هل اسلم النجاشي أم لا

هل اسلم النجاشي أم لا، من ابرز القصص التي وردت في سيرة الرسول عليه الصلاة و السلام و التي ذكرت احداثها بسبب هجرة المسلمين إلى الحبشة، بعد اضطهاد كفار قريش لضعفاء المسلمين، و الذين لا يملكون بطون قوية تحميهم في مكة، مما دعا الرسول عليه الصلاة و السلام ان يأمر بشد الرحال الى النجاشي، الملك النصراني آنذاك، للذهاب إليه و استجارته في حماية المسلمين، وذلك لما عرف عنه من العدل و في مقالنا هل اسلم النجاشي أم لا، سنتطرق لحقيقة دين النجاشي ماهي.

هل اسلم النجاشي أم لا

من المعلوم لدى الجميع ان النجاشي هو من اجار المسلمين في هجرتهم الاولى لأرض الحبشة من بطش كفار قريش، و الذين هربوا بأمر من الرسول عليه الصلاة و السلام، و عرضوا على النجاشي “امير الحبشة” ان يستضيفهم إلى أن يأذن الله لهم بالخروج من الحبشة، و قد ذكر الرسول لمن ذهبوا للحبشة ان ملكها لا يظلم عنده أحد، و هو كان على دين النصارى، ومن مشيئة الله سبحانه و تعالى، انه اسبق هجرة المسلمين الى الحبشة بنزول الآيات الاولى من سورة مريم، و التي كانت حجة للمسلمين أمام النجاشي و التي كانت السبب وراء وثوق النجاشي بأن المسلمين هم على حق و على دين سماوي و ليسوا كما ادعى كفا قريش يريدون ان يغيروا دين ابائهم عبثاً و جهلاً.

شاهد أيضا: من هو الذي قال عنه الرسولﷺ:(أشبهت خَلقي وخلقي)

هل اسلم النجاشي أم لا

هل اسلم النجاشي أم لا ابن باز

يعد الشيخ ابن باز من ابرز المشايخ الذين نعتمد على رأيه و علمه الواسع في العديد من الإجابات عن الأسئلة التي تدور في خلدنا و هو من المشايخ المعتمدين في عموم البلاد الإسلامية و في الخليج العربي لشدة معرفة و علمه الواسع و ما فتح الله عليه من البصيرة الفذة في علوم الدين و الفقه و الفتوى و غيرها من العلوم، و في رده على السؤال المطروح نورد ما تم الاجابة عنه بالتفصيل التالي:

“السؤال:

يقول: النجاشي ملك الحبشة في عهد النبي ﷺ هل مات مسلمًا مؤمنًا برسول الله ﷺ، أم مات على غير ذلك؟
الجواب:
نعم، مات مسلمًا، أصحمة مات مسلمًا، وصلى عليه النبي ﷺ صلاة الغائب -عليه الصلاة والسلام-، وكان رجلًا صالحًا، أكرم الصحابة وحماهم وصانهم، حتى رجعوا إلى مكة والمدينة، حتى رجع من رجع إلى مكة، ورجع من رجع إلى المدينة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.”
للاستماع :

إسلام النجاشي اسلام ويب

نأتي بقصة النجاشي الصحيحة و الشهيرة من اكثر المواقع الإسلامية ثقة و هو موقع اسلام و يب و الذي نلخص فيما يلي الاجابة عن اسلام النجاشي و قصته بالتفصيل و هي كالتالي:

نود أن نذكر حادثة النجاشي و التي اتى موقع اسلام ويب على ذكرها و التي تم من خلال ما ذكر عبر الموقع ان النجاشي مو اول ملوك الاعاجم اسلاماً في تاريخ الإسلام، و قد كان على الدين النصراني الا انه اخفى اسلامه كونه ملكاً على النصارى انذاك في البلاد، و قد كان ذلك في زمان الرسول عليه الصلاة و السلام و بعلم منه، و الجدير بالذكر أن الملك النجاشي توفي في زمن الرسول عليه الصلاة و السلام، و اسمه الكامل “أصحمة بن أبحر” أما عن لفظ النجاشي فهو لقب الولاية في الحبشة في ذلك الزمان.

ومن خلال قصته المعروفة في السيرة النبوية و التي الحقها بإسلامه رضوان الله عليه، و كان اسلامه سراً، و قد ذكر عن الرسول عليه الصلاة و السلام انه عندما مات الحبشي صلى عليه صلاة الغائب، و هذا اكبر و ابلغ دليل على اسلام النجاشي، وهو اكثر من اكرم المسلمين و اجارهم من بطش كفار قريش، ومنعهم من الوصول اليهم بسوء، و كذلك رفض تسليمهم عندما طلبوا منه ذلك، وقد كانت وفاته رضي الله عنه قبل فتح مكة.

هل اسلم النجاشي أم لا، إلى هنا نصل لنهاية المقال و الذي تعرفنا من خاله على فترة مهمة من فترات سيرة الرسول محمد عليه الصلاة و السلام و التي تعرف من خلالها على النجاشي و تعاملوا معه في الهجرة الاولى في تاريخ الدولة الإسلامية، سألين المولى ان ينفعنا و اياكم فيما قدمنا.