متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب

متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب، حقق المسلمين منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الإنجازات والانتصارات في فلسطين، وتلك الانتصارات جعلت من فلسطين محط أطماع الكثير من الغزاة، وتعتبر مدينة القدس أحد أهم المدن الفلسطينية التي دارت فيها الكثير من المعارك، وسنتعرف في مقالنا إلى العام التي فتحت فيه القدس على يد الخليفة عمر بن الخطاب، متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب.

متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب

تعتبر مدينة القدس من المدن المقدسة الموجودة في فلسطين، وهي أيضا من الأماكن المقدسة بعد قدسية مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن الدينية والأثرية، وتعرضت إلى الغزو في عهد الخليفة عمر بن الخطاب من قبل الروم بقيادة هرقل، فقد حاول عمر بن الخطاب المقاومة واسترداد القدس، وسنقدم إليكم العام الذي فتحت فيه بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب:

  • الجواب: في شهر شوال سنة 16هـ، الذي يوافق ابريل 637م.

شاهد ايضا: كم مرة تعرضت اسوار القدس للهدم

معركة اليرموك

تعتبر معركة اليرموك من اهم المعارك في تاريخ الاسلام، فقد حقق من خلالها المسلمين اولى انتصاراتهم، وكانت قد وقعت بين المسلمين والبيزنطيين وذلك بعد وفاة الرول صلى عليه وسلم عام 632م، وكان قائد هذه المعركة من المسلمين هو خالد بن الوليد ومن احداث تلك المعركة ما يلي:

  • كان قائد المسلمين في المعركة هو خالد بن الوليد وعدد المسلمين كان 41 الف.
  • وايضا كان الروم من اقوى الجيوش في ذلك الحين وكان عددهم 300 الف مقاتل، الا انهم هزموا هزيمة عظيمة، لذلك تعتبر تلك المعركة من اعظم المعارك والانتصارات في حياة المسلمين.
  • وقعت المعركة على ارض اليرموك بين سوريا وفلسطين.
  • استمرت المعركة بين المسلمين والروم حوالي ستة ايام.
  • العامل الاساسي الذي ساعد على انتصار المسلمين هو السرية التامة التي كان يعتمد عليها قائد المسلمين خالد بن الوليد.
  • تمكن في النهاية المسلمين هزيمة الروم هزيمة عظيمة، بعد ان كان اقوى الجيوش.

متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب

اهمية بيت المقدس

تمتلك بيت المقدس اهمية دينية كبيرة لوجود العديد من الاماكن المقدسة فيها مثل المسجد الاقصى،وذكرت اهميتها في القران الكريم، وتعتبر القدس عاصمة فلسطين، وهي ثالث الاماكن المقدسة اهمية بعد مكة المكرة والمدينة المنورة.

متى فتح بيت المقدس على يد عمر بن الخطاب، وفي نهاية مقالنا الحالي تعرفنا الى العام الذي فتح فيه عمر بن الخطاب بيت المقس، وتعرفنا الى معركة اليرموك واهمية بيت المقدس.