هل يجب صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

هل يجب صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده، يعد يوم عاشوراء من الأيام المباركة التي لها أهمية كبيرة وفضل كبير عند الله عز وجل، ففيه الأجر والثواب العظيم الذي يعود على المسلم فقد أوضحت الشريعة الإسلامية أهمية هذا اليوم والأحكام الشرعية المتعلقة بهذا اليوم من صوم وطاعات وعبادات يقوم به المسلم، حيث ازداد البحث عن الحكم الشرعي لهذا اليوم وصيامه لذلك هنا سنتعرف في مقالنا هذا على حكم صيام يوم عاشوراء وفضله وهل يجب صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده.

نبذة عن يوم عاشوراء

يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المهمة التي تصادف اليوم العاشر من شهر محرم للعام الهجري الحالي 1444 هـــ، وقد أطلق عليه المسلمون هذا الاسم بسبب موافقته لليوم الذي نجى فيه الله عز وجل نبيه موسى عليه السلام ومن آمن معه وحماهم من بطش فرعون وجنوده، في حين أهلك فرعون وقومه، كما أنه يصادف مقتل الحسين بن علي رضي الله عنه بمعركة كربلاء، بالإضافة إلى ذلك قيل بأن الكعبة كانت تكسى وتجدد كسوتها يوم عاشوراء قبل أن تحول يوم النحر.

شاهد أيضا: ما حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل

السبب في صيام يوم عاشوراء

الكثير من المسلمين يتساءلون عن السبب في صيام هذا اليوم الذي يفضل الكثير من المسلمين صيامه وقد جاءت العديد من الأدلة من السنة النبوية التي تدل على أنه يستحب صوم هذا اليوم، حيث أوضحت الشريعة الإسلامية السبب في صيامه والذي يتمثل في التالي:

  • السبب فيما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم هو شكر الله وحمد على أنه نجى أهل الدين والإيمان من بطش أهل الكفر.
  • فقد ورد أن النبي موسى عليه السلام كان يصوم هذا اليوم، وبعده صامه اليهود خلفا له.
  • في حين صامه أهل الجاهلية، لكن قبل البعثة صام هذا اليوم النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وقد جاء عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنه قال:
  • ” قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسئلوا عن ذلك؟
  • فقالوا: هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى، وبني إسرائيل على فرعون، فنحن نصومه تعظيما له،
  • فقال النبي صلى الله عليه وسلم: نحن أولى بموسى منكم فأمر بصومه “.

هل يجب صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

إن صوم هذا اليوم من أهم الأمور التي أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم وحث المسلمين على صيامه لما له من فضل كبير، حيث إنه يعود على المسلمين بالأجر والثواب العظيم، لكن الحكم في صيام يوم قبله ويوم بعده يتمثل في العديد من الأمور التي وردت بالأدلة من السنة النبوية وهي على النحو الآتي:

  • إن صوم  يوم قبل ويوم بعد ليس واجب وإنما مستحب ليخالف اليهود في عادات الصيام لديهم.
  • وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان قد فرض عليهم صيام هذا اليوم ويتمثل في مراتب وهي:
    • الصوم يأتي بصيام يوم قبل ويوم بعد وهو أكمل وأفضل.
    • أما المرتبة الثانية تتمثل في صيام تاسوعاء مع عاشوراء.
    • ثالث مرتبة تتمثل في صيام عاشوراء منفردا.

حكم صيام يَوم عاشورَاء منفرد

إن حكم صومه منفردا من أهم الأيام التي تعود بالفضل الكبير على المسلم، حيث أمر النبي عليه الصلاة والسلام بأن يصوم المسلمون هذا اليوم والأحق به من اليهود، وهذا اليوم له فضل كبير لما فيه من تعظيم لهذا اليوم وشكر لله عز وجل، وإن حكم صيام هذا اليوم منفرد مستحب ويكون أوفى بالأجر صوم يوم قبله أو يوم بعده، فقد ورد هذا في السنة النبوية حيث يكفر سنة ماضية كاملة.

شاهد أيضا: هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء

فضل صِيام يوْم عَاشوراء

عن لصيام هذا اليوم فضل كبير وواسع عند الله عز وجل يعود على المسلمين في كثير من الأمور، وقد اهتم الكثيرين لمعرفة فضل صيامه في تلك الأيام المباركة والشهر المبارك وصوم تاسوعاء وعاشوراء، حيث يتمثل فضل صومه في الكثير من النقاط التي تتمثل في التالي:

  • إن صيام هذا اليوم يكفر الذنوب والمعاصي سنة كاملة ماضي.
  • كذلك يزيد من تقرب العبد من ربه عز وجل.
  • وقد ورد فضله في حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنها قال:
  • ” ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان “.

هل يجب صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده، وبذلك نكون قد وضحنا في مقالنا هذا كل ما يتعلق بيوم عاشوراء من حيث حكمه والسبب في صيامه وفضله الذي يعود على المسلم، كما وقد وضحنا الحكم من صيام يوم قبله ويوم بعده وصيامه منفردا.

مقالات ذات صلة