ما هي متلازمة غيلان باريه

ما هي متلازمة غيلان باريه، تعتبر هذه المتلازمة واحدة من الأمراض التي توصل المصاب بها إلى حالة من حالات الطوارئ التي تستوجب نقل المصاب بها إلى المشفى لتلقي العلاج، لما لها من أثر في الانتشار عبر جسد المريض، مما يسب له فقدان القدرة على ممارسة حياته ووصله إلى الشلل في مرحلة من مراحل المرض، وفي مقالنا ما هي متلازمة غيلان باريه، سنتعرف على المرض من كافة مراحله والأعراض التي يصاب بها المريض بها، وفي المقال ستجد الكثير من التفاصيل والمعلومات بهذا الخصوص، نرجو منك حسن الاطلاع.

ما هي متلازمة غيلان باريه

تعتبر واحدة من الحالات الطبية النادرة، والتي تصيب الجهاز المناعي للجسم، تكون أعراضه البدائية على شكل نخزات تتعرض لها الأطراف، وعادة مما تتحول إلى ضعف في تلك الأطراف، وتنتقل هذه الأعراض عبر أعضاء الجسم لتشمل كل ما فيه من أعضاء، وبعد أن ينتشر في الجسد يصاب بحالة من الشلل التام.

ويسعى الأطباء في البحث عن الأسباب المباشرة والغير مباشرة في الإصابة بهذا المرض، والذي يودي بصاحبة إلى المشفى كحالات مستعصية لتلقي العلاج لهذا المرض.

إلا أن الأطباء حتى اللحظة لم يتعرفوا على أسباب المرض الذي يعتبر من ضمن الأمراض الخطيرة، لعدم توافر العلاج لها، لكن تم اكتشاف أن أكثر المصابين به تم إصابة جهازهم التنفسي والجهاز الهضمي بأعراض العدوى أي الإصابة بفيروس زيكا، أما عن العلاج، فإن العلاجات التي يتم إعطاؤها للمرضى ما هي سوى علاجات مخففة للأوجاع.

شاهد أيضا: ما هي متلازمة توريت الأسباب الأعراض وطرق العلاج

ما هي متلازمة غيلان باريه
ما هي متلازمة غيلان باريه

أبرز أعراض متلازمة غيلان باريه

تعرضنا فيما سبق على ذكر الأعراض الأولية لهذه المتلازمة من خلال انتشار نخزات في الأطراف وانتشارها عبر الجسم، نتعرف من خلال النقاط التالية إلى باقي الأعراض بالتفصيل، وهي كالآتي:

  • بداية الإحساس بتنميل ووخز كوخز الدبابيس أو الإبر في الأعضاء التالية:
    • أصابع اليدين
    • والقدمين
    • الكاحلين
    • والرسغين
  • يليها ضعف في الساقين في الأسفل ينتشر تدريجياً نحو الجزء العلوي من الجسم
  • يلاحظ على المريض المشي الغير متوازن قد يصل لعدم القدرة على المشي وصعود الدرج
  • يجد المريض صعوبة كبيرة في حركة الوجه، بما في ذلك التحدث أو المضغ أو البلع
  • الحول أو ازدواج الرؤية ويتبعها عدم القدرة على تحريك العينين
  • وجود ألم شديد مفاجئ والكثير من التشنجات أو الشد العضلي ويزداد في الليل
  • يعاني المريض من صعوبة التحكم في المثانة أو وظيفة الأمعاء
  • يحدث لدى المريض سرعة في عمل القلب
  • انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم
  • ويعاني أيضا من صعوبة التنفس

شاهد أيضا: ما هي متلازمة موت الرضع المفاجئ ويكيبيديا

مضاعفات متلازمة باريه

أكثر الأعضاء التي تتأثر بهذا المرض هو الجهاز العصبي، والذي يكون مسؤول عن معظم وظائف وحركة الجسم، ولا تقتصر أعراض المرض بما تم الإشارة إليه فيما سبق حيث أن للمرض مضاعفات أخرى هي كالآتي:

  • صعوبة في التنفس، قد يصل الضعف أو الشلل إلى العضلات المنظمة لعملية التنفس، وهو من المضاعفات المميتة.
  • بقاء بعض الخدر أو غيره من الأحاسيس، حيث يتعافى معظم مرضى متلازمة غيلان باريه تمامًا، أو يتبقى لديهم فقط شعور طفيف بالضعف أو الخدر أو الوخز.
  • التعرض لمشكلات القلب وضغط الدم، من الآثار الجانبية الشائعة لمتلازمة غيلان باريه تقلبات ضغط الدم وعدم انتظام نظم القلب.
  • الشعور بالألم، يشعر ثلث المرضى بهذه المتلازمة بألم عصبي شديد يمكن تسكينه بالأدوية.
  • ظهور مشكلات في عمل الأمعاء والمثانة، تسبب هذه المتلازمة تباطؤ التبرز واحتباس في البول.
  • الجلطات الدموية يصبح الأشخاص غير القادرين على الحركة نتيجة إصابتهم بمتلازمة غيلان باريه عُرضة للإصابة بالجلطات الدموية.
  • القرح الناتجة عن الضغط. يجعلك عدم الحركة أيضًا أكثر عُرضة لخطر الإصابة بقرح الفراش.
  • الانتكاس يتعرض نسبة صغيرة من المصابين بمتلازمة غيان للانتكاس.

ما هي متلازمة غيلان باريه، إلى هنا نصل لنهاية المقال، والذي تعرفنا من خلاله على ما هي هذه المتلازمة وكافة التفاصيل بخصوصها وأعراضها، نتمنى أن نكون قد استوفينا فيما قدمنا كل المعلومات بهذا الخصوص.