من هو تيسير الجعبري الذي اغتاله الجيش الصهيوني

من هو تيسير الجعبري

من هو تيسير الجعبري الذي اغتاله الجيش الصهيوني، الخيانة الصهيونة هي المظلة الكبرى التي استمرت مرفوعة على الشعب الفلسطيني رغم كل المواجهات والنضالات الفلسطينية، فقد أعلن جيش الاحتلال الصهيوني في بيان رسمي عن بدء عملية عسكرية في قطاع غزة، وقد أطلق عليها باسم ” الفجر الصادق” واستهدف فيها مواقع وشخصيات عسكرية قيادية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، مما أدى إلى أن فصائل المقاومة في غزة أطلقت عشرات الصواريخ باتجاه بلدات في جنوب إسرائيل ردًا على اغتيال القائد تيسير الجعبري.

القائد تيسير الجعبري

من هو تيسير الجعبري الذي اغتاله الجيش الصهيوني، هوا قائد عسكري فلسطيني اسمه تيسير محمود الجعبري يلقب ب”أبو محمود” ولد الجعبري في 18 ينايرـ كانون الثاني 1972 في الشجاعية بمدينة غزة، فهو ينحدر من عائلة الجعبري، وهي العائلة نفسها التي ينتمي لها الشهيد أحمد الجعبري الذي اغتالته إسرائيل في 2012.

تسكن عائلته في حي الشجاعية (شرقي قطاع غزة) القريب للسياج الأمني الإسرائيلي، والذي تعرض مسكنهم في كل الحروب ومواجهات التصعيد الإسرائيلية للاستهداف والتدمير، فقد اشتهرت أسرته بالانخراط في صفوف فصائل المقاومة الفلسطينية، خاصة حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، وانضم لحركة الجهاد الإسلامي منذ طفولته، وكان مسؤولا عن الرابطة الإسلامية (الإطار الطلابي للحركة).

اعتقل في سجون الاحتلال عدة سنوات، كما اعتقل لدى أجهزة أمن السلطة الفلسطينية عدة مرات عقب اتفاق أوسلو الذي وُقع مع إسرائيل عام 1993، وأنهى دراسته الجامعية وتخصص في الشريعة الإسلامية في الجامعة الإسلامية بغزة.

شاهد أيضا هل صدام حسين عايش في سنه 2022

اغتيال الجيش الصهيوني للجعبري

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاشمة القائد في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري “أبو محمود”، في غارة استهدفت شقة سكنية  في برج فلسطين بشارع الشهداء بالشجاعية وسط قطاع غزة، عصر يوم الجمعة بتاريخ 5/8/2022، حيث اتهمته سلطات الاحتلال  الصهيوني بالوقوف وراء التخطيط لتنفيذ سلسلة من الهجمات عليها، ومن إطلاق صواريخ، فقد كان القائد الجعبري مسؤولًا عن إطلاق صواريخ على إسرائيل خلال الانتفاضة الفلسطينية،وأيضا اتهمته إسرائيل بأنه مسؤول التنسيق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فقد تشابت الروايات الإسرائيلية التي تحمل كعادتها القائد الجعبري مسؤولية التصعيد على حدود غزة، مع تلك التي تحدث بها الاحتلال في أكثر من مرة قبل اغتيال القيادي في الذراع العسكرية للجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، فقد تم  استهداف القيادي في حركة الجهاد القائد الشهيد تيسير الجعبري ونشطاء آخرين، بزعمون على  أنهم كانوا على وشك تنفيذ عمليات تستهدف إسرائيل.

شاهد أيضا  لحظة اغتيال شيرين أبو عاقلة

المناصب التي تقلدها الشهيد الجعبري

  • هوا القيادي العسكري الثاني في سرايا القدس، الذي يتولى منصب قائد منطقة غزة وشمال قطاع غزة في سرايا القدس منذ 17 نوفمبر 2019، وذلك من بعد بهاء أبو العطا الذي اغتالته إسرائيل في 12 نوفمبر 2019،
  • وكان من أعضاء المجلس العسكري لسرايا القدس، فقد نجا من محاولات اغتيال عدة منها اغتيال عام 2012 وهي التي قتل فيها مسؤول الإعلام الحربي في السرايا رامز حرب،ونجا أيضا من محاولات اغتيال أخرى عام 2014.
  • فقد شكل الجعبري مع رفقائه في سرايا القدس عنوانا لقيادة معركة سيف القدس والتي قصفت فيها السرايا تل أبيب عدة مرات،
  • ويشغل تيسير الجعبري عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية بقطاع غزة في سرايا القدس.
  •  قائدا للمنطقة الشمالية خلفا للشهيد القائد بهاء أبو العطا الذي اغتالته «إسرائيل» خلال غارة في حي الشجاعية شرق غزة في 12 نوفمبر.
  •  وعضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية بقطاع غزة في سرايا القدس.

 كثيراً ما ينشر الاحتلال الإسرائيلي أسماء بعض القيادات في المقاومة الفلسطينية من أجل تبرير عمليات اغتيالهم واستهدافهم،فقد قدم الشهيد القائد تيسير الجعبري أبو محمود خمسون عاما من العطاء لوطنه وشعبة وسلسلة من التضحيات الوطنية فداء للوطن.

مقالات ذات صلة