هل ترحم الرسول على عمه أبو طالب

هل ترحم الرسول على عمه أبو طالب، من المعروف أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو خير البشرية، قدوة جميع المؤمنين، فيجب اتباع الرسول الله في أقواله وأفعاله وأحاديثه النبوية الشريفة، لذلك السنة النبوية والقرآن الكريم مكملات لبعضهم البعض، فرسول الله ولد وعاش يتيما، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين الذي أرسله الله سبحانه وتعالى لإخراج الأمة من الظلمات إلى النور وهدايتها، ومن هنا سنتعرف في هذا المقال على هل ترحم الرسول على عمه أبو طالب.

من هو أبو طالب

من المعروف أن أبو طالب هو عم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، لذلك يعرف أبو طالب أنه الأخ الشقيق الوحيد لعبدالله والد النبي، وقد عهد إليه والده عبدالمطلب بكفالة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بعد موته.

عما بأن يعرف أبو طالب أنه قد ولد قبل النبي محمد صل الله عليه وسلم بخمس وثلاثين سنة ،وقد تزوج أبو طالب من فاطمة بنت أسد.

وأنجبت له العديد من الأبناء منهم طالبا ،عقيلا، جعفرا، وعليا ،وام هاني ،جمانة ،ريطة ،وأسماء، أبناء أبي طالب وفاطمة

ولما مات عبد المطلب كان قد أوصى بمحمد إلى أبي طالب ،إذ أنه كفله وأحسن تربيته ،ولما بعثه قام في نصرته، وكان من الأشخاص الذين ساندوا الرسول من أجل نشر الدعوة الإسلامية.

شاهد أيضا: من هم سكان المدينة المنورة الذين امنوا بالرسول

صفات عم الرسول أبو طالب

أبو طالب بن عبد المطلب بن هاشم القرشي يعرف أنه سيد قريش فهو عم الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم، ولا شك بأنه كاف كافله ومسانده ومحاميه من أجل نشر الدعوة الإسلامية.

  • هناك اختلاف واضح بين أعمام الرسول محمد،
  • ومنهم أبو جهل الذي كان عم الرسول وأشد عدواه إليهم، ورفض الدعوة الإسلامية، وهو يختلف كليا عن أخيه أبو طالب.
  • فكان أبو طالب السند والأب والصديق إلى الرسول، وكان دوما يسعى إلى تلبية احتياجاته منذ صغره.
  • وهو أول من قام بالشعر في رسول الله، وقام بمدحه.
  • وهو من أخف أهل النار عذابًا وذلك لشفاعة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

متى توفي أبو طالب عم الرسول

العم الرسول أبو طالب هو الذي تكفله منذ طفولته، وكان يسعى دائما لتلبية ما يطلبه منه،

وهو أول الداعمين إلى الرسول، فعندما توفي عمه، سيطر عليه ثوب الحزن الشديد.

كانت وفاة أبي طالب في رجب سنة عشر من البعثة بعد الخروج من الشعب بستة أشهر.

وأيضا فجع بنفس موعد تاريخ عمه أبو طالب بموت زوجته وشريكة عمره خديجة رضي الله عنه، كما أنه كان من أشد الحب إليها.

فهي التي نصرته وبذلت نفسها ودينها ومالها من أجل دعم ونصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عم الرسول

هل ترحم الرسول على عمه أبو طالب

يذكر هنا بان مشهور أهل السنة والجماعة إلى أن أبو طالب مات كافرا ولم يسلم،

كما ويذكر بأن الشيعة يعتقدون بأن أبا طالب مات مسلما مؤمنا .

لم يثبت بشكل مؤكد بان الرسول صل الله عليه وسلم بأنه ترحم علي عمه أبو طالب .

توفي أبو طالب في مكة المكرمة، وفي مسألة ترحم النبي عليه الصلاة والسلام على أبو طالب، ترحم عليه قبل نزول الآية الكريمة فقط،

شاهد أيضا: من هم سكان المدينة المنورة الذين امنوا بالرسول

وفي ختام هذا المقال تمكنا من معرفة عم الرسول صلى الله عليه وسلم الذي تكفله منذ صغره، أبو طالب وكان مسانده في الدعوة الإسلامية، وتعرفنا على إجابة هل ترحم الرسول على عمه أبو طالب.