جدل عقيم لا طائل تحته

  • سؤال وجوابجدل عقيم لا طائل تحته

    جدل عقيم لا طائل تحته

    التواصل اللفظي هو طبيعة الحديث بين الأشخاص وانتشر مؤخراً بين وسائل التواصل الاجتماعي حيث يتمكن الشخص من طرح أفكاره وآرائه المختلفة مع الأخرين ومع ذلك انتشر جدل عقيم لا طائل تحته. فالحديث بين الأشخاص قد يثمر بنتائج في نهاية الأمر وقد لا يجدي نفعا فيصل الأشخاص لنهاية الطريق دون الوصول لوجهات نظر مشتركة، حيث يتناقش الطرفين دون جدوى ولا نية للاقتناع بأي آراء تخالف رأيه الشخصي. تعريف الجدال العقيم هو التفاوض بنزاع بين شخصين أو أكثر ليقنع أحداهما الآخر برأيه وأفكاره، ويعرف الجدال في معجم اللغة العربية بالتخاصم والنقاش بين الأفراد وقت تبادل الأفكار ووجهات النظر، ويتسبب الجدل العقيم في اضطراب الفكر وتشتت الأفكار وزيادة التنازع. هناك أشخاص لا يجب البدء معهم في جدال ونقاش حتى لا يضيع الوقت الثمين والجهد المبذول في الجدال، ولكن هناك نوعين من الجدال. الجدل النافع هو جدال ممدوح يتم لإثبات الحق ودفع الشبهات وقد ذكر في القرآن الكريم، قال تعالى: “ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ“. هذا النوع من الجدال الممدوح أحياناً يكون واجباً في حالة انتشار الشبهات…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى