الحمل والرضاعة

طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد

الأمومة هي الحلم المفضل لدى كل الآباء والأمهات، وبالأخص النساء، بالرغم من أن تلك الفترة هي أشق وأصعب الفترات التي تمر على النساء إلا أنها من أفضل وأسعد الأيام في حياتها، لأنه مقابل ذلك العناء والمشقة التي تراها خلاص فترة الحمل، يكون النتيجة طفل في نهاية المطاف، لذلك فإن طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد من أكثر الطرق تجريباً لدى السيدات حول العالم.

الكلوميد هو عبارة عن عقار طبي يقوم الطبيب بالإرشاد إليه من أجل زيادة الخصوبة والعقم لدى المرأة وهو عقار حبيبات يأخذ عن طريق الشراب بالفم، ويعتبر الكلوميد من الأدوية المهمة من أجل تنشيط المبيض وتحفيز الخصوبة لدى السيدات، ولا ينصح باستخدامه إلا تحت اشراف الطبيب، كما ينصح الكثير من النساء التي لا يعانين من أي مشاكل ألا يستخدمن حبوب الكلوميد لتجنب الآثار الجانبية له.

طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد

العلاقة بين الحمل و الولادة والنساء، هي علاقة طردية أزلية قائمة بينهم بالشراكة والترابط الدائم، لذلك فإن فكرة الحمل بتوأم هي من الأفكار التي تتداول كثيراً بين عقول السيدات، وذلك من أجل التنازل عن فكرة الحمل وتحمل ألامه ومشتقاته مرة أخرى، لذلك فإن اللجوء إلى طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد من الأفكار الثائرة في عقول السيدات.

ولابد أولاً من السيدات أن يفهمن الأمر جيداً وعلاقة الكلوميد بالإنجاب، حيث أن نسبة نجاح الحمل بتوأم بالكلوميد من النسب القليلة، حيث أسفرت التحاليل والإشارات إلى وجود 8 % فقط ممن تفاعل معهم حبوب الكلوميد وينتج عنه الحمل بتوأم في حين أن هناك أكثر من 92 % لم يتفاعل معهم عقار الكلوميد من أجل الحمل بتوأم.

في الوقت الذي تعانين في سيدتي من صعوبة الحمل وصعوبة الولادة، وهناك مشاكل متواجد في الرحم والمهبل تصعب من عملية التبويض المستمر لدى النساء، فإن أفضل حبوب منشطة للحمل بتوأم هو التفكير في عقار الكلوميد، والذي ينصح به الأطباء لكثير من الحالات الخاصة للسيدات التي تعانين من بعض المشاكل في تحفيز الرحم.

استخدام الكلوميد

  • يعمل عقار الكلوميد على زيادة قدرات الجسم في إنتاج عدد من البويضات، تلك البويضات التي تساهم في الحالات المعرضة لعدم الإنجاب، لذلك فإن الكلوميد يساعد الكثير من الحالات التي يكون لديهم الضعف خصوصاً في عملية التبويض.
  • يكون استخدم حبوب الكلوميد في كثير من الحالات الخاصة، والتي قد تحدث لها تأخير لوقت طويل في استقبال الدورة أو تأخر في نزول دم الحيض، بالضرورة تكون تلك الحالة يحدث لها الذي تكون تأخير في حدوث الحمل.
  • تعمل حبوب الكلوميد على المساعدة في حالات تكيس المبيض.
  • يقوم عقار الكلوميد بالمساعدة في حدوث عملية الحمل، خصوصاً في الحالات الغير معلوم فيها أسباب تأخير الحمل.

كم حبة كلوميد للحمل بتوأم ؟

لابد أولاً معرفة كيف يتم استخدام اقوى منشط للحمل بتوأم المعروف بالكلوميد، وكم من الحبوب ومتى يأخذ هذا العقار والتوقيت المناسب له، وفيه فإن أقرب فرصة يتم استخدام فيه الكلوميد، قبل بداية الدورة الشهرية في حدود مرور أربعة أيام أو خمس أيام، ويكون التقسيم فيه عبر المراحل الآتية:

  1. استخدام الجرعة الأولى لمدة محددة من الزمان على مدار من 4 أيام إلى 5 أيام، وتؤخذ حبة واحدة فقط معلومة المقدار 50 كلغ، ولذلك في دورة التبويض الأولى لحدوث الحمل.
  2. في حالة لم ينتج أي شيء عن دورة التبويض الاولى، قد يلجأ الطبيب إلى زيادة الجرعة إلى 100 كلغ، أي ما يعني حبتان في اليوم وذلك من أجل دورة التبويض الثانية والمحاولة فيه من أجل حدوث الحمل.

موانع استخدام عقار الكلوميد

عند الحديث عن طريقة الحمل بتوأم مجربة وصحية، وفي الوقت الذي يتم فيه اللجوء إلى عقار الكلوميد من أجل الرغبة الملحة في الحصول على توأم دفعة واحدة لتقليل مشقة السهر والحمل وألام الولادة، خصوصاً للسيدات التي يخضعن لمجال العمل الدائم، لذلك يجب على النساء معرفة موانع استخدام حبوب الكلوميد.

  • في حالة الحمل يمتنع على النساء استخدام دواء الكلوميد.
  • في حالة وجود النزيف المهبلي المستمر، يمتنع استخدام عقار الكلوميد لتجنب أضراره.
  • حالات الاكتئاب، سواء كان هذا الاكتئاب مزمن أو اكتئاب عادي، لأن هذا العقار يزيد من حدة الاكتئاب.
  • يمنع استخدامه مع حالات الرضاعة الطبيعية، وذلك مخافة انتقال أخطاره عبر الثدي إلى الحليب الطبيعي للطفل، وفي كثير من الحالات قد يعمل عقار الكلوميد على تقليل الحليب بالثدي لدى الكثير من النساء.
  • عند وجود حساسية لدى بعض الأدوية خصوصاً هذا الدواء أو تجاه بعض من مكونات عقار الكلوميد.
  • وجود تليفات أو وجود تورم على الرحم.
  • وجود المشاكل أو الاضطرابات في الغدة الدرقية.

الحمل بتوأم

كما أنه هناك الكثير من طريقة مجربة للحمل بتوأم ذكور وهي الطرق الطبيعية التي تسعى النساء في استخدامها من أجل عدم التعرض للأعراض الجانبية للأدوية والعقارات التي تترك خلفها آثار جانبية مقلقة على حمل النساء مرة أخرى، ومن ضمن تلك الطرق أيضاً طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد، وذلك بسبب سهولة استخدامه وقلة المضاعفات المتواجدة في مكوناته الداخلية.

ومن خلال بعض المنتديات وحديث بعض النساء ومن خلال تلك التي تحكي تجربتي للحمل بتوأم أولاد، وفيه مقالاتها والطريقة المستخدمة في الاستعانة بالحمل بتوأم عموماً، خصوصاً أنها تقول اكلت كلوميد وحملت بتوأم، ومنها:

  • تحديد وقت الجماع.
  • اتباع نظام غذائي صحي مفيد.
  • طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد لقلة الأضرار الجانبية الناتجة عنه.
  • تناول الفيتامينات الصحية المفيدة للجسم خصوصاً فيتامين c وفيتامين B.
  • تناول أعشاب الجنسنج وجذور العرقسوس، وهذه الأعشاب تساعد في طرق الحمل الطبيعية وتنشيط المبيض من أجل استقبال وحدوث عملية الحمل.
  • المحافظة على هرمونات الجسم عن طريق تجنب التعرض للتوتر والإجهاد والحصول على الوقت والهدوء والكثير من الراحة.
  • تناول الأغذية والأطعمة البحرية والعسلية، خصوصاً لما تحتويه تلك الاطعمة من معدل قوي لزيادة الخصوبة عند المرأة، مما يساهم ويساعد على فرصة الحصول على حمل بتؤام.

في النهاية إن الاستعانة بـ طريقة الحمل بتوأم بالكلوميد، يجب أن تكون تحت نصيحة وإرشاد الطبيب، وألا يكون الاستخدام ناتج عن فكرة الحصول على الحمل بتوأم، لأن الكلوميد عقار دوائي يستخدم لمعالجة الاضطرابات والمشاكلة الناتجة في المبيض من قلة نشاطه أو تحفيز أو في طريقة عمله التي تؤخر الحمل والإنجاب.

يُحذر موقع تفاصيل من استخدام أي دواء دون استشارة الطبيب، ويُخلي مسؤوليته تماماً من أي استخدام لهذا الدواء دون استشارة الطبيب.

إقرأ أيضاً: تكنوفيولا لزيادة فرص الحمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى