من هو عريس كربلاء حسب اعتقاد الشيعة

من هو عريس كربلاء حسب اعتقاد الشيعة، يعد (عريس كربلاء) أحد الشخصيات الدينية الهامة عند الشيعة، فيحتلفون بذكري استشهاده،  حيث أنهم يقومون بإحياء تلك المناسبة بتاريخ 8/ محرم من كل سنة هجرية، هذا ويعتبر شهر محرم من أهم الأشهر المملوءة بالكثير من المناسبات الدينية وعلى وجه الخصوص (يوم عاشوراء)، كما ويعد ذلك اليوم عند الشيعيين  يوم حزين على فراق الحسين، إضافة للكثير أيضا من المناسبات والذكريات الأليمة التي يقوم بالتخليد لها في تلك الأيام، في ضوء ما تم ذكره دعونا لنتعرف على من هو عريس كربلاء عند الشيعيين بأسفل السطور الآتية.

من هو عريس كربلاء

يعرف اسم عريس كربلاء الحقيقي هو (القاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي)، فهو أيضا من أبناء الحسن علي بن أبي طالب، فيما وتدعي أمه (رملة)، كما ونشير بأنه من مواليد 14/شعبان/ 47هـ في المدينة المنورة، حيث إنه تم استشهاده بسن مبكرة في معركة كربلاء وكان حينئذ يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما، من هنا قد تم تخليد ذلك اليوم لوفاته كذكري عند الشيعة.

قصة عريس كربلاء كاملة

أطلق لقب (عريس كربلاء) بشكل أكيدا علي القاسم، حيث أن الشيعة يقومون بالاحتفال بيوم وذكري وفاته من كل عام نظرا لوفاته بسن الثالثة عشر من عمر وهو صغيرا وقد كانت والدته ترغب بتزويجه وتود لو رأته عريسا، من هنا ومواساة لأمه تقوم الشيعة في كل عام بعمل الزفة متخللة الكثير من الطقوس باعتقادهم بأن أمه بهذه الطريقة تكون قد حضرت عرس ابنها، ومن الجدير بالذكر لبعض الروايات أشارت بأن الحسين قد قام بعقد الزواج للقاسم علي ابنته خلال 10/ محرم لكي لا يقال بأنه مات أعزبا فيما لم يتم ثبوت صحة تلك الرواية بشكل قطعيا، من هنا سمي وطلق عليه (عريس كربلاء).

شاهد أيضا: سبب صيام عاشوراء عند الشيعة

قول القاسم في كربلاء

تزامنا مع اقتراب يوم عاشوراء، ذلك اليوم الذي يمثل الذكري الإسلامية الحزينة لوفاة القاسم بن الحسن بن علي رضي الله عنه، باعتبار ذلك اليوم هو يوم استشهاده، ذكر لقب (عريس كربلاء) الذي يجهل الكثيرون معني تداعيات هذا الاسم، إذ إن القاسم بن الحسن له العديد من المواقف والمقولات في معركة كربلاء والتي تتمثل في سؤال البعض له عن الموت مجيبا لهم: (أن الموت أحلى من العسل)، هذا وقد استشهد بعد أخاه أبو بكر بن الحسن وتم قتله على يد (عمر بن سعد بن نفيل الأزدي)، إذ حاله ما حل بأخاه، فاستأذن عمه بالخروج للجهاد مصرا عليه ولحا في ذلك يشمل كبيرا فأذن له عمه وقد هم بالخروج وهو يحمل سيفه وأثناء السير في الطريق انقطع نعله فهم بالنزول لأخذها، وبتلك اللحظة قام بقتله الأزدي.

بهذا الطرح نكون قد أوردنا الإجابة عن التساؤل الذي تم طرحه بشكل كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالآونة الأخيرة، حيث تعرفنا بين السطور على ماهية العريس عند الشيعة باعتباره من أبرز الشخصيات الإسلامية عند الشيعة الذي تم استشهاده خلال شهر محرم/ 61هـ.