هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم، إن الشريعة الإسلامية وقفت موقف ديني ناحية أعياد غير المسلمين ففي الديانة الإسلامية لا يوجد إلا عيدين فقط وهما عيد الأضحى وعيد الفطر المباركين، لكن بالنسبة لأعياد غير المسلمين أوضحت شريعتنا العديد من الأحكام الشرعية التي تتعلق بتهنئة غير المسلمين بمناسباتهم خاصة الطائفة المسيحية، حيث تصدر البحث عبر محركات البحث الإلكتروني للسؤال عن حكم التهنئة لغير المسلمين حيث أوضح العديد من الفقهاء الأمر وهنا في مقالنا هذا سنوضح هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم.

هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

ازداد اهتمام المسلمين لمعرفة ما إن كان يجوز تهنئة النصارى وغير المسلمين بأعيادهم خاصة أن المسيحيين يصادف اليوم الخامس والعشرين عيد الميلاد المجيد الخاص بهم، وهذا ما جعل الكثير من المسلمين يزداد فضولهم لمعرفة الحكم الشرعي فيها وهذا الأمر يتمثل في الحكم الشرعي الآتي.

  • فيما ورد عن بعض الفقهاء بأن هذا الأمر لا يجوز نهائيا.
  • كما أوضحت الفتاوى بأنه لا يجوز أيضا زيارة الكفار في كنائسهم أو معابدهم أثناء إقامة أعيادهم.
  • حيث إن هذا الأمر تفسيره بأن هذا من طقوس وعادات المسيحيين ولا علاقة للمسلمين بها.
  • كما جاء في فتاوى بعض الفقهاء وأهل العلم أنه لا يجوز نهائيا تبادل التهاني بين المسلمين مع بعضهم.
  • والتهنئة تأتي بمعنى الاحتفال بهذه المناسبة وهذا محرم قطعيا لأنه تشبه بالكفار.
  • وقد جاء هذا في الكثير من الأدلة القرآنية والسنة النبوية التي تحدثت.
  • فقد حذر الله عز وجل المسلمين من تهنئة النصارى أو الكفار بأعيادهم.

شاهد أيضا هل يجوز الشماتة في موت الظالم

أدلة على عدم جواز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

هناك العديد من الأدلة التي جاءت من القرآن الكريم والسنة النبوية التي تدل على أنه لا يجوز أن يقوم المسلمون بتهنئة الكفار بأعيادهم وأنها محرمة شرعا، حيث إن تهنئتهم دليل على أن المسلم يؤمن بدينهم وهذا محرم بشكل قطعي ومن الأدلة القرآنية ما يتمثل في الآتية.

  • قوله تعالى ( إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ).
  • كذلك قوله تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ).
  • أيضا قوله تعالى  (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ).
  • وهذه الأدلة قطعية على أن التهنئة أو الاحتفال بأعياد غير المسلمين محرمة بشكل قطعي.

هل يجوز الاحتفال برأس السنة الميلادية

أوضحت الشريعة الإسلامية العديد من الأحكام التي تتعلق بأعياد غير المسلمين ومن ضمنها السنة الميلادية والكريسماس وغيرها من الأمور، حيث جاءت أقوال الفقهاء في كثير من المواضع المهمة لكن حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة والتي تتمثل في آراء العلماء على النحو الآتي.

  • كان قد جاء رأي ابن تيمية بأن لا يجوز لموافقة الكفار في أعيادهم.
  • كذلك حرم ابن القيم الاحتفال به لأنه خاص بالمسيحيين وهذا غير جائز.
  • أيضا جاء حديث الشيخ الطريري بأن هذا يكون مشابهة بالكفار وهذا حرام.
  • في حين جاء سبب التحريم أن هناك الكثير من الأدلة التي تدل على أن الاحتفال برأس السنة الميلادية هو تشبه بغير المسلمين.

وبذلك نكون قد وضحنا حكم هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم، فقد أجمع العلماء على عدم جواز تهنئة غير المسلمين لما يدخل في باب الاحتفال به والتشبه بالكفار من خلال طقوسهم وعاداتهم الغير مشرعة، أيضا وضحنا حكم الاحتفال بها بحسب آراء الفقهاء.