معنی هیهات من الذلة

معنی هیهات من الذلة، يوجد الكثير من العشاق والمحبين للإمام الحسين عليه السلام ويقومون بتردد الكثير من الشعارات التي تتبع الثورة الحسينية بشموخ وتألق، ويقومون بالتعامل مع الشعارات هذه بأنها الامتداد الطبيعي للثورة الحسينية، إلى أنها مثلت سحنة الانتماء والمحبة، وهذا يدل على التواصل مع المنهج الثوري الحسيني، بحيث يقوم الكثير من الشيعة بالبحث عن معنى هذه العبارة، ولذا من خلال مقالنا هذا سنبين لكم معنی هیهات من الذله.

معنی هیهات من الذلة

تعد هذه الجملة هيهات منا الذلة هي الجملة التي قالها الإمام الحسين يوم عاشوراء، من أمام جيش عبيد الله بن زياد والتي وجهت الى يزيد بن معاوية، وهي ذكرت بالنص (ان الدعي ابن الدعي قد ركزني بين اثنتين السلة والذل..وهيهات منا الذلة)، ومعناها أن يزيد أراد منه إما ان يسل سيفه أو الاستسلام ويقوم بمحاربته، معناه ألا رجعة لك ياحسين، وإما أن تكون خاضع إلى سلطة الحاكم (يزيد) وأما أن يتم قتلك، وقد قام بإتخاذ قراره ألا يعطيهم بيده إعطاء الذليل، وألا يقوم بإقرار قرار العبيد.

بحيث أن معنى (الذلة) التي هي عكس (العزة أو الكرامة) في تغريدة الحسين بأنه لا يكون من اللائق بالمواطن الحر أن يعيش ذليلاً تحت وطئت وسلطة الحاكم الفاسد، وأن يقوم بالانتصار إلى عزة نفسه، من خلال استرداد الكرامة من الحاكم بالثورة والاحتجاج.

شاهد أيضاً: وش معنى حي والله ذا البنايد

هل ستؤدي تغريدة الإمام الحسين (هيهات منا الذلة) الى إصلاح الحال

يوجد الكثير من الفاسدين من الحكام الذين تم امتلاكهم الثروة والسلطة، والتي أبقتهم بالأغراء وشراء الذمم والعمل على قتل أخطر الخصوم باستخدام كاتم الصوت، والبعض منهم من يعتقد بأنه يوجد تحول ايجابي للشيعة الذين اشتغلوا باللطم واستغفلوا بعد ثبات أنهم (حسينيون)، ويتوحدون مع المرجعية الدينية في القيام بإشاعة القيم الحقة إلى الامام الحسين، ويقومون بتحقيق الدعوة من خلال إقامة دولة مدنية حديثة، فاذا فعلوا ذلك يكون عندها حسينيين بالفعل من خلال تجسيد تغريدة الحسين (هيهات منا الذلة).

آراء أكاديميين ومثقفين في عبارة هيهات منا الذلة

في الرابع من عاشوراء يوجد العديد من الآراء للأكاديميين والمثقفين في أصبوحة والتي قامت بحمل العنوان نفسه في عام 1444 هجري و2019 ميلادي، وهو هيهات منا الذلة، بحيث قالوا عنها ما يأتي:

  • “العراقيون يتنفسون الذلة وزيادة”.
  • “إحنه بنص الذلة..وسلام الله على الحسين الشهيد”.
  • “لم نفهم ثورة الحسين أصلاً ،ولو فهمناها لم يبق فاسد بالحكومة إلا وتم سحله”.
  • “نحن من نسوق للذلة بتصرفاتنا التي تبعدنا عن أي طريق صحيح، سواء للحسين أم لغيره،فبأعمالنا هذه ابتعاد عن الإنسانية وعن كرامتها.فلتغمس عقول محبي الذلة بالوحل وليضحك من أوصلهم الى الحضيض”.
  • “نحن في الدرك الاسفل من الذل والهوان بسبب أصحاب هذه الشعارات الزائفة والحكومة الفاسدة”.
  • “نحن شعب يغرق في الذل من رأسه لأخمص قدمه، شعب خانع ارتضى لنفسه عيشة الذل، للأسف لم يكن شعبنا يوماً كما هو عليه الآن”.
  • “المسافة بيننا وبين مقولة الإمام كالمسافة بين أبو لهب والحمزة بن عبد المطلب”.
  • “نداء خالد للإمام الحسين على مر العصور،يستنهض همم المظلومين الغافلين وما من مجيب”.
  • “نسمعها وننقهر ونسكت”.
  • “أسقطنا الهيهات وبقت الذلة”.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تعرفنا من خلاله على معنی هیهات من الذلة، وأيضاً هل ستؤدي تغريدة الإمام الحسين (هيهات منا الذلة) الى إصلاح الحال، وآراء أكاديميين ومثقفين في عبارة هيهات منا الذلة.