متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي، تسعي الكثير من النساء المتزوجات للحمل وتبحث عنه، خصوصا التي لم يسبق لها الحمل، سواء كانت حديثة الزواج، أو قد تأخر الحمل لديها، فتكون تواقة لحدوث الحمل، والحمل هو أن تحمل الأنثى في رحمها جنينا بعد تخصيب البويضة عندما تكون في قناة فالوب بحيوان منوي من الرجل، ثم غرس البويضة في الرحم ليبدأ الجنين في حياته داخل الرحم مدة تسعة أشهر، فعند إحساس المرأة بالحمل تقوم بعمل اختبار الحمل المنزلي الذي قد يكون إيجابيا ويؤكد الحمل، أو سلبيا ولا يكون هناك حمل، في هذا المقال سنتحدث عن اختبار الحمل المنزلي، ومتى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي.

ما هو المقصود باختبار الحمل

هناك أعراض تظهر على المرأة، أو قد تشعر بها المرأة فتجعلها تتنبأ بحدوث حمل لديها، كالغثيان والدوخة والصداع، وكثرة التبول، والجوع، والألم أسفل الظهر والبطن، وقطرات الدم، والتعب والإرهاق، وغيرها من الأعراض الأخرى، فقد تلجأ المرأة من أجل التأكد من الحمل لإجراء اختبار الحمل، ويمكننا تعريف اختبار الحمل على أنه اختبار يستعمل لتحديد ما إذا كانت المرأة حامل أم لا. توجد طريقتان أساسيتان للاختبار، الأولى هي اختبار هرمون الحمل البشري (موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (اختصارا hCG)) في الدم أو البول، أما الثانية فهي التصوير باستخدام تخطيط الصدى. يساعد فحص الدم للبحث عن موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (hCG) إلى الكشف المبكر عن الحمل، تكون نتيجة فحص البول إيجابية تقريبا لدى جميع النساء الحوامل بعد أسبوع واحد من اليوم الأول على غياب الدورة الشهرية.

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي

شاهد أيضا: متى يكون الأسبوع الأول من الحمل وأعراض الحمل

ما هي أنواع اختبارات الحمل

كل امرأة تشعر بأعراض الحمل تكون على قمة الاستعداد للتأكد من أنها حامل، فتقوم بإجراء اختبار الحمل، إما أن تقوم به منزليا عن طريق شريط اختبار الحمل، أو قد تذهب مباشرة للتحليل في الدم، أو الذهاب للطبيب أولا، فهناك أنواع مختلفة من اختبارات الحمل منها ما يلي:

  • اختبار الدم، يمكن من خلاله الكشف عن الحمل في وقت مبكر من خلال فحص الدم، إليك نوعان لاختبار الحمل في الدم هما:
    • لاسيما اختبار الدم hCG: غالبا ما يطلب الأطباء هذه الاختبارات؛ لتأكيد الحمل في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام من الإباضة.
    • ثم اختبار الحمل الرقمي: يمكن أن نجد مستويات منخفضة جدا من هرمون الحمل.
    • ويساعد هذا الاختبار في تتبع المشاكل أثناء الحمل.
    • قد يستخدمها طبيبك مع اختبارات أخرى لاستبعاد الحمل خارج الرحم.
    • عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم، أو بعد الإجهاض.
    • عندما تنخفض مستويات الهرمون الموجهة للغدد المشيمية بسرعة.
    • إذا كان المقياس من 6-24 وحدة / لتر دم فيجب إجراء تحليل حمل رقمي مرة أخرى للتأكد من حدوث الحمل.
    • أما إذا كان تحليل الحمل بمعدل أقل من 5 فمعنى هذا أنه ليس هناك حمل.
    • وعادة ما تظهر نتيجة تحليل الحمل في خلال 5-10 دقائق من إجراء التحليل ويعد الحد الأقصى 10 دقائق ولا يتجاوز ذلك.
  • أيضا اختبار البول
  • أما عن اختبارات الحمل المنزلية عن طريق البول فهي سريعة وسهلة الاستخدام.
  • كما أنها دقيقة للغاية إذا اتبعت التعليمات بدقة.
  • أحيانا يكون اختبار الحمل قادرا على اكتشاف هرمونات الحمل في البول في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد عملية الإخصاب.
  • لكن هذه النتائج ليست موثوقة للغاية، وقد تحصلين على نتيجة اختبار إيجابية زائفة أو سلبية خاطئة.

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي

كل شيء في الحياة له حدين سلبي وإيجابي، كذلك اختبار فحص الحمل المنزلي، قد يظهر لنا نتيجة سلبية، ونتيجة إيجابية، النتيجة السلبية تعني عدم وجود حمل، والنتيجة الإيجابية تعني تأكيد وجود الحمل، فمن الممكن أن يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي في تلك الحالات:

  • خطان: سوف تحتوي أغلب الاختبارات على خط التحكم، وهذا يعلمك أن الاختبار قد نجح.
  • والذي يظهر بينما تنتظرين النتائج وإذا لم تكوني حاملا، فسوف ترين هذا الخط فقط.
  • ومع ذلك إذا كنت حاملا، فسوف ترين خطين. حتى إذا كان الخط باهتا جدا، فلا زالت هذه نتيجة إيجابية وتعني أنك حامل.
  • علامة زائد: قد تظهر بعض الاختبارات برمز زائد أو ناقص. الرمز السالب يعني أنك لست حاملا.
  • ولكن إذا رأيت خطا آخر عبر الخط السالب مشكلا علامة زائد، فهذا يعني أنك حامل.
  • كما سوف ترين خطا آخر في صندوق التحكم الذي يخبرك أن الاختبار ناجح.

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي

شاهد أيضا: دورتي خمس أيام متى يكون التبويض

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

تلجأ بعض النساء لإجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من وجود الحمل، ويعتبر هذا الاختبار سهل جدا ويصرف بدون وصفة طبية، وهناك طرق متعددة لاختبار الحمل المنزلي، ومتوفرة بأي منزل، أو قد يتم شراء شريط من أي صيدلية، حيث إنه رخيص وفي متناول الجميع ويمكن إجراء اختبار الحمل المنزلي من خلال اتباع بعض الطرق والتعليمات التالية:

  • إزالة الغطاء البلاستيكي للكشف عن الجزء الماص المخصص لوضع عينة البول عليها.
  • وضع عينة البول على الجزء الماص؛ إما من خلال توجيه هذا الجزء مباشرة.
  • نحو مجرى البول لمدة لا تقل عن 7-10 ثواني.
  • وذلك للحصول على عينة كافية من البول داخل جهاز الاختبار، أو من خلال جمع عينة البول في وعاء نظيف.
  • ثم غمس الجزء الماص لمدة لا تقل عن 10 ثواني داخله.
  • وضع الجهاز على سطح مستو ونظيف بصورة أفقية، وذلك بعد إعادة تغطيته، ثم الانتظار لمدة 5 دقائق حتى انتهاء العملية.

أسباب الحصول على نتيجة خاطئة في اختبار الحمل المنزلي

كما أسلفنا أن اختبار الحمل المنزلي يستخدم عن طريق شريط متوفر في أي صيدلية، ومن الممكن أن يعطي نتيجة إيجابية أو نتيجة سلبية، لكن أيضا قد يعطي هذا الاختبار نتيجة إيجابية خاطئة وهذا الخطأ يعود بدوره لأسباب متعددة منها:

  • انتظرت فترة أطول من اللازم
  • إذا أجريت اختبار حمل قياسي ذا مؤشرات خطية، فمن المهم التحقق من النتائج في الإطار الزمني المحدد عليه.
  • وإذا انتظرت مدة طويلة قبل قراءة النتائج، فإنه من الممكن أن يتبخر البول الموجود على الاختبار ليبدو وكأن نتيجتك تحتوي على خطين بدلا من خط واحد فقط.
  • اختبار الحمل منتهي الصلاحية
  • يقول الدكتور عبدالرحمن إن السبب الثاني الأكثر شيوعا لتلقي مرضاه نتائج حمل إيجابية كاذبة، هو انتهاء صلاحية أجهزة الاختبار نفسها.
  • فعندما يتجاوز الاختبار تاريخ صلاحيته، فإن المادة الكيميائية التي تتحقق من وجود هرمون الحمل لا تعمل دوما
  • مثلما ينبغي لها، عندئذ ستحصل على قراءة خاطئة على الأرجح.
  • تتناولين أدوية خصوبة
  • إذا أجريت اختبار الحمل بعد وقت قصير من تناولك دواء للخصوبة يحتوي على هرمون الحمل HCG.
  • مثل بعض الحقن التي غالبا ما تكون جزءا من التلقيح الصناعي، فعندئذ ربما تتلقين نتيجة إيجابية خاطئة.

أسباب أخرى تعطي نتائج خاطئة في اختبار الحمل المنزلي

هناك العديد من الأسباب التي وضحناها في السابق حيث إن الكثير من الأمور التي تسبب إعطاء نتيجة خاطئة خلال اختبار الحمل في المنزل، فمن الأسباب الأخرى تعطي نتائج خاطئة في اختبار الحمل المنزلي والتي تتمثل في النقاط المهمة التالية:

  • تعرضت لإجهاض مبكر للغاية
  • ربما تأتي دورتك الشهرية بعد أيام قليلة من حصولك على نتيجة إيجابية لاختبار الحمل مما يدفعك لافتراض أنها كانت نتيجة خاطئة.
  • ومع ذلك، ربما يكون الأمر أنك كنت حاملا حقا لكن مررت بإجهاض مبكر للغاية.
  • تحدث معظم حالات الإجهاض في الأسابيع ال 13 الأولى للحمل، وعلى الرغم من عدم وجود إحصاءات حقيقية،
  • تشير التقديرات إلى أن العديد من حالات الإجهاض تحدث قبل أن تعرف المرأة حتى بحملها.
  • لديك نسبة متبقية من هرمون الحمل بعد عملية ولادة أو إجهاض
  • من الممكن أن يظل هرمون الحمل في جسمك لعدة أشهر بعد مرورك بتجربة الولادة أو الإجهاض.
  • تقدر الجمعية الأمريكية للحمل أن مستويات هرمون الحمل تستغرق من 4 إلى 6 أسابيع لكي تعود إلى معدلها الطبيعي بعد مرور المرأة بالإجهاض.
  • هذا لأن جزءا من المشيمة يمكنه أن يبقى متروكا داخل الجسم.
  • كان حملك خارج الرحم
  • وفقا لمايو كلينيك، يحدث الحمل خارج الرحم عندما ينتهي الأمر بالبويضة المخصبة إلى نموها خارج الرحم، عادة في قناة فالوب، بدلا من داخله.
  • ومع ذلك، يمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم في المناطق التناسلية الأخرى كذلك، مثل المبيض أو عنق الرحم.

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي

شاهد أيضا: متى تكون البويضة جاهزة للتلقيح بعد الدورة

ما هو الوقت المناسب لعمل اختبار الحمل المنزلي

إن اختبار الحمل المنزلي كما تحدثنا يعتمد على اختبار البول، لكن درجة تركيز البول يختلف من سيدة إلى أخرى، كذلك يختلف من وقت إلى آخر أي يختلف تركيز البول في الصباح عن تركيز البول في أي وقت آخر فتعد فترة الصباح أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل، حيث إنه في حال تأخر موعد دورتك الشهرية، فقد يكون من الأفضل الانتظار حتى صباح اليوم التالي لإجراء اختبار الحمل، وذلك لسبب وجيه، فقد أوضح موقع “هيلث لاين” أن “قطرات البول الأولى في الصباح “تحتوي على أعلى تركيز لمستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية في المرحلة الأولى من الحمل

هل اختبار الحمل المنزلي مضمون

تختلف النساء عن بعضها البعض، فهناك بعضا من النساء تلجأ لاختبار الحمل المنزلي فور تأخر الدورة الشهرية لديها خصوصا إذا كانت تواقة للحمل، وهناك من تنتظر فترة بعد تأخر الدورة الشهرية، وهناك من تعتمد على اختبار الحمل المنزلي وتؤمن بمصداقيته، وهناك من لا تعتمد عليه ولا تؤمن بمصداقيته بل تتجه لتحليل الدم فورا، أو مراجعة الطبيب، بعض النساء يتساءلن إذا كان اختبار الحمل المنزلي مضمون أم لا:

  • والإجابة أنه اختبار الحمل المنزلي دقيق طالما تم اتباع التعليمات بشكل صحيح.
  • وإذا جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية فهذه النتيجة تكاد تكون صحيحة بصورة شبه مؤكدة.
  • أما إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية فهي أقل موثوقية.

الأدوية التي يمكن أن تتداخل مع اختبار الحمل المنزلي

عند إجراء اختبار الحمل المنزلي، فمن الممكن أن يكون دقيق ويعطي نتيجة صحيحة، أو قد يعطي نتيجة خاطئة هذه النتيجة الخاطئة قد تكون بسبب إحدى الأسباب التي تؤثر على النتيجة، من هذه الأسباب أن المرأة تأخذ أدوية تؤثر على نتيجة الفحص، وتتداخل مع اختبار الحمل المنزلي من هذه الأدوية:

  • بروميثازين ويستخدم لعلاج أمراض مثل الحساسية ويتوفر باسم فينيرجان.
  • كذلك الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون.
  • الأقراص المهدئة والمنومة، مدرات البول، أدوية الصرع، الأدوية المستخدمة للعقم.
  • في حالة استخدامك لأي دواء، فيمكنك إيجاد معلومات عن تأثيره على نتائج اختبار الحمل المنزلي في نشرة المعلومات المرفقة مع الدواء.

شاهد أيضا: متى يكون الإخصاب بعد الدورة الشهرية

نتائج اختبار الحمل المنزلي والإجهاض المبكر

يعتبر اختبار الحمل المنزلي من أهم الاختبارات التي تقوم بها المرأة للكشف إن كانت حامل أم لا، لكن قد لا يكون صحيح بشكل دقيق، إذا كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية، ولكن عند إجراء الاختبار مرة أخرى بعد فترة جاءت النتيجة سلبية أو جاءتك الدورة الشهرية، فقد يكون سبب ذلك هو حدوث إجهاض مبكر جدا وعندها يجب اللجوء للطبيب للمشورة.

ماذا لو جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية

إن المرأة عند إجراء اختبار الحمل المنزلي تكون مستعدة لرؤية النتيجة، فقد تكون في حيرة من أمرها، أو تكون قلقة، فعند ظهور النتيجة الإيجابية تغمرها الفرحة لأنها أصبحت حاملا وستنجب طفلا يغير مجرى حياتها، إلا أنها بعد ذلك قد يظهر عليها القلق لأنها ستفكر ماذا سيحدث بعد ذلك، أو ماذا ستفعل بعد ذلك، عند ظهور النتيجة موجبة في شرائط الاختبار فإنه يظهر على شكل خطين أحدهما باللون الوردي والآخر باللون الأزرق.

  • إذا كانت النتيجة موجبة فهناك شبه تأكيد بصحة النتيجة فاختبارات الحمل المنزلي دقيقة للغاية في هذه النقطة.
  • وعندها يمكنك عمل اختبار معملي يتم إجرائه على عينة من الدم لتأكيد النتيجة السابقة في حالة رغبتك بزيادة التأكد.

شاهد أيضا: اختبار الحمل متى يكون صحيح وتحليل الحمل المنزلي

ماذا لو جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي سلبية

كما أسلفنا أنه في اختبار الحمل المنزلي قد تكون النتيجة إيجابية، أيضا في المقابل فقد تظهر النتيجة سلبية توضح للمرأة أنه لا يوجد حمل، فتتجه المرأة إلى الحزن والقلق لأنها ليست حاملا، لكن أحيانا نتيجة اختبار الحمل المنزلي تكون خاطئة وغير صحيحة، فالنتائج السلبية هي أقل موثوقية، على سبيل المثال، إذا قمت بعمل اختبار الحمل المنزلي مبكرا فيمكن أن تكوني حامل ولكن قد لا يكون هناك ما يكفي من هرمون HCG في الجسم لإعطاء نتيجة الاختبار إيجابية:

  • اختبارات الحمل تختلف في حساسيتها ويمكنك إيجاد معلومات على العبوة عن مدى حساسية اختبار الحمل المنزلي الذي تستخدميه.
  • إذا كنت تشكين بحدوث حمل حتى بعد ظهور نتيجة سلبية لاختبار الحمل المنزلي.
  • يمكنك الانتظار لمدة أسبوع وإعادة المحاولة مرة أخرى أو تحديد موعد لرؤية طبيبك.

بعد كم يوم يظهر هرمون الحمل في البول

ينصح دائما أنه عند إجراء اختبار الحمل المنزلي بأن يتم إجراؤه في الصباح الباكر، لأن هرمون الحمل كما أسلفنا يكون تركيزه عاليا في البول في ساعات الصباح المبكر، أيضا عن إخصاب البويضة بحيوان منوي من الرجل لا يظهر هرمون الحمل في البول مباشرة، لكنه يظهر بعد عشرة أيام من الإخصاب.

شاهد أيضا: متى تكون البويضة جاهزة للحمل بذكر

ما شكل اخْتبار الّحمل الإيجابي الضعيف

عند إجراء اختبار الحمل المنزلي عن طريق أشرطة الحمل التي تفحص الحمل بالبول فقد يظهر الخط غامق من أول مرة، أو قد يظهر الخط باهت وهنا يصبح هناك حيرة لدى المرأة ولبس عليها وتصبح غير متأكدة من وجود حمل أم لا، فوجود خط إيجابي باهت بعد 10 دقائق من القيام بفحص البول، فقد يشير ذلك إلى خط التبخر، والذي يعني أن المرأة ليست حاملا، حيث يمكن ظهور هذه الخطوط المضللة في نافذة النتائج بعد تبخر البول من العصا.

متى يكون اختبار الحمل المنزلي إيجابي، في هذا المقال تعرفنا على مفهوم اختبار الحمل المنزلي، وتعرفنا على أنواعه كل منها على حدي والمقصود بكل منها وخصائصها، أيضا تعرفنا على النتائج التي قد تظهر في اختبار الحمل المنزلي، سواء أكانت النتيجة سلبية أم إيجابية، ومتى تكون إيجابية، ومتى تكون سلبية، أيضا قد تكون إيجابية خاطئة وهذا بدوره يعود لعدة أسباب وضحناها، وتعرفنا على بعض الأدوية التي تؤثر في نتيجة الاختبار المنزلي للحمل، وبينا للمرأة كيف تتصرف في حال إن كانت النتيجة سلبية، أو إيجابية، وأفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي، وأخيرا وضحنا شكل الحمل الإيجابي الضعيف.