هل يجوز الترحم على النصراني حكم طلب الرحمة لغير المسلم

هل يجوز الترحم على النصراني لابن عثيمين، وما حكم طلب الرحمة والاستغفار لغير المسلم، إذ أن أهل الفقه والعلم قد أوضحوا وحكموا في هذا الأمر لله تعالى. كتب لغير المسلمين إلى الخلود في نار جهنم خالدا وخالدا فيه، وكذلك أعمالهم فاشلة وكلها فاسدة، فلا تنفعهم الأخلاق الحميدة، أو حسن المعاملة، أو النفقة، أو الصدقة، أو غير ذلك. إلا إذا نطقوا بشهادة الإسلام، ومن خلال الموقع المرجعي، فإن حكم الرحمة على غير المسلم يُسلط الضوء على ابن باز وابن عثيمين.

هل يجوز أن يرحم الكافر ابن عثيمين؟

أصدر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فتوى بعدم جواز الرحمة على الكافر، ولا تجوز الصلاة عليه ولا الصلاة عليه، ولا دفن في مقابر المسلمين، وقد ورد في فتواه في هذه المسألة ما يلي:

“لا يجوز غسل الميت الذي لا يصلي ولا يصوم، والأهم أنه لا يصلي ؛ فإن كان هذا الشخص لا يصلي والعياذ بالله، وإن ادعى أنه مسلم فهو غير مسلم فهو كافر. وإن مات فلا يجوز غسله، ولا تكفينه، ولا الصلاة عليه، ولا دفنه في قبور المسلمين، إلا أنه مغمور في ثيابه في حفرة في مكان بعيد. وذلك لأن الكافر كافر، فلا صلاة ولا دعاء ولا شيء يطهِّره. وهذا أمر يقع فيه بعض الناس، إما كستر على موتاهم أو بسبب جهلهم بالأمر، ولكن طاعة الله ورسوله فوق كل اعتبار. إذا علم المؤمن أنه لا يجوز الصلاة على من مات كافراً، فإن مات من أجله وهو يعلم أنه كافر بأي سبب من أسباب الكفارة، فعليه أن يتقي الله ولا يصلي عليه. هذا الميت، ولا تقدمه للمسلمين ليصلي عليه “.

اقرا ايضا: هل شيرين أبو عاقلة مسيحية أم مسلمة

هل تجوز الرحمة على الكافر عند ابن باز؟

وكذلك عرض موضوع الرحمة على غير المسلم على الشيخ ابن باز رحمه الله، وكانت إجابته مطابقة للشيخ ابن عثيمين، فلا خلاف بين العلماء في تحريم ذلك. جاء في فتواه ما يأتي:

“أما اليهود أو المسيحيون أو المشركون الذين ماتوا ونحوهم، الذين ماتوا تركوا الصلاة أو إنكار واجبها، فكلهم لا يدعون إليهم، ولا يستغفرون لهم، ولا يستغفرون لهم. معهم. لا اليهودي ولا المسيحي ولا الشيوعي ولا القاديانيون ولا امثالهم ممن ينخرطون في ما هو كافر ويطردونه من دائرة الاسلام “.

حكم الرحمة للكافر

أجمع العلماء دون أي خلاف على أنه لا يجوز ولا تصح الرحمة على الكفار والمشركين والنصارى واليهود والبوذيين أو أي طائفة أو ديانة غير مسلمة. يطلب منه الأمر الذي قضاه وحكمه، وقال تعالى في ضيق تحميله في سورة التوبة {ما كان للنبي ومن ظن أنهم يستغفرون للمشاركين، لو كانوا أول مني.

هل يجوز جنازة المسيحي؟

لا يجوز للمسلمين حضور جنازات الوثنيين من اليهود والنصارى، أو المشاركة في دفنهم، حتى لو كان من الجيران، ولكن على كل مسلم أن يترك ذلك لدانته. قال الله تعالى “الحمد لله رب العالمين. لا يلي جنازته، وأما زيارته فلا حرج في ذلك، لأنه قد يكون في صالح إسلامه، وإذا مات كافرا، وجب عليه النار، وذلك هو. لماذا لا يصلي عليه. ” والله ورسوله أعلم.

اقرا ايضا: هل الترحم على غير المسلم حرام

هل يجوز التعزية في وفاة غير المسلم؟

اختلف العلماء في مسألة عزاء المشركين على موتاهم، فقالوا لهم بثلاث أقوال من قال لا يجوز إطلاقا، ومنهم من قال بجواز ترك الصلاة على الميت. أو يستغفر له، ومنهم من قال إذا كان لهذه العزاء مصلحة يراها الولي أو أنها تكون منكر المنكر وجلب الخير. يجوز للمسلم أن يواسي المشركين بموتهم، والراجح أن ينظر المسلم في المنكر والنفع.

هل يجوز دفن غير المسلم في مقبرة المسلمين؟

أجمع المسلمون عملياً بالإجماع على عدم جواز دفن المسلم في مقابر غير المسلمين، وعدم دفن غير المسلم في مقابر المسلمين. وإذا ماتت نصرانية متزوجة من مسلم مع ولد هذا الرجل في بطنها قبل ولادته، فلا تُدفن في مقابر المسلمين، ولا تُدفن في مقبرة النصارى، لكنها تُدفن. وحيدة بظهرها للقبلة بحيث يكون وجه جنينها على القبلة، والله ورسوله أعلم.

ختاما أجبنا عن تساؤل الكثير حول فهل يجوز أن يرحم الكافر ابن عثيمين، حيث أوضح حكم الدعاء والاستغفار لمشركي اليهود والنصارى وغيرهم، على حد قول الشيخ ابن عثيمين. وابن باز وأحكام شرعية مهمة أخرى في هذا الشأن.