معنى الصمد في القرآن الكريم

معنى الصمد في القرآن الكريم، يوجد في كتاب الله عز وجل الذي أنزله على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- الكثير من والحكم التي فسرت من قبل الكثير من العلماء، ولما له من الأهمية الكبيرة والعظيمة في تعزيز حياة الكثير من الناس، وإمداده بالقوة عند التعرف على مدى القدرة الإلهية التي تمتع بها الله سبحانه وتعالى.

القرآن الكريم

إن القرآن الكريم هو كتاب الله عز وجل المعجز عند المسلمين، ويؤمنون بأنه كلام الله عز وجل ويعظمونه، وأنزل على نبينا محمد –عليه الصلاة والسلام-، والإعجاز بلفظه، والمصلي بقراءته، والفتح بسورة الفاتحة، والخاتمة بسورة الناس مكتوبة بالقرآن، وما نقل إلينا. بالتواتر هي مصدر التشريع الأول، وتعتبر من أعظم المعجزات، فقد كفل الله لها حمايتها من التشويه بمرور الوقت حتى ظهور الساعة. ومن بين معجزاته اللغة والبلاغة والأسلوب والأحكام التشريعية والتنبؤات بالمستقبل.

ما معنى الصمد في القرآن الكريم

إن العلماء قاموا بتفسير الآية التي تم ذكرها في سورة الإخلاص “اللَّهُ الصَّمَدُ”، وأنهم وجدوا لها تفسيرين، وهو اسم لمن تفرد بكل صفات الكمال في ذاته وأفعاله، وهو الباقي بعد خلقه، والمُنزّه عن كل صفات النقص والعيب، والصمد هو من لا يأكل ولا يحتاج إلى طعام، فاللّه -سبحانه وتعالى- ليس من جنس المخلوقين، فلا جوف له مصمت.

ذكر ابن القيم اسم الله الصمد حيث قال: هو الإله السيد الصمد الذي صمدت إليه الخلق بالإذعان، الكامل الأوصاف من كل الوجوه، كماله ما فيه نقصان، وهو اسم للكمال المطلق للّه تعالى، حيث إنه منزه عن النقص، وكامل الصفات في ذاته وأفعاله وألوهيته.

شاهد أيضاً: ما معنى سلام هي حتى مطلع الفجر

ما معنى الصمد عند الشيعة

إن تفسير كلمة الصمد عند المسلمين لا يكون مختلفاً عند الشيعة، وقيل في تفسير الصمد عند الشيعة أن وهب بن وهب القرشي سأل علي بن الحسين زين العابدين -عليه السلام- ما معنى كلمة الصمد فأجابه: “الصمد هو من لا شريك له، وهو من أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، وهو من تفرد في الأشياء والأشكال فلا يوجد له مشابه ولا ضد ولا ند”، كما قال الإمام الباقر -عليه السلام- في تفسير كلمة الصمد: “الصمد تدل على السيد المطاع الذي لا يوجد آمر بعده”.

كم مرة ورد اسم الله الصمد في القرآن

إن الصمد اسم دال على الكمال الذي أطلق إلى الله عز وجل، وهو منزه عن النقص، وأنه كامل الصفات في الأفعال والذات والإلهية، بحيث أن اسم الصمد ذكر مرة واحدة في القرآن الكريم، فالله العلي هو السيد الذي هو وحده الملجأ في الشدائد والحاجات، لذلك ينادي المسلم الله باسمه الملاذ الأبدي ويقينه أنه قادر على الحديث معه، بالإضافة إلى أن الله هو الذي يسير ويقدس تعالى فوق صفات المخلوقات.

فوائد اسم الله الصمد

إن اسم الله الصمد هو واحد من أسماء الله العظيمة التي انفردت بالألوهية والكمال، ويجب على كافة المسلمين التعرف على فوائد اسم الله، ومنها ما يلي:

  • يوضح اسم الله الصمد التفرد بالألوهية، فبذلك يناجي المسلم الله باسمه الصمد وهو على يقين بأنه قادر على مناجاته.
  • اللجوء لله وحدة وتسليم الأمور لله، حيث يتوكل المسلم على الله الصمد القاهر فوق عباده، القادر على الجبر.
  • إن معرفة معنى اسم الله الصمد، تجعل المسلم لا يلجأ إلا إليه، ولن يتضرع لغيره، فهو خير ملاذٍ للقلوب التي تضج بالدعوات والأمنيات، فكل الحوائج مصمودة إليه سبحانه.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي قمنا بالتعرف من خلاله على ما معنى الصمد في القرآن الكريم، ومعناه عند الشيعة، وكم مرة ورد في القرآن الكريم، وأهم فوائد اسم الصمد.