من هو والد محمد الدرة الفلسطيني

من هو والد محمد الدرة الفلسطيني، برغم مرور أكثر من تسعة عشر عاما على استشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن المشهد ما زال محفورا في الذاكرة لدى الكثيرين، حيث لاقت قصة استشهاده التفاعل الكبير علي مستوي الوطن العربي والعالمي أجمع، لنتعرف سويا علي من هو والد محمد الدرة الفلسطيني من خلال الطرح الآتي.

من هو والد محمد الفلسطيني

يعتبر جمال الدرة هو والد الطفل الشهيد محمد الدرة حيث إنه من مواليد العام الميلادي 1966 ويقيم مع زوجته وأطفاله في قطاع غزة وعلى وجه التحديد بمخيم البريج، طوال حياته كان يعمل في الداخل الإسرائيلي كمقاولا، هذا وقد تمت كتابة اسمه ضمن مقال الكاتبة هيلين سكاري وذلك بوقت ترميمه لبيتها، تمت معرفته هو وابنه خلال العام الميلادي 2000 من خلال قيام عدسة فرنسية بالتقاط صورته هو وابنه محمد الدرة وهما مختبئان وراء أحد البراميل تجنبا لإصابتهما بالرصاص، ولكن الطفل قد أصيب وتم استشهاده ونجاة والده.

من هو جمال الدرة السيرة الذاتية

سنتعرف سويا على أهم المعلومات الشخصية المتعلقة بوالد الطفل الشهيد محمد الدرة المعروف جمال الدرة، إذ إن من مواليد العام الميلادي 1966 أي أنه يبلغ من العمر 56 سنة، ويقيم في مخيم البريج بقطاع غزة، وله سبعة من الأبناء، فيما ويتحدث باللغة العربية ويعمل مقاولا ونجار وبمجال تصميم البيوت، كما ونشير إلى أنه يدين بالدين الإسلامي.

من هو والد محمد الدرة الفلسطيني

هل توفي والد محمد الدرة

ما زال جمال الدرة والد الشهيد الطفل محمد الدرة على قيد الحياة ولم يستشهد مع ابنه أثناء قنص الاحتلال له، حيث إنه يقيم ويستقر الآن في مخيم البريج بقطاع غزة برفقة زوجته وأبناءه، ويبلغ من عمره 56 سنة حيث تم استشهاد ابنه أمام عينيه خلال العام 2000 وبقي يروي لنا أحداث تلك القصة المأساوية ومدى صعوبتها.

شاهد أيضا: من هو الجندي المجهول محمد عيسى

من هو الشهيد محمد الدرة ويكيبيديا

لمع اسمع الطفل محمد الدرة عاليا، حيث إنه من الأطفال الفلسطينيين العزل ومن مواليد العام الميلادي 1988،إذ لقي حتفه وارتقي شهيدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال العام الميلادي 2000 وكان حينئذ بالصف الخامس الابتدائي وأثناء التوجه له إلى المدرسة كانت مغلقة الأبواب مما جعله يختبئ وراء والده خلف حد البراميل نتيجة القصف الشديد بالرصاص، وارتقي شهيدا إلى العلا، وقد لاقت قصة استشهاده التفاعل العظيم علي المستوي العالمي حيث تم توثيق اللحظات من قبل أحد القنوات الفرنسية بصورة مباشرة.

قصة الشهيد الفلسطيني محمد الدرة

بتاريخ 30/2000 تم ارتقاء الطفل الفلسطيني محمد الدرة أثناء أحداث الانتفاضة الفلسطينية في قطاع غزة، إذ وكانت أبواب المدرسة مغلقة أثناء ذهابه إليها نظرا لتصاعد الأحداث الفلسطينية الإسرائيلية، حيث تشابك كل من الطرفين مما جعل الطفل محمد الدرة مختبئا خلف والده وخلف أحد البراميل ولكن رصاصات الاحتلال أصابته مردية له شهيدا ولاقت صور اسالإسرائيليةتشهاده التفاعل العالمي في قلوب العالم أجمع.

بهذا الطرح نكون قد أوردنا كافة المعلومات التفصيلية والشمولية التي تخص شخصية جمال الدرة والد الشهيد الفلسطيني الطفل محمد الدرة على أكمل وجه.