكية يعتبر هذا الأمر مكروه… وذلك لأن في تهنئتهم معاونة لهم على شركهم وكفرهم بالله عز وجل.
  • وأخيرا المذهب الحنفي: ورد أن تهنئة المسيحين بأعيادهم والاحتفال معهم هو كفر وتعظيم لأعيادهم الباطلة.

الدليل على تحريم تهنئة الكفار باعيادهم

وردت العديد من الأدلة التي تنص على عدم جواز تهنئة الكفار بأعيادهم والاحتفال معهم، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من تشبه بقوم فهو منهم”، ولذلك لا يجب التشبه بالكفار والاحتفال معهم بأعيادهم الباطلة، وقد ورد في القرآن الكريم أيضا في قوله تعالى: “ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين”، ولذلك وجب دعوتهم إلى الإسلام.

وفي ختام مقالنا هذا والذي تعرفنا فيه على هل تهنئه المسيحيين بعيدهم حرام، وذلك أيضا تعرفنا على رأي المذاهب الفقهية الأربعة في هذه المسألة، وذكرنا في النهاية الدليل على تحريم تهنئة المسيحين بعيدهم.