متى يكون صوت المرأة عورة ، وما حكم رفع صوت النساء أمام الرجال

متى يكون صوت المرأة عورة ، وما حكم رفع صوت النساء أمام الرجال، إن الدين الإسلامي هو طريق الصواب الذي تسير عليه البشرية لتكون الشريعة الإسلامية مكملة وموضحة لما يجب أن يسير عليه المسلم وما يجب أن يبتعد عنه للوصول إلى طريق النجاة والوصول إلى الفوز بالآخرة، ومن المسائل الفقهية التي يسأل عنها الكثير من الناس هو صوت المرأة وهذا ما يتصدر البحث عنه عبر مؤشرات البحث الإلكترونية والتي ازداد فيها السؤال عن هل صوت المرأة عورة ومتى يكون صوت المرأة عورة ، وما حكم رفع صوت النساء أمام الرجال وهذا ما سنوضحه بالتفصيل في مقالنا هذا.

هل صوت المرأة عورة

إن الشريعة الإسلامية جاءت موضحة لتعاليم الدين الإسلامي فيما يخص النساء من النواحي الفقهية في حياتها الشخصية والأسرية، وقد تحدث الفقهاء والعلماء عن صوت المرأة هل هو عورة أم لا وجاء ذلك في وضحته دار الإفتاء على النحو الآتي.

  • ما ذكرته دار الإفتاء بأن صوت النساء ليس عورة بمجرده.
  • خاصة إن كانت مجرد قراءتها للقرآن الكريم بصوت مسموع حتى أمام الرجال فهو جائز.
  • وجاء في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:
    • ” قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم: غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما، لقيهن فيه، فوعظهن وأمرهن…”.
  • وهذا الكلام في حد ذاته يدل على أن الصوت لدى النساء ليس عورة.
  • وإلا لم يكن قد قبل النبي صلى الله عليه وسلم سماعه.

شاهد أيضا ما هو حكم تكفير المسلم ابن عثيمين

متى يكون صوت المرأة عورة

فيما جاء في الأحاديث النبوية بأن المرأة صوتها ليس عورة بحد ذاته وإنما ارتفاعه نهى عنه الدين الإسلامي، وقد ورد في بعض كلام الفقهاء بأن المرأة لا يمكنها رفع صوتها لتؤذن أو تؤم الصلاة أو حتى تقيمها، لكن يجوز لها أن تقرأ القرآن الكريم ما إن كان صوتها حسن في تلاوة القرآن.

حكم رفع صوت النساء أمام الرجال

أكد العديد من فقهاء الدين الإسلامي الذين اجتهدوا في الحصول على أدلة من السنة النبوية بأن السيدة صوتها ليس عورة، لكن نهى الدين الإسلامي عن رفعه دون أي سبب، ومما أكدت عليه دار الإفتاء بأن صوتها إن كانت تقرأ القرآن بتحسين تلاوتها مراعية لقواعد التلاوة فهذا جائز، لكن رفعه دون أية سبب فهذا منهي عنه والدليل على ذلك.

  • قوله تعالى (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا).

هل صوت الفتاة عورة في قراءة القرآن

جاء كلام العلماء وفقهاء الدين الإسلامي على أن المرأة صوتها عورة أم لا خاصة في تلاوة القرآن الكريم، حيث أكدت الشريعة الإسلامية على الكثير من الجوانب الإسلامية التي يجب مراعاتها في معرفة إن كان ذلك أم لا وهذا يتمثل في.

  • إن كانت قراءة المرأة حسنة الصوت وترتل بصوت جميل فهنا لا يجوز لها قراءته أمام الرجال الأجانب عنه.
  • لكن أمام الرجال من أهلها المحرمين عليها يجوز لها أن تقرأ بصوتها الحسن.
  • بينما إن قرأت القرآن دون ترقيق بالصوت وتحسينه فهنا يجوز لها أن تتلو القرآن أمام الرجال الأجانب.
  • أيضا فيما ورد عن ابن عثيمين رد بقوله تعالى (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا).
  • وهنا لا يجب للفتاة أن تقرأ القرآن بحسن صوتها أمام معلمها وتكتفي بالقراءة العادية.

شاهد أيضا حكم العمرة بدون محرم للمرأة إسلام ويب

حكم رفع صوت الّمرأة على زوجها

متى يكون صوت المرأة عورة

إن الكثير من الأحكام الشرعية التي جاءت لتوضح ما يجب على المرأة فعله وما يجب أن تنتهي عنه وما هو محرم بالنسبة له، حيث إن من الأحكام التي وجب أن يتضح فيه الأمر هو رفع صوت المرأة أمام زوجها وهل هو جائز أم لا.

  • فيما جاء في الشريعة الإسلامية بأن المرأة صوتها ليس عورة إنما لا يجوز لها أن ترفع من صوتها.
  • لذلك نهى الإسلام المرأة عن إقامة الآذان أو الصلاة أو قراءة القرآن أمام الرجال الأجانب بصوت حسن.
  • فحكم رفع صوت المرأة مام زوجها غير جائز ويعتبر نشوز محرم.
  • أي يجب على المرأة التأدب في الحديث مع زوجها واحترامه بما يتوجب عليها بأحكام الشريعة الإسلامية.

متى يكون صوت المرأة عورة ، وما حكم رفع صوت النساء أمام الرجال، وبذلك نكون قد وضحنا أهم التفاصيل المتعلقة بأحكام الشريعة الإسلامية حول رفع صوت المرأة وهل هو عورة أم لا، وما اتضح بأنه ليس عورة لكن لا يجوز رفعه في كثير من الحالات خاصة أمام زوجها.