هل الغرغرة بالماء والملح تبطل الصيام

هل الغرغرة بالماء والملح تبطل الصيام، إن الشخص الصائم في شهر رمضان المبارك متحير بشكل كبير في عدة أسئلة وأحكام فقهية حول الأمور المتعلقة بشهر رمضان، بحيث أنه الكثير منهم يتساءلون حول حكم هل الغرغرة بالماء والملح تبطل الصيام، ومن خلال موقع تفاصيل سنبين لكم هذا الحكم والعديد من المعلومات حول الغرغرة.

ما هو الغرغرة

الغرغرة هي عبارة عن المبالغة في المضمضة وـنيتم وصول المياه إلى أعماق الفم، فالكثير من العلماء اختلفوا في حكم الغرغرة، وتستخدم هذه الطريقة من أجل تحريك الدواء السائل بغرض تنقيته والفم وإزالته منها، وبعد عمل تحريك الماء يتم في الحلق والشطف، يتم بصق الدواء مرة أخرى خارج الفم يسمى هذا النوع من الأدوية الغرغرة سواء كانت طبيعية أو كيميائية لأنها غرغرة لا تبتلع.

شاهد أيضاً: هل يجوز السعي بدون وضوء اسلام ويب

هل الغرغرة بالماء والملح تبطل الصيام

الكثير من العلماء والفقهاء تم اختلافهم في حكم الغرغرة بالمياه والملح من أجل ابطال الصيام، وقد انقسموا إلى رأيين من هذه الآراء نذكر لكم منها ما يلي:

  • رأي المالكية في فساد الصيام بالغرغرة بالماء والملح:

ورى المالكيون أنه لا يجوز للمسلم الغرغرة بالماء والملح في نهار رمضان لأي سبب من الأسباب سواء وصل الماء إلى بطنه أم لا؛ لسبب الفطر عند المالكيين هو وصول الماء إلى الحلق، أي أنه عند المالكية يصل الماء إلى الحلق ويصل إلى الجوف؛ لأنه منه لا يمكن إخراج كل الماء من الحلق بعد الوصول إليه، أي والغرغرة مبطلة للصوم عند المالكية.

  • رأي الحنفية والشافعية في بطلان الصيام بالغرغرة بالماء والملح:

ذهب الحنفية والشافعية إلى جواز تحمل الغرغرة بشرط أن يتأكد الصائم من عدم تسرب أي من هذا الماء إلى بطنه تنفيذا لحديث الرسول الذي قال فيه تبالغ في الاستنشاق إلا إذا كنت صائماً، وعليه فإن الغرغرة عند الحنفية والشافعية لا تفسد الصيام إلا في حالتين هم انهم إذا تسرب ماء الغرغرة إلى التجويف، إذا بالغ الصائم في الغرغرة قياسا على الشهيق.

  • قول الحنابلة في بطلان الصوم بالغرغرة بالماء والملح

وذهب فقهاء الحنابلة إلى أن الغرغرة بالماء لا تفطر للصائم سواء بالغ فيه أو بغيره، وسواء دخلت قطرات منه إلى جوفه أم لا. واستندوا في ذلك إلى ما يلي:

  • يتم قياس الغرغرة بشطف الفم. كما أن قطرات المضمضة لا تفطر، فالغرغرة لا تفطر لأنها علاج.
  • دخول قطرات ماء الغرغرة إلى البطن أمر لا يمكن اجتنابه لصعوبة بالغة وعدم منطقية، فيدخل في عام رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه. “إن الله تعالى أخطأ ونسيان وما اضطروا إليه”.

شاهد أيضاً: هل العطور تفطر الصائم

الراجح في الفقه في موضوع الغرغرة بالماء والملح بالصيام

يعد الرأي الراجح في الفقه هو رأي الحنابلة حيث قالوا بأن الغرغرة التي تكون بهدف العلاج لا تقوم بإفساد الصيام، والإجماع الفقهي أخذ برأي العلماء الحنابلة واستندوا على ما يلي:

  • لم يترك الرسول صلى الله عليه وسلم المضمضة، فهذا يدل على جوازه للمسلم، ولو نزلت فيه قطرات ماء في فمه. وعليه فإن الغرغرة يمكن مقارنتها بمضمضة الفم في حكم إبطال الصيام أو عدمه.
  • وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “هذا الدين راحة، ولن يشق أحد الدين إلا ينهزمه”. أثناء الصيام.
  • إذا أجاز الرسول للصائم أن يستنشق ويشطف فمه مع احتمال دخول قطرات الماء إلى الحلق، فيجوز للمسلمين علاج المرض بما يشبه المضمضة.

حكم بلع الصائم ريقه بعد المضمضة أو الغرغرة في رمضان

إذا قام الشخص الصايم ببلع ريقه بعد أن تمضمض أوقيامه بالغرغرة في شهر رمضان المبارك، فإن صيامه سيكون صحيحاً ولا يعمل على إبطال صيامه من خلال الفعل الذي قام به، بحيث أن الشرع أباح للانسان للمسلم على الدوام أن يفعل ما لا يستطيع اجتنابه منه تنفيذاً لأمره، قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله تعالى قد أزال من أمتي أخطاء النسيان، وما عليهم قهرًا، فوجود بعض القطرات من آثار المضمضة أو القرقرة) لعاب المسلم نوع من الإكراه لا يستطيع المسلم تجنبه، وليس من العدل أن يحاسب عليه.

وإلى هنا وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تحدثنا فيه عن هل الغرغرة بالماء والملح تبطل الصيام، وتعرفنا على ما هي الغرغرة، والرأى الراجح في الفقه في موضوع الغرغرة بالماء والملح بالصيام، وحكم بلع الريق بعد المضمضة.