الصحة الجنسية

تجربتي مع التهاب البربخ

تجربتي مع التهاب البربخ

كثير من الرجال لا يعرفون أي شيء عن ما يعرف بالتهاب البربخ، لذلك لا تجد أي أهمية لدي الكثير من الرجال والشباب في معرفة التهابات البربخ وضرارها على الجسد، ولكن في هذا المقال نعرض حل لكثير من المشاكل التي تواجه الرجال والشباب، ومنها تجربتي مع التهاب البربخ وكيفية العلاج منه، وتوضيح طرق الشفاء السريع منه.

البربخ هو من أهم العناصر المتواجد في المنطقة الحساسة لدى الرجال، فهو عبارة عن انبوبة طويلة متواجد في الجزء الخلفي لـ خصية الرجل يعمل على تنشيط الحيوانات المنوية لدى الذكور، كما أنه يعمل على نقل الحيوانات المنوية بعد إنتاجها، ويبلغ طوله في حدود 6 متر، وهو العنصر المساهم في إخصاب الحيوانات المنوية في فترة وجيزة مقدرة بأسبوعين على الأقل.

أعراض الإصابة بالتهاب البربخ

عن طريق تجربتي مع التهاب البربخ يمكننا توضيح بعض النقاط المهمة والتي تتيح لك الطرق من أجل معرفة إذا ما كنت مصاب بالتهاب البربخ أم لا، ويقدم موقع تفاصيل بعض هذه الأعراض التي تعرفك مدى الإصابة:

  • حدوث بعض الآلام في منطقة أسفل البطن.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بألم وذلك عند حدوث القذف أو عند التبول.
  • ظهور الدم في البول أثناء التبول.
  • إصابة الجسم بالحمى.
  • وجود ألم بالإضافة إلى حدوث انتفاخ في الخصية و منطقة البربخ.
  • تورم في كيس الصفن بالإضافة إلى حدوث احمرار شديد.
  • ظهور بعض الكتل على الخصية.

هل التهاب البربخ خطير ؟

في دور المناقشة الدائرة مع مزيد من الجدل المثير ومن خلال تجربتي مع التهاب البربخ يعد السؤال الأكثر أهمية لدى الرجال والشباب، هل التهاب البربخ خطير؟ وهل يؤثر على الانتصاب؟،أو هل يعد التهاب البربخ خطير ويصيب الإنسان بالعقم؟، كلها أسئلة يسعى الكثير من الشباب من أجل إيجاد الردود عليها من أجل الاطمئنان والمحافظة على الجسد من التعرض لتلك الأخطار المحيطة به.

كذلك يمكن تجنب الإصابة بالتهاب البربخ وذلك من خلال المحافظة على الجسد من التعرض إلى العدوى التناسلية التي قد تصيبه من خلال بعض العمليات الجنسية الشديدة، وكذلك محاولة المحافظة على نظافة الجسد خصوصاً منطقة الخصية لتجنب التعرض للإصابات الخطيرة التي تؤدي إلى حدوث أضرار والتهاب البربخ.

ومن تلك الأسباب التي تجعلك عرضة للإصابة بالتهاب البربخ:

  1. الإصابة بعدوى السيلان والكلاميديا.. والتي تنتقل بسرعة بين الكثير من الشباب، وهي من الأمراض المنقولة جسمياً والتي تتسبب في النهاية عبر تجربتي مع التهاب البربخ بالإصابة.
  2. العدوى المزمنة والفيروسات المتنقلة.. ومن المحتمل أن تتسبب العدوى الإصابة بالتهاب البربخ، ومن تلك العدوى مثل التهاب المسالك البولية.. أو التهاب البروستات.. وتؤدي بطبيعة الحال إلى التهاب البربخ.
  3. بعض الأمراض الخاصة مثل النكاف.. والتي قد تحدث بسبب الإصابة بالالتهابات الفيروسية.
  4. ارتجاع أو حبس البول إلى البربخ لفترة طويلة.. والذي قد يحدث نتيجة بسبب الضغط المتكرر والشديد على المثانة لفترة طويلة أو من خلال الضغط الذي قد يسبب ارتجاع البول أو حبسه إلى البربخ.
  5. من المحتمل أن تتسبب إصابات الفخذ بالإصابة إلى التهاب البربخ.
  6. قد يحدث وأن يكون السل واحد من الأمراض الالتهابية التي قد تتسب في حدوث الإصابة بالتهاب البربخ، لكن مع هذا قد يكون هذا النوع نادر الإصابة.

هل التهاب البربخ يسبب العقم ؟

في الكثير من الحالات المصابة بالتهابات البربخ قد يصل بهم الأمر إلى حدوث بعض المشاكل الناتجة عن تلك الإصابة ومن بينهم من يصبح ويمسي في حيرة سائلاً هل استئصال البربخ يسبب العقم؟ لذلك هناك بعض النقاط المهمة والتي يجب المحافظة عليها حتى لا تصبح مع المصابين بعدوى البربخ، ومنها:

  • العلاقة الجنسية المتعلقة بفتحة الشرج، من أكثر ما يصيب الذكور بالتهاب البربخ، وذلك بسبب ما تسببه تلك العلاقة من مضاعفات خطيرة للقضيب، بسبب ما قد يحمله الشريك من أمراض منقولة جسدياً.
  • قد يتسبب التهاب البربخ ضعف في الانتصاب.
  • كذلك التحفيز المنوي الذي يحدث أثناء العملية الجنسية والتي يتعمد فيه الكثيرين تأخير القذف إلى أكبر وقت ممكن وهذا قد يسبب بعض الألم أثناء فترة الجماع وبعدها، وقد يصيب بعدوى التهاب البربخ.
  • إن التهاب البربخ قد يؤدي بدور كبير إلى ضعف القدرة على الإنجاب.
  • يعد ضعف الحيوانات المنوية متأثراً تأثراً كبيراً جداً بالتهاب البربخ، لذلك يصبح مرهوناً كذلك بضعف الإرادة والقدرة على تسهيل عملية الإنجاب وتقوية الحيوانات المنوية لذلك المنوال.
  • من خلال تجربتي مع التهاب البربخ فإن هذه العدوي تطيل جميع الفئات الذكورية وجميع الأعمار، وليست مختصة بسن أو عمر معين، بل إن كل الشباب والرجال معرضون للإصابة بالتهاب البربخ.

مدة علاج التهاب البربخ المزمن

قد يستمر العلاج إلى مدة تتراوح من أسبوعين إلى أكثر من 6 أسابيع، وذلك في محاولة من الأطباء المحافظة على النسبة المتواجدة بالجسم من راحة المريض والحصول على كافة الإجراءات الاحترازية للحد من خطورة تواصل مرض التهاب البربخ لمدة أطول من ذلك، ويتم العلاج عن طريق تشخيص الطبيب لبعض الأدوية للحد وتخفيف الألم، وكذلك يمكنك علاج التهاب البربخ بالثوم حيث الثوم من أقوي المضادات الحيوية علي الإطلاق.

  • محاولة التوقف عن ممارسة الجماع إلى حين حدوث الشفاء.
  • استخدام المضادات الحيوية التي ينصح بها الطبيب.
  • وضع بعض أكياس المياه الدافئة أو أكياس الثلج على الخصية وذلك من أجل الشعور ببعض الراحة.

ومن خلال تجربتي مع التهاب البربخ يمكن القول أن هناك العديد من المشاكل التي تظهر للكثيرين بسبب التعرض للإصابة بعدوى البربخ، لذلك لابد من الرجال والشباب المحافظة قدر الإمكان والإسراع في التشخيص المستمر مع الطبيب من أجل الحصول على نتائج أكثر إيجابية تفيد الفرد في مواجهة عدوى البربخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى