ما يقال بعد صلاة التراويح

ما يقال بعد صلاة التراويح، تعتبر صلاة التراويح هي من الصلوات التي قد يتميز بها الشهر الفضيل عن باقي أشهر السنة، حيث من خلال شهر رمضان قد تتم العديد من المراسم التي تختص به عنب غيره من باقي اشهر السنة، وقد تتميز صلاة التراويح بفضلها وأهميتها في شهر رمضان المبارك، وقد يفضل التوسع في أداء ركعاتها وهذا ما قد تم وروده عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام، فدعونا نتعرف على العديد من الأدعية التي تقال بعد صلاة التراويح.

ما يقال بعد صلاة التراويح

ما يقال بعد صلاة التراويح

هناك العديد من الأدعية والأقوال المختلفة التي قد يتحدث بها العديد من الأشخاص بعد انتهاء صلاة التراويح، وهي ليس فرض ولا يذكر بها أي دليل شرعي سواء من السنة النبوية أو القرآن الكريم على وجوب قولها، ويذكر بأن النبي عليه الصلاة والسلام لم يتحدث بأي أدعية أو عبارات بعدما كان ينتهي من صلاة التراويح، الا أنه عن أبي كعب رضي الله عنه قال: كان رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، عندما يسلم وينتهي من صلاة الوتر، يردد ثلاث مرات سبحان الملك القدوس، ولكن لم يرد عنه أ] أدعية يقال بها بعد انتهاء صلاة التراويح، حيث وقد يقال العبد ما يشاء بعد انتهاءه من الصلاة كأداء أي صلاة سواء بالذكر أو الاستغفار، أو الأدعية فله حرية ما يقوله.

شاهد أيضا: صلاة التراويح كم تسليمه

هل يجوز الدعاء بعد صلاة الوتر

هل يجوز الدعاء بعد صلاة الوتر

يعتبر الدعاء هو من وسائل التقرب من الله سبحانه وتعالي، ولم يحدد الله وقت معين الى الدعاء فقد يتمكن العبد من أن يدعي في أي وقت ومكان يشاءه، أن يدعو  في الصلاة أو بدون أن يصلى، فالدعاء عند الله غير مردود، وقد توجد العديد من الأوقات المعينة التي قد يفضل الدعاء بها لأنه يعتبر من  الأدعية المستجابة ومن هذه الفترات التي يستحب الدعاء بها، الدعاء بيد الصاة والاقامة، دعاء الصائم قبل الافطار، الدعاء أثناء نزول المطر، الدعاء في الشدائد، الدعاء قبل التسليم وبعد التشهد، فأن يكثر العبد من الدعاء وأن يلح بطلب الدعاء من الله سبحانه وتعالى فالله يحب العبد اللحوح الذي يستمر في دعاءه الى الله بدون كلل أو ملل، وأنه متيقن بالاستجابة من الله سواء في القريب أم البعيد فان الله كريم بالعباد، ورحم بهم، ولا يرد العبد ولكن يريد أن يسمع العبد ويلح عليه بطلبه وبدعائه، ليستشعر بأن الله قادر على تغير الأحوال واصلاح النفس.

ما يقال بعد صلاة التراويح، وفي الختام، لا نقل لكم وداعا بل الي اللقاء في مقال جديد، يحمل العديد من المعلومات الشيقة، والمفيدة اليكم، نتمنى أن يكون مقالنا لليوم قد نال على اعجابكم وانتظرونا بالعديد من المقالات العلمية والتعليمية المتنوعة المقدمة من موقع تفاصيل .