دليل الأدوية

مودابكس Moodapex 50 mg

مودابكس ؛ يحتوي على مادة سيرترالين التي تعتبر أحد المواد الفعالة التي تنتمي ضمن فئة مضادات الاكتئاب، والتي تعمل على تثبيط السيروتونين الانتقائية، حيث تساعد في تحفيز إفراز المواد الكيميائية التي تعزز الحالة المزاجية التي تعرف باسم السيروتونين في الدماغ، لا يمكن تناوله بوصفة من صيدلي، يجب زيارة الطبيب ومعرفة كل شيء عنه، مثل دواعي الاستعمال وما إن كانت تستدعي الحالة تناوله، بالإضافة لمعرفة ما هي الآثار الجانبية، التفاعلات الدوائية، والأهم معرفة إذا كان آمن على الحمل والرضاعة، وإن كان يسبب الإدمان، وكيف يتم التوقف عنه، وفي خلال السطور القليلة عبر موقع  تفاصيل سنتعرف على كل ذلك وأكثر.

مودابكس

  • ينتمي ضمن فئة الأدوية المضادة للاكتئاب، المادة الفعالة به هي سيرترالين، التي تعمل على ضبط إفراز المواد الكيميائية بالدماغ، والتي تعمل على ضبط مشاعر القلق، والخوف التي تسيطر على المصابين.
  • كما أنه يعمل على علاج الأعراض التي ترافق الإصابة بالوسواس القهري، والتخلص من الاضطرابات التي تشعر بها المرأة ما قبل الحيض.
  • المادة الفعالة في دواء مودابكس سيرترالين التي تعرف باسم مثبطات السيروتونين الانتقائية التي تقضي على نوبات الهلع، والاضطرابات ما بعد الصدمة، وأعراض الوسواس القهري.
  • كما أنه يستخدم بعض الأشخاص للتعافي من أعراض الاكتئاب، ونتائجه تظهر بعد تناوله بفترة تتراوح من 4-6 أسابيع.

كل قرص من أقراص مودابكس يحتوي على 50 جرام من السيرترالين التي تساعد في تخطي أعراض نوبات الاكتئاب، والهلع.

ويجب الالتزام بالجرعة المناسبة حسب كل حالة، ومراقبة الحالة، ويجب قبل تناول Moodapex 50 mg إخبار الطبيب إذا كان المصاب لديه أي مشكلة من تلك المشاكل الصحية:-

  • هوس اكتئابي مرض اضطراب ثنائي القطب.
  • الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • وجود مشاكل النزيف.
  • إذا كان المصاب يتناول الورفارين، كومادين، جانتوفين.
  • كذلك إذا كان المصاب يعاني من انخفاض مستوى الصوديوم في الدم.

دواعي استعمال مودابكس

  • يساعد مودابكس في علاج الاكتئاب الذي يتراوح حدته من معتدل إلى شديد.
  • يعمل على تقليل حدة أعراض الشعور بالقلق والهلع.
  • أيضًا يعمل على تخفيف الشعور بالوسواس القهري.
  • يساهم في ضبط الحالة المزاجية التي تسبق حدوث الدورة الشهرية.
  • يعمل على منع إعادة امتصاص السيروتونين عن طريق الأعصاب.

مودابكس والحمل

  • لم تأتي الدراسات التي تم إجراؤها سلامة وأمان تناول مودابكس أثناء الحمل حيث أثبتت أنه قد يعرض المرأة للإجهاض.
  • وأيضًا أكدت الدراسات أن تناوله يرفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • بالإضافة إلى حدوث تشوهات بالجنين.

مودابكس والرضاعة

  • أثبتت الدراسات أن تأثير المادة الفعالة به لا تظهر بشكل واضح في حليب الأم، أو تظهر بكميات قليلة.
  • لذلك يعتبر أن مودابكس من العقاقير الآمنة التي يمكن استخدامها بشكل آمن خلال فترة الرضاعة.
  • ولكن عند ملاحظة أن الرضيع لا يتغذى بشكل طبيعي أو يغلب عليه النعاس يجب التوقف الفوري عن تناوله واستشارة الطبيب.

هل يسبب مودابكس النعاس؟

من ضمن الآثار الجانبية لدواء مودابكس الشعور بالنعاس، وبالفعل قد يشعر المصاب بالنعاس، ولكن حدة الشعور التي يسببها مودابكس، أقل بكثير عن التي تسببها الأدوية الأخرى.

ويجب توخي الحذر من القيام بالمهام التي تتطلب التركيز مثل تشغيل الآلات وقيادة السيارة.

هل يسبب مودابكس الإدمان؟

بالطبع لا، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض الانسحاب مثل الشعور بالإثارة، الإسهال، الإحساس الذي يشبه بالتعرض للصدمات الكهربائية، الرعاش، التعرق، الارتباك، الصداع، الأحلام.

لذلك يجب مناقشة الطبيب قبل التوقف بشكل مفاجئ، وخفض الجرعة بشكل تدريجي لتفادي التعرض لأعراض الانسحاب.

الاحتياطات والموانع دواء مودابكس

قبل تناول مودابكس يجب استشارة الطبيب إذا كان المصاب يعاني من

  • حساسية من المواد الفعالة به، حتى لا ينتج عن ذلك رد فعل تحسسي.
  • إذا كان المصاب يعاني من مشاكل في القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • إذا كان المصاب يتناول أحد الأدوية الأخرى المضادة للاكتئاب.
  • وجود مشكلة في العين (ارتفاع ضغط العين).
  • معاناة المريض بالصرع.
  • إذا كان المصاب يعاني من مرض السكر، لأن الدواء يتسبب في حدوث اضطرابات في مستوى السكر بالدم، لذلك يجب الحرص على قياس مستواه طول فترة العلاج.

الآثار الجانبية لدواء مودابكس

Moodapex 50 mg
Moodapex 50 mg

جميع الأدوية قد تكون لها آثار جانبية يجب معرفتها، ومعرفة الطريقة التي تساعد في تداركها، وما إن كانت آثار جانبية خطيرة يجب فيها استشارة الطبيب على الفور.

والجدير بالذكر أن الدراسات أثبتت أن أغلب الآثار الجانبية لدواء مودابكس الأكثر شيوعًا يمكن أن يعتاد عليها الجسم، في حين أن بعض الأشخاص الآخرين قد عانوا من شدة نوبات الهلع، وأصبحت حالتهم تزداد سوءً بعد تناوله بأسابيع، وبعد ذلك شعروا بالراحة.

لذلك يجب مراقبة الحالة في الأسابيع الأولى من تناول مودابكس، واستشارة الطبيب عند شدة الأعراض حتى يتم وصف الجرعة المناسبة، حتى لا يتم بالشعور الأعراض الجانبية الشديدة، وتلك هي الآثار الجانبية لدواء مودابكس الأكثر شيوعًا:-

  • الشعور بالتعب والهزال.
  • الصداع المستمر.
  • عدم القدرة على الخلود للنوم.
  • الشعور بالنعاس الشديد.
  • اضطرابات حركة الأمعاء (الإسهال).
  • جفاف الفم.
  • الدوخة.
  • الشعور بالضعف.
  • الهياج.
  • العدوانية.
  • القلق.
  • النشاط المفرط في بعض الأحيان.
  • اضطراب الحالة المزاجية، والتفكير في الانتحار.
  • الشعور بالاندفاع.
  • عسر الهضم.
  • الارتعاش.
  • التعرق.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.

أما الآثار الجانبية التي يجب فيها التوقف عن تناوله وزيارة الطبيب على الفور فهي تتمثل في الآتي:-

  • التعرض للنوبات الشديدة.
  • الصداع الشديد ناتج عن انخفاض صوديوم الدم.
  • تشوش في الرؤية أو عدم القدرة على الرؤية، ألم في العين، احمرار، تورم.
  • الأفكار المتسارعة والمتخبطة ما بين الشعور بالسعادة الشديدة أو الحزن الشديد.
  • سرعة الانفعال.
  • الثرثرة الشديدة بشكل مبالغ فيه.
  • سلوك غير معتاد يميل للمخاطرة.
  • الشعور بعدم الاستقرار.
  • مشاكل في التفكير أو الذاكرة.
  • الارتباك الشديد.
  • اليرقان.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • زيادة أو فقدان الوزن بشكل مبالغ فيه.
  • قيء / سعال مصاحب بالدم.
  • براز / بول مصاحب بالدم.

الآثار الجانبية لدواء مودابكس للأطفال

يجب مراقبة الأطفال عند إعطاء مودابكس للأطفال، لأنه قد يكون له بعض من الآثار الجانبية على الأطفال مثل:-

  • اضطرابات النمو قد يؤثر على طول الطفل.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات الهضم.

التفاعلات الدوائية دواء مودابكس

مخاطر دواء مودابكس فقط لا تقتصر على الآثار الجانبية، لأن يجب معرفة ما هي التفاعلات الدوائية دواء مودابكس حتى لا ينتج عنه تفاعلات عكسية، وتعرض حياة المصاب للخطر، لذا يجب استشارة الطبيب وتعريفه بالأدوية التي يتم تناولها، وإليك الأدوية التي تتفاعل معه:

  • أولًا:- أدوية الربو.
  • ثانيًا:- أدوية مشاكل الجهاز التنفسي.
  • ثالثًا:- أدوية علاج أمراض القلب.
  • رابعًا:- أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • خامسًا:- أدوية علاج نوبات الاكتئاب.
  • سادسًا:- أدوية علاج الأمراض العصبية والعقلية.
  • سابعًا:- أدوية علاج مرض السرطان.
  • ثامنًا:- أدوية الملاريا.
  • تاسعًا:- أدوية مدرات البول.
  • عاشرًا:- الأدوية التي تستخدم في علاج فيروس المناعة البشرية.
  • علاوة على أدوية الاسبرين.
  • الأدوية التي تستخدم كمضاد للالتهابات مثل الإيبوبروفين، والنابروكسين، أدفيل، أليف، موترين، وغيرها الكثير.
  • وأخيرًا:- الأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيرويدية.

جرعة دواء مودابكس

جرعة دواء مودابكس
جرعة دواء مودابكس

لم يقرر الطبيب الالتزام بتناول جرعة دواء مودابكس سواء قبل أو بعد تناول الوجبات، ولكن يشترط دومًا الالتزام بتناوله في وقت محدد بانتظام، ولكن يفضل أن يتم تناول الجرعة في الصباح

  • أولًا:- الجرعة المعتادة للبالغين ستكون 50 مجم في اليوم، لعلاج الاكتئاب، أما إن كان لعلاج اضطرابات الهلع، والاضطرابات ما بعد الصدمة، يتم تخفيض الجرعة إلى 25 مجم.
  • ثانيًا:- الجرعة المعتادة للأطفال التي يتراوح أعمارهم بين 6-12 عامًا هي 50 مجم في اليوم.
  • ثالثًا:- أما الأطفال التي تتراوح أعمارهم من 13 وحتى 17 عامًا سيحصلون على نفس جرعة الكبار 50 مجم، بحد أقصى 200 مجم في اليوم يتم زيادتها تدريجيًا بواسطة الطبيب.
  • رابعًا:- مع العلم أنه يمكن زيادتها بشكل تدريجي حتى تصبح 200 مجم في اليوم.
  • خامسًا:- جرعة الاضطرابات المعتادة التي تسبق الدورة الشهرية، يتم تناول جرعة أولية 50 مجم مرة يوميًا خلال الدورة الشهرية، وبعد ذلك جرعة الصيانة من 50-150 يوميًا خلال الدورة.
  • سادسًا:- إذا كان المريض يعاني من قصور في وظائف الكبد سيتم تخفيض الجرعة بما يتناسب مع حالته الصحية.
  • سابعًا:- عند نسيان الجرعة لا يجوز بأي حال من الأحوال تناول جرعتين في نفس الوقت.
  • ثامنًا:- تناول جرعة زائدة تتسبب في ظهور أعراض جانبية مثل الشعور النعاس الشديد، الدوخة، الإغماء، تسارع ضربات القلب، الشعور بالنعاس، النوبات، القيء، الارتعاش، في تلك الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور.

أهم النصائح التي يجب إتباعها أثناء تناول دواء مودابكس

معرفة بعض النصائح أثناء تناوله مودابكس ستساعد كثيرة في احتواء الآثار الجانبية ومواصلة العلاج بدون مشاكل:-

  • يجب الإلتزام بوقت منتظم لتناول جرعة مودابكس اليومية.
  • لا يجوز زيادة الجرعة بدون استشارة الطبيب.
  • في حالة الشعور بالنعاس الشديد، يتم تناوله قبل الخلود للنوم لإدارته.
  • يجب إبلاغ الطبيب فور الشعور ببعض الأعراض الخطيرة مثل الميل للأفكار الانتحارية أو الاكتئاب الشديد، خاصةً التي تحدث في الأسابيع أو الشهور الأولى من الاستخدام.
  • لابد من مراقبة الأطفال عند إعطائه لهم ومعرفة ما هي الآثار الجانبية التي يعانون منها.
  • عند الشعور الهياج والهلوسة، تسارع ضربات القلب، الدوخة، الإسهال، الغثيان، يجب إبلاغ الطبيب لأن تلك الأعراض هي أعراض متلازمة السيروتونين.
  • يمكن تخفيف الجرعة عن طريق وضعها مع الماء أو مع عصير الزنجبيل أو الليمون، أو عصير البرتقال.
  • لا يجب التوقف بشكل مفاجئ بعد تناوله يجب إخبار الطبيب والتوقف بشكل تدريجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى