الحمل والرضاعةدليل الأدوية

بسكوبان للحامل لانتفاخ البطن

بسكوبان يعتبر واحد من أكثر الأدوية التي تستخدم في علاج الألم البطن والانتفاخات، ويتناوله عدد كبير من الأشخاص دون استشارة الطبيب، كما أنه يستخدم في علاج الكثير من الأمراض، ولكنه قد يشكل مصدر قلق خاصة للحوامل خوفاً من أن يكون له آثار جانبية على الحمل، وهذا المقال سيكون دليلك للتعرف على بسكوبان للحامل وفوائده وأضراره.

دواء Buscopan

  • دواء البسكوبان يعتبر من الأدوية المشهورة في التخلص من المغص الذي يصيب البطن خاصة في فترة الحمل لذلك تلجا الكثير من الحوامل إلى استخدامه من أجل التغلب على هذا المغص، الذي يعتبر من الأعراض الطبيعية التي تحدث في هذه الفترة.
  • يحتوي بسكوبان الحوامل على مادة هيوسين بوتبل هي تعتبر المادة الأساسية والفعالة داخل هذا العقار والتي تساعد على ارتخاء عضلات البطن مما يقلل من ألم البطن كما أن بسكوبان للحامل يحتوي على الكثير من المواد الأخرى التي أثبتت فاعليتها في علاج الكثير من الأمراض خاصة تلك التي تصيب الجهاز البولي.

بسكوبان للحامل

هناك مجموعة من الحالات التي يكون من المفيد للمرأة الحامل أن تقوم بأخذ بسكوبان الحامل، ومن دواعي استعمال هذا العقار خاصة للمرأة الحامل التالي:

في الحالات التي تعاني فيها الحامل من:

  • القولون العصبي.
  • الدوار الشديد
  • المغص الشديد
  • التقلصات والانتفاخات.
  • تكوين حصوات على المرارة.
  • الإصابة بالالتهابات خاصة تلك التي تصيب العين.
  • النزلات المعوية.
  • ألام الطلق المبكر.

ولكن لابد من معرفة أن دواء بسكوبان هو من العلاجات الامنة التي لا يمكن أن يشكل من تناولها أي خطورة ولكن أثناء فترة الحمل لابد من أن يتم تناول هذا العقار تحت إشراف الطبيب، لعدم حدوث مضاعفات أو اثار جانبية من تناول هذا العقار تؤثر بشكل أو بأخر على الحمل.

حقنة بسكوبان للحامل

  • أن تناول أي عقار طبي يعتبر من الأمور المخيفة للمرأة الحامل خاصة في الأشهر الأولي من الحمل حتى لا يتأثر الجنين، ولكن هناك مجموعة من العلاجات التي سبق تجربتها وأثبتت مدى كفاءتها وعدم امتلاكها أي اثار جانبية تذكر على الجنين والمرأة الحامل، فبسكوبان للحامل امن وتم إجراء العديد من الدراسات التي تثبت صحة هذا القول.
  • كما ألا يوجد أي دليل طبي على أن هذا العقار قد يسبب مشاكل من تناوله أثناء فترة الحمل، ومن ثم فإن حقن بسكوبان للحامل من العقاقير الطبية الأمنة على الجميع بما في ذلك المرأة الحامل.
  • ولكن بنصح عدد من الأطباء بأنه من الأفضل تجنب تناول أي دواء خلال الأشهر الأولي من الحمل وأنه إذا لازم الأمر لابد من أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

سعر بسكوبان

  • بسكوبان للحامل يعتبر من الأدوية التي تتميز بسعرها الاقتصادي لذلك يعتبر الخيار الأمثل بالنسبة لفئة كبيرة فقد يتراوح سعر حبوب بسموبان للشريط الواحد من 50 إلى 100 جنيه مصري.
  • بينما يتراوح سعر حقن بسكوبان للحامل من 50 إلى 70 جنيه مصري كما أنه لابد أن نكون على دراية بان الحقن تعطى نتيجة أسرع من الأقراص.
  • كما أنه يوجد من هذا العقار بسكوبان شراب، وبسكوبان للأطفال وغير ذلك من أنواع مختلفة.
  • على الرغم من أن هناك العديد من الدراسات التي أكدت مدى الأمان في استخدام البسكوبان أثناء فترة الحمل إلى أن الأطباء ينصحون بعدم الأكثر من تناول هذا الدواء بأكثر من 2 قرص في اليوم، فهذه هي الجرعة المسموح بها وفي حالة ظهور أي أعراض لابد من استشارة الطبيب على الفور.

حبوب بسكوبان لانتفاخ البطن

على الرغم من أن بسكوبان للحامل مناسب للجميع إلا أنه هناك طريقة لتناول هذا العقار لابد من اتباعها من أجل الحصول على الفائدة الكاملة من هذا الدواء وهذه الطريقة تتمثل في التالي:

  1. بجب مراجعة الحامل لطبيب النساء والتوليد قبل تناول هذا العقار.
  2. الحصول على الجرعة المناسبة منه وعدم تكرار العلاج بدون استشارة الطبيب.
  3. يفضل عدم تناول الأدوية خلال الفترة الأولى من الحمل والاعتماد على الأعشاب والمواد الطبيعية في التغلب على هذه الأعراض.
  4. تناول قدر كافي من الماء بعد تناول قرص من بسكوبان.
  5. لا بفضل تكسير قرص البسكوبان داخل الفم قبل تناوله.

موانع استخدام بسكوبان

كما تحدثنا فإن بسكوبان للحامل يعتبر هو من أساس العلاجات التي تستخدم للتخلص من انتفاخات البطن ولكن هناك مجموعة من موانع الاستعمال لهذا العقار والتي تتمثل في التالي:

  1. من يمتلكون حساسية تجاه أحد المكونات لهذا الدواء ولذلك ينصح الأطباء عند تناول أي عقار جديد عن الشعور بأثار جانبية لابد من التوقف عن استخدامه واستشارة الطبيب.
  2. لا ينصح باستخدام بسكوبان للحامل في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  3. لا يستخدم مع مريض حصوات الكلي والحالب.
  4. بحذر من تناول هذا العقار في حالات الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية، قصور في الكبد، انسداد في الأمعاء، تضخم في القولون وغيرها.

بديل بسكوبان للحامل

إذا كنتي حامل وترغبين في الحصول على بديل لهذا العقار، فهناك العديد من العلاجات الطبية الأخرى التي تحتوي على مادة الباراسيتامول والتي تساعد في تخفيف الألم كأقراص بوسكامول علي سبيل المثال.

هناك عدد من الأثار الجانبية التي قد تحدث من تناول هذا العقار الا وهي:

  1. حدوث جفاف في العين والفم في بعض الأحيان.
  2. طفح جلدي.
  3. عدم انتظام في ضربات القلب.
  4. نقص في الصفائح الدموية وظهور بوادر فقر دم.
  5. في أحيانا اخري قد تظهر مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك وغيره.

ختاماً يمكن القول إن بسكوبان للحامل من العلاجات التي لم يثبت بعد أنها تشكل خطورة على المرأة أو على الجنين أثناء هذه الفترة ولكن بفضل عدم اللجوء إلى استخدام العلاجات الكيميائية خلال هذه الفترة، والاعتماد بشكل كبير على العلاجات الطبيعية التي لا يشكل تناولها أي خطورة.

يُحذر موقع تفاصيل من استخدام أي دواء دون استشارة الطبيب، ويُخلي مسؤوليته تماماً من أي استخدام لهذا الدواء دون استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى