الحمل والرضاعة

صوت فقاعات في بطن الحامل

صوت فقاعات في بطن الحامل

صوت فقاعات في بطن الحامل من الأعراض المقلقة لدى كثير من السيدات الحوامل، لذلك يبحثن عن الأسباب المسؤولة عن صدور هذا الصوت في فترة الحمل وهل لذلك الصوت خطرًا على حياة الجنين أم لا، لذلك سوف نتعرف فيما يلي عبر موقع تفاصيل على مزيد من المعلومات حول صوت الفقاعات الذي يحدث في فترة الحمل والفرق بينه وبين صوت الغازات.

أسباب سماع صوت فقاعات في بطن الحامل

فيما يلي سوف نلقي الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي إلى سماع صوت فقاعات في بطن الحامل ومن أبرز تلك الأسباب ما يلي:

  • عدم قدرة الجسم على تحمل نسبة اللاكتوز العالية في الجسم بسبب تناول كمية كبيرة من الحليب السائل أو أي من مشتاقته لفترات طويلة مسببة غازات قد تستمر لفترات طويلة.
  • تعرض المرأة الحامل للضغط النفسي والتوتر والقلق خاصة مع اقتراب موعد الولادة وهو ما يعرض المرأة إلى استنشاق كمية كبيرة من الهواء وبالتالي زيادة الغازات في الجسم.
  • تناول المرأة للفيتامينات ما قبل الولادة خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد تؤدي إلى إصابة المرأة بالإمساك المزمن والذي يصاحبه الغازات في بعض الأحيان.
  • انتفاخ البطن وتراكم البراز الذي يوجد في الأمعاء يؤدي إلى تكوين جدار مانع لا يسمح بمرور الهواء إلى خارج الجسم ومن ثم تراكمه به.
  • زيادة نمو الرحم يؤدي إلى زيادة الضغط على الأمعاء وبالتالي بطيء الجهاز الهضمي في عملية هضم الطعام بشكل طبيعي وبالتالي عدم القدرة على إخراج الغازات كما هو معتاد.
  • زيادة نسبة إفراز هرمون البروجستيرون في الجسم أثناء فترة الحمل يساعد بالضرورة على زيادة نسبة الغازات في البطن وذلك لأن هذا الهرمون يسعد على إرتخاء العضلات التي توجد في الجهاز الهضمي للإنسان ومن ثم عدم القدرة على هضم الطعام بشكل أسرع مما يؤدي إلى تراكم الغازات في البطن.

صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثامن

  • صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر التاسع أو الشهر الثامن من أكثر الأعراض انتشارًا في تلك المرحلة حيث تسمع المرأة أصوات غريبة تصدر من البطن تشبه أصوات الغازات، ولكن هذا الأمور من الأمور الطبيعية التي لا تستوجب القلق ولا يدل هذا الصوت أيضًا على الولادة المبكرة ولكن في حالة استمراره لفترات طويلة لابُد من استشارة الطبيب المختص.

إقرأي أيضًا: علامات قرب الولادة بيوم

خطورة سماع صوت فقاعات في بطن الحامل

صوت فقاعات في بطن الحامل

  • الغازات من الأعراض المزعجة التي قد تواجه المرأة في فترة الحمل ولكن لا خطورة على الجنين منها وذلك لأن تلك الغازات لا يشعر بها الجنين ولا تُسبب له أي ألم، بالإضافة إلى أن الدراسات العلمية أثبتت أن الحركة وصوت الفقاعات الذي يصدر من بطن المرأة من الأمور المهدئة للجنين.

الفرق بين الغازات وحركة الجنين

بعد أن تعرفنا على أسباب صدور صوت فقاعات في بطن الحامل سوف نلقي الضوء فيما نتعرف فيما يلي على كيفية التفرقة ما بين الغازات وحركة الجنين بالتفصيل:

  • الغازات: لا تستمر الغازات لفترات طويلة، كما أن صوت الغازات يستمر لبضع ثوانٍ فقط ويختفي وصوتها أشبه بصوت الفرقعة الخفيفة، كما في كثير من الأحيان تُسبب ألمًا وتقلص في البطن.
  • حركة الجنين: تبدأ الأصوات التي تنتج عن حركة الجنين بداية من الأسبوع الـ 16 من الحمل، والأصوات الناتجة عن حركة الجنين أكثر انتظامًا من الغازات، كما قد تستمر لفترات طويلة تصل إلى ساعة أو أكثر، ويمكنك الاستدلال عليها من خلال ملاحظة كثرة حركة الجنين، وأصواتها تشبه أصوات فرقعة حبة الفشار.

علاج غازات البطن بالأعشاب في المنزل

فيما يلي أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج الغازات والانتفاخات:

  • الزنجبيل: من أفضل الأعشاب التي تساعد على امتصاص السموم المتراكمة في الجسم، كما يساعد على سرعة التخلص من الأطعمة التي توجد في الجهاز الهضمي ومن ثم خروج الغازات بسهولة.
  • البقدونس: يساعد على التخلص من كافة المشكلات الهضيمة ومنها غازات البطن.
  • الكراوية: تعتبر من أفضل طرق العلاج بالأعشاب وذلك لاحتوائها على مادة الثيمول المعروفة بقدرتها على التخلص من الغازات.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على أسباب صوت فقاعات في بطن الحامل المختلفة، كما ذكرنا أيضًا الفرق بين الغازات وحركة الجنين وطرق العلاج بالتفصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى