متى يبدأ صيام الست من شوال

متى يبدأ صيام الست من شوال، قد ذهب الشافعية، إلى أن من تقضى الأيام المفطرة من رمضان فى الست من شوال تبرأ ذمته بقضاء أيام رمضان، ويحصل له أجر الصيام فى شوال، ولكنه لا ينوى صيام الست من شوال وإنما ينوى صيام ما فاته من رمضان فقط أى الفرض وبوقوع هذا الصيام فى أيام الست يحصل له أجر الستة أيام لأن فضل الله واسع، فقد وردت عدة احاديث نبوية عن فضل صيام الايام الستة من شوال،  متى يبدأ صيام الست من شوال.

متى يبدأ صيام الست من شوال

إن صيام الست من شوال مستحب عند كثير من أهل العلم سلفًا وخلفًا، ويبدأ بعد يوم العيد مباشرة؛ لقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال فذاك صيام الدهر»، فإن صامها المسلم متتابعة من اليوم الثانى من شوال فقد أتى بالأفضل، وإن صامها مجتمعة أو متفرقة فى شوال فى غير هذه المدة كان آتيًا بأصل السنة ولا حرج عليه وله ثوابها، حيث يبدا المسلم بصيام الست من شوال بعد صيام الأيام التي يقضيها، ثم يصوم هذه الأيام الستة، ولا مانع من المسلم إذا صامها في الأول، أو الوسط، أو حتى في اليوم. نهاية شوال، ويجوز صيامها من ثاني أيام شوال، وذلك لأن عيد الفطر هو يوم واحد فقط، ولا حرج في صيامها بالتتابع أو المنفصلة. كل هذا واسع والمعرفة عند الله.

شاهد ايضا: هل تم رؤية هلال شوال في السعودية

ما هو حكم صيام الست من شوال

هناك من ذهب إلى استحباب صوم الست: الشافعية وأحمد والظاهرية؛ ففي “المجموع” للنووي: [ويستحب صوم الست من شوال؛ لما رواه مسلم وأبو داود واللفظ لمسلم: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ، ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ، فَذَاكَ صِيَامُ الدَّهْرِ»، ويستحب أن يصومها متتابعة في أول شوال، أي: بعد اليوم الأول منه -الذي يحرم فيه الصوم- فإن فرقها أو أخرها عن أول شوال جاز، وكان فاعلًا لأصل هذه السنة؛ لعموم الحديث وإطلاقه. وهذا لا خلاف فيه عندنا، وبه قال أحمد وداود].

متى يبدأ صيام الست من شوال

 حكم تقديم صيام شوال الستة قبل القضاء عليه

حياة المسلم كلها طاعة لله سبحانه، من مبتداها إلى منتهاها، قال تعالى: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} وقال جلَّ علاه: {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين}.. [الأنعام : 162] فهذا هو الأصل في حياة المسلم، أن تكون حياته كلها عبادة لله، وطاعة له؛ ابتغاء مرضاته، ورغبة في رضوانه لذلك حكم تفضيل صيام الأيام الموصى بصيامها على أيام قضاؤها أمر مختلف فيه عند جمهور العلماء. ويبرئ المسلم مما عليه، ثم يصوم أيام الموصي، وهذا ما يقوله أكثر العلماء، ومنهم الشيخ العظيم ابن باز – رحمه الله – والله تعالى أعلم.

لماذا نقوم بصيام الستة من شوال

أن صيام الست مع رمضان كصيام الدهر، كأنه صام الدهر كله، وهذا فضل عظيم، فرمضان بعشرة أشهر، والست بشهرين، الحسنة بعشر أمثالها، فكأنه صام الدهر كله، مع أن الله بلطفه -جل وعلا- جعل رمضان كفارة لما بين الرمضانين، فالست فيها زيادة خير، ومصلحة عظيمة، وفائدة كبيرة في امتثال أمر النبي، لذلك نصوم ستة أيام من شوال لأن الحسنات أكبر بعشر مرات، فصيام رمضان 30 يوما يعادل صيام ثلاثمائة يوم، وصيام ستة من شوال يساوي صيام ستين يوما، وهذا يعني أن رمضان وست أيام من يومه. شوال يساوي صيام 360 يوماً، أي أن من صام كأنه صام سنة كاملة. وقد جاء في الحديث الشريف أن صيام هذه الأيام يعادل صيام الدهر كله ولله الحمد.

ما هو فضل صيام الست من شوال

إن صيام شوال وشعبان كصلاة السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها، فيكمل بذلك ما حصل في الفرض من خلل ونقص، فإن الفرائض تكمل بالنوافل يوم القيامة.. وأكثر الناس في صيامه للفرض نقص وخلل، فيحتاج إلى ما يجبره من الأعمال.
إن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان، فإن الله تعالى إذا تقبل عمل عبد، وفقه لعمل صالح بعده، كما قال بعضهم: ثواب الحسنة الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم أتبعها بحسنة بعدها، كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى، كما أن من عمل حسنة ثم أتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها.

متى يبدأ صيام الست من شوال، هكذا نحن  قدمنا كل الجهد لهذا البحث، فإن وفقنا فمن الله عز وجل وإن أخفقنا فمن أنفسنا، وكفانا نحن شرف المحاولة، وأخيراً نرجو أن يكون هذا البحث قد نال إعجابكم، متى يبدأ صيام الست من شوال.