صحة

متى نقلق من ارتفاع انزيم الكبد

متى نقلق من ارتفاع انزيم الكبد؟، عندما ترتفع مستويات إنزيم الكبد ينذر هذا بأن هناك شيئًا ما خطأ في الكبد، إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد من المعلومات، من خلال موقع تفاصيل نطلعك علي أجابة سؤال متى نقلق من ارتفاع انزيم الكبد؟.

وظائف الكبد

قبل أن نجيب على سؤال متى نقلق من ارتفاع انزيم الكبد؟، يجب إن نتعرف علي وظائف الكبد

  • يساعد في إنتاج البروتينات اللازمة بشكل يومي.
  • هضم الأطعمة لإنتاج الطاقة التي تساعد في النشاط البدني.
  • يوازن بشكل صحيح بين السكر والفيتامينات والمعادن.
  • ينتج مادة صفراء تؤدي مهمة هضم الدهون وتسريع امتصاص الجسم للفيتامينات، تشمل هذه الفيتامينات فيتامين (هـ) و (د) و (أ) و (ك).
  • يفرز بعض المواد المساعدة في تخثر الدم.
  • كما أنه يحارب الالتهابات الداخلية للجسم وذلك من خلال خصائصه الفعالة في القضاء على البكتيريا الموجودة في الدم.
  • يتخلص الجسم من المواد السامة الثانوية لتناول بعض الأدوية.

ما هي أنزيمات الكبد؟

قبل إن تقلق من ارتفاع إنزيمات الكبد، يجب عليك معرفة بعض المعلومات المهمة حول هذه الإنزيمات وأنواعها لتحديد معدل الخطر

  • الإنزيمات عبارة عن مواد كيميائية في الكبد تعمل على تسريع التفاعلات داخل الكبد.
  • تختلف الإنزيمات داخل الكبد في ثلاثة أنواع: AST و ALT و ALP النوع الثالث هو الفوسفاتيز القلوي.
  • يساعدنا القياس المتكرر لمستوى هذه الإنزيمات في الدم على معرفة الصورة الكاملة لصحة خلايا الكبد.
  • يسعدنا أن نعرف أن شخصًا ما مصاب بمرض أو قد يكون مصابًا بمرض.

ما الذي يسبب ارتفاع أنزيمات الكبد؟

هناك العديد من العوامل التي قد تدفعنا إلى طرح السؤال، “متى نقلق من ارتفاع انزيم الكبد؟” لكن أولا يجب علينا معرفة ما الذي يسبب أرتفاع أنزيمات الكبد:

  • يحدث ارتفاع إنزيم الكبد نتيجة الإصابة بنوع من التهاب الكبد.
  • الإصابة بما يعرف بمرض الكبد الدهني.
  • التعرض لمخاطر الإصابة بتليف الكبد.
  • تناول الأدوية عامل يرفع إنزيمات الكبد.
  • تزيد متلازمة التمثيل الغذائي من حساسية الكبد لأحد الإنزيمين أو كليهما.

أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد

  • قد لا تظهر أعراض عند التعرض لزيادة طفيفة في إنزيمات الكبد.
  • وهذا يدل على احتمالية إصابة المريض بمرض كبدي، يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات لمعرفة ما إذا كان المريض يعاني من أمراض الكبد.
  • التهاب الكبد الذي ينتج عن زيادة مستويات إنزيمات الجهاز الهضمي يسبب آلامًا في البطن وانتفاخًا متكررًا.
  • إذا أصبت باليرقان وهو اصفرار الجلد والعينين فقد يكون لديك أيضًا احتمال الغثيان والقيء المتكرر أو الحمى.
  • مع تغيير لون البراز يبدأ لون البول بالتحول إلى لون أغمق.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الأطعمة غير المناسبة لجسمك.

الحالات التي تتطلب فحوصات طبية أنزيم الكبد

بعض الحالات التي يمكن أن تدل على احتمالية الإصابة التي تؤدي للقلق من خلال الحالات التالية:

  • يأمر الطبيب بإجراء بعض الفحوصات للكشف عن مستويات إنزيم الكبد عند الإصابة بأحد الأعراض المذكورة أعلاه.
  • تطلب ممن يشربوا أو يتعاطوا المخدرات.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ وراثي لمرض الكبد والإنزيمات المرتفعة.
  • الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 والذين يكون وزنهم أعلى من المعدلات الطبيعية لتوزيع الدهون في الجسم.
  • الاختبار الذي يقوم به الأطباء للتعرف على مستويات إنزيم الكبد هو فحص دم ملوتن ، والذي يحدد مستويات وجودها في الدم ومدى مخاطرها.

متى نقلق من ارتفاع أنزيمات الكبد؟

الآن نجيب على هذا السؤال بعد معرفة أهم المعلومات المتعلقة بأنواع الإنزيمات وأعراضها، والتي من خلالها نوضح متى يجب القلق بشأن هذه الحالات المحتملة:

  • قد تشير إنزيمات الكبد المرتفعة إلى زيادة خطر الإصابة بتليف الكبد أو التهاب خلايا الكبد.
  • هذا يفرز الإنزيم في الدم أكثر من المستويات المسموح بها.
  • إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع في إنزيمات الكبد فيجوز للطبيب أن يأمر بأنواع أخرى من الفحوصات للتأكد من صحة الكبد وعدم وجود أي أمراض أخرى.
  • ونلاحظ أن تشخيص حالات المستويات المرتفعة من هذا الإنزيم في الجسم يختلف باختلاف طبيعة الفرد وتاريخ المريض والوراثة، ليس كل شخص لديه مستويات متزايدة من هذا الإنزيم يعاني بالضرورة من مرض مرتبط بهذا الارتفاع.

ارتفاع أنزيمات الكبد إلى 500

قد ترتفع الإنزيمات في الجسم بمعدلات تصل إلى عدة أضعاف المعدل الطبيعي وهو مؤشر يشير إلى أن هناك خطرًا متزايدًا للإصابة بالعدوى ويرجع ذلك إلى احتمال ارتفاع مستوى إنزيم الكبد:

  • التهابات الكبد الحادة فئة أ أو ب.
  • وجود إحدى أمراض العضلات الحادة.
  • يزيد التسمم ببعض المواد الكيماوية والأدوية من فرص الإصابة بتشمع الكبد.

ما هو أسرع علاج لارتفاع أنزيمات الكبد؟

يقدم الطبيب المزيد من العلاجات الكيميائية لمساعدتك على خفض مستويات هذا الإنزيم.

واستعادة إيقاعك الطبيعي في حالة ترافقه مع مرض أو وجوده وحده، كما يمكنك استخدام الطرق الطبيعية التالية لتقليل الإنزيم في حالة عدم وجود أي أمراض مصاحبة له:

  • يمكن للمريض خفض مستويات إنزيمات الكبد بالصيام.
  • قد يقلل الصيام من مستويات الدهون مع إمكانية مساهمة الصيام في تجديد الخلايا وطرد السموم من الجسم.
  • خسارة نسبة من وزن الجسم لمن يعانون من السمنة المفرطة.
  • توقف عن التدخين أو الشرب بشكل عام.
  • تمرن بغرض تقوية جهاز المناعة لديك وعملية تجديد الخلايا.

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد للمصابين بالتهاب الكبد سي

إذا كان إنزيم الكبد مصاحبًا لمرض مثل التهاب الكبد فإنه يتطلب عناية خاصة في نوع العلاج وطرق تقليل الإنزيم حتى لا نقلق من ارتفاع إنزيم الكبد مرة أخرى.

  • ينصح بالابتعاد عن الحركة المفرطة والراحة وعدم القيام بأنشطة بدنية شاقة.
  • تناول العسل لعلاج أنزيمات الكبد.
  • تجنب الدهون بجميع أنواعها مع التقليل من هذه الدهون النباتية ودهون اللحوم.
  • استخدام الطب البديل في علاج أنزيمات الكبد مثل سيليمارين والجينسنغ والتي تعتبر من مضادات الالتهاب.
  • الشاي الأخضر له تأثير مخفض على مستويات الإنزيمات ،بالإضافة إلى أنه يقلل الالتهاب عن طريق شرب جذر الزنجبيل أو الثوم.

إقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى