منصات التداول الموثوقة

منصات التداول الموثوقة هي موضوع بحث العديد من الاشخاص المهتمين بهذا الشأن حيث ان التداول تمكن من الحصول على شعبية كبيرة وتمكن من الانتشار سريعا في مناطق الشرق الاوسط عبر الأعوام الماضية وأصبح المعظم يراه على انه افضل خيارات الاستثمار الموجودة لأنه يحتوي على العديد من المقومات الجذابة والمزايا التي لا توجد في أساليب التداول التقليدية وبما أن مصر تعتبر من الأسواق المالية العريقة والناضجة في دول المنطقة العربية ككل وتطور الأمر بمصر أيضا وأصبح تداول الأدوات المالية عبر الانترنت من اكثر الانشطة الرائجة ومازالت تجذب عديد من الأشخاص لاستثمار أموالهم.

منصات التداول الموثوقة

  • منصات التداول الموثوقة في مصر تنقسم إلى قسمين اول قسم والأقل عددا هي الشركات التي تعمل في مجال السمسرة في البورصة وهي شركات مصرية.
  •  وتم إدراج التداول عبر الإنترنت من بين العديد من الخدمات التي تقدمها تلك الشركات وهذا القسم يكون مشهر قانونيا وحاصل على ترخيص هيئة الرقابة المالية العامة.
  • أما القسم الثاني فهو المنتشر بصورة أكبر ويعمل على جذب المستثمرين على نطاق أوسع وهي عبارة عن مجموعة شركات تعمل كوسيط مالي وتقدم مختلف خدماتها لدول منطقة الشرق الأوسط وفي مختلف أنحاء مصر.
  •  كما تعد تلك الفئات مرخصة ومعتمدة أيضا من قبل هيئات رقابية دولية وبعض تلك الشركات حاصلة على شهادات جودة وجوائز مميزة في التداول الرقمي حاصلة على جوائز في الجودة لتجارة الفوركس.

حقيقة دعم المستثمر العربي من قبل شركات التداول العالمية

من أهم المقاييس الأساسية التي يجب أن نقوم بوضعها في حساباتنا عند البحث عن منصات التداول الموثوقة  أن يتم التعرف على مدى دعم الشركة للمستثمر العربي وطريقة الدعم يتم تحديدها من خلال عدة صور هي:

  • يجب أن تتأكد من توفر نسخة من الموقع الخاص بالشركة ومنصات التداول التي باللغة العربية.
  • يجب التأكد من أن الشركة تحتوي على خدمة عملاء تتحدث اللغة العربية.
  • هل يتوفر بها حسابات تداول اسلاميه تتوافق مع الشريعة الاسلامية واحكامها.

هل التداول الإلكتروني معترف به في مصر؟

  • لم يقوم القانون المصري بوضع اطار لتنظيم تجارة الفوركس أو التداول من خلال الإنترنت بشكل رسمي ولكن في نفس الوقت يعتبر ليس نشاط ممنوع ومحظور تداولها.
  • شركات التداول الموثوقة تمارس أنشطتها بطريقة مشروعة في مصر تحت ظل بعض القوانين المنظمة للمعاملات المالية تحت رقابة الهيئات التنظيمية التي تختص بهذا الأمر.
  • بالنسبة لعمليات الصرف التي تحدث للعملات الاجنبية في مصر فهي خاضعة لقانون 88 لعام 2003 ميلادي وهذا القانون سمح للافراد وسمح للشركات أن بإمكانهم الاحتفاظ بعملياتهم الأجنبية في مصر على شرط أن يتوفر معهم حساب مصرفي يملكونه وتكون محلية بعملات أجنبية.
  • سمح لهم أيضا بإمكانية شراء العملة الأجنبية والبدء بعمل تحويلات خارجية وتسمح لهم أيضا بإجراء أي معاملة بالعملة الأجنبية ولكن بشرط أن يكون من خلال البنوك ومكاتب الصرافه الموثوق والخاضع لهيئة رقابية ورقابة البنك المركزي

هل يمكن فتح حساب تداول لدى شركة عالمية في مصر؟

  • أغلب شركات الوساطة والتداول التي تقدم خدماتها في جمهورية مصر هي شركات مرخصة عالميا من قبل بعض الجهات الرقابية.
  • يمكن لأي عميل متداول من مصر ان يفتح حساب تداول حقيقي في أي شركة تداول موثوقة بطريقة سهلة من خلال القيام ببعض الخطوات البسيطة التي تتمثل في كتابة بيانات العميل بإرسال المستندات المطلوبة التي تثبت الشخصية وإيداع مبلغ الحد الأدنى التي تقوم الشركة بتحديدها وبذلك يصبح الحساب تم تنشيطه وجاهز للاستخدام 

كيف أتحقق من مصداقية شركة التداول

بسبب إقبال عدد كبير من المستثمرين على أسواق التداول قام العديد من المحتالين بإنشاء بعض الشركات الوهمية التي هدفها هو الاحتيال على العملاء وان تقوم بالاستيلاء على الأموال.

لذلك ينصح العملاء الخبرة باقي المتداولين أن يقومون بتحري الدقة قبل الإقبال على تداول العملات عبر الشركات الغير صحيحة وأكدت بضرورة التأكد من مصداقيتها التي يمكن من خلال التالي:

  • يجب أن تكون شركة التداول لديها سمعة مميزة وجيدة ومشهورة على نطاق كبير.
  • يجب الكشف عن التراخيص وفحصها للتأكد من صحتها.
  • التأكد من مكانة الجهة التي تمنح الشركة ترخيصها ومن الأفضل أن يتم البحث في المقام الأول عن تراخيص أوروبيه أو تراخيص أمريكية لأنها الموثوقة أكثر.
  • مراجعة التقييمات الخاصة بالعملاء السابقين للاستفادة من تجاربهم مع الشركة.

في النهاية نكون تحدثنا عن أبرز المعلومات عن منصات التداول الموثوقة ونكون قد تحدثنا عن أهم التفاصيل التي تبحثون عنها عبر سجلات البحث المختلفة وإلى اللقاء.

مقالات ذات صلة