الحمل والرضاعة

هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة؟

هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة؟ واحد من أكثر الأسئلة التي يبحث عنها كثير من السيدات من ينتظرن الحمل، حيث أنه من المعروف لدى كثير من السيدات أنه يمكن أن يكون ألم الحوض من علامات الحمل، لذلك سوف نلقي الضوء فيما يلي عبر موقع تفاصيل على أهم علامات الحمل المبكرة للاستفادة منها في التعرف على احتمالية حدوث الحمل.

هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة

  • هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة أجاب الأطباء عن هذا السؤال بأنه نعم قد يشير ألم الفخذين الحمل، كما يعتبر من أكثر العلامات الشائعة للتأكيد على الحمل، ومن أسباب ألم الفخذين في بداية الحمل هو زيادة نسبة هرمون الريلاكسين الذي يُفرز من الجسم أثناء الحمل ويرجع ذلك إلى حدوث تغيرات في الجهاز العضلي للمرأة ومن ثم تصبح مفاصل الورك قاسية خاصة مع التقدم في الحمل.

أعراض آلام الفخذين عند الحامل

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة سوف نتعرف فيما يلي أبرز الأعراض التي تشعر بها المرأة خاصة في الشهور الأولى من الحمل، ومن تلك الأعراض الآتي:

  • الشعور بتقلصات شديدة أسفل البطن.
  • وجود ألم شديد في منطقة أسفل الفخذين.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بانقباضات في المهبل.
  • الشعور بعدم الراحة أثناء السير.

علاج آلام الفخذين عند الحامل

علاج آلام الفخذين عند الحامل
علاج آلام الفخذين عند الحامل

في إطار التعرف على إجابة سؤال هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة سوف نلقي الضوء على أهم الطرق التي يمكن من خلالها التخفيف من ألم الفخذين عند المرأة الحامل ومن ثم الشعور بالراحة:

  • الحرص على توفير وضعية جيدة للنوم ويحدث ذلك من خلال وضع وسادة أسفل حوض البطن.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات البطن ومن ثم تقليل الشعور بالألم.
  • وضع قطعة من القماش مبللة بالماء الدافئ ومن ثم القيام بوضعها عند منطقة الفخذين وتركها لفترة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة على الأقل.
  • عمل مساج يدوي على المناطق الخاصة بالمفاصل والعمود الفقري.
  • النوم على الجنب مع ثني الركبتين والساقين من الوضعيات المريحة للمرأة الحامل.
  • العلاج الحراري من أكثر الطرق التي تلجأ إليها السيدات وذلك من خلال وضع زجاجة بها ماء ساخن على منطقة أسفل الفخذين يمكن أن يقلل من الألم بشكل كبير.
  • يمكن استخدام الأحزمة الداعمة للحوض ولكن يحدث ذلك تحت إشراف الطبيب المختص منعنًا لحدوث أي مضاعفات.
  • القيام بتمارين اليوغا أو البيلاتس يساعد على التخفيف من ألم الحوض.
  • المعالجة المائية لعلاج ألم الفخذ بسبب الحمل يعد من أفضل التمارين الرياضية التي تساعد على تدفق الدم ومن ثم تقليل الشعور بالشد العضلي.
  • تجنب الوقوف فترة طويلة أو القيام بالأعمال الشاقة لأن ذلك يؤدي إلى زيادة ضغط الجنين على منطقة أسفل الحوض ومن ثم زيادة شدة آلام الفخذين، لذلك ننصحك بالاسترخاء والراحة قدر المستطاع.
  • القيام بجلسة تدليك قبل الولادة سواء كانت ولادة طبيعية أو قيصرية يساعد على التقليل من الأوجاع، وفي جلسة التدليك يمكنك أخبار الأخصائية العلاجية بالأماكن التي تشعرين بها بألم لتساعدكِ على الشعور بالراحة أكثر.

ما هي علامات الحمل المبكرة؟

تختلف أعراض الحمل المبكرة من امرأة إلى أخرى، وهذا يعني أنه ليس بالضرورة ظهور كافة الأعراض لدى النساء، وفيما يلي سوف نلقي الضوء على أبرز تلك الأعراض بالتفصيل:

  • كثرة التبول من أشهر العلامات التي تدل على الحمل المبكر.
  • ظهور تورم في الثدي على غير المعتاد وهذا يعني كبر حجم ثدي المرأة وتغير لون الحلمة إلى اللون البني الداكن.
  • التنقيط الدموي من أكثر العلامات التي تشير إلى الحمل.
  • تقلب المزاج والاكتئاب والتوتر والقلق وهو ما يحدث بكثرة في الـ 3 أشهر الأولى من الحمل.
  • الشعور بضيق في التنفس بسبب ضغط جسم الجنين على الرئة وبالتالي عدم القدرة على التنفس بشكل أفضل.
  • ارتفاع درجة حرار الجسم على غير العادة من أشهر العلامات التي تدل على حدوث الحمل.
  • الوحام ورغبة المرأة في تناول أطعمة معينة دون غيرها.
  • الإمساك وهو ما يحدث نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجسترون في الدم مما يؤدي إلى بطيء حركة الطعام ومن ثم الشعور بالإمساك.
  • ظهور دم خفيف والذي ينتج عن انغراس البويضة في الرحم.
  • الشعور بالصداع المزمن.
  • كثرة الغثيان خاصة في فترة الصباح.
  • ظهور ألم في أسفل البطن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • انقطاع الدورة الشهرية تمامًا من علامات الحمل مبكرًا وهو ما يحدث عندما تبدأ عملية انغراس البويضة في الرحم.
  • كثرة الإفرازات المهبلية خاصة في الشهور الأولى مع الحمل وذلك من حدوث بعض التغيرات فيها حيث تتغير إلى أن تصبح أكثر سماكة.
  • حدوث تقلصات خفيفة تظهر في فترات متقطعة، كما قد تستمر ما بين 6 إلى 15 يوم.
  • المعاناة من حرقان في البول.
  • الشعور بالدوخة أو قد تصل إلى الإغماء ويرجع ذلك إلى حدوث تغيرات هرمونية عديدة مسؤولة عن انخفاض ضغط الدم أو التقليل من مستوى الجلوكوز في الجسم وهو ما ينتج عنه دوار.
  • وجود التهابات في الصدر تستمر طويلًا.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال هل الم الورك من علامات الحمل المبكرة، كما قمنا بذكر أهم الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على أن ألم الفخذين من علامات الحمل، وأخيرًا تعرفنا على طرق علاج آلام الفخذين عند الحامل بسهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى