ما هي عورة المرأة للمرأة المسلمة

ما هي عورة المرأة للمرأة المسلمة، وحسب ما ورد عن الفقهاء وأهل العلم، أن هناك عـورة المرأة عند المرأة المسلمة، مثل عورة الرجل للرجل المسلم، وحسب ما ورد عن مذهب الجمهور أن عورة الرجل للرجل هي ما بين السرة والركبة، وكذلك الأمر عن عـورة المرأة للمـرأة المسلمة، فهي ما بين السرة إلى الركبة أيضاً، وسنوافيكم من خلال هذا الموقع على أهم التفاصيل المتعلقة بعـورة المـرأة للمرأة المسلمة، وكل ما يتعلق بهذا الأمر.

ما هي عورة المرأة للمرأة المسلمة

ذهب الفقهاء إلى أن عورة المرأة بالنسبة للمرأة هي مثل عورة الرجل إلى الرجل، وهي ما بين السرة والركبة، أي بمعنى يجوز للمرأة النظر إلى جميع بدن المرأة باستثناء هذه المنطقة، ما بين السرة والركبة، والسبب في ذلك هو وجود المجانسة وانعدام الشهوة على الأغلب، ولكن يحرم ذلك مع الشهوة وخوف الفتنة.

وهناك قول عند مالك وأحمد حول عـورة المرأة للمرأة وهي : عـورة المـرأة للمرأة هي السوأتانِ فقط بناء على أن عورة الرجل هي السوأتان، وأوضح المرداوي في الإنصاف إلى مذهب أحمد حيث قال: قوله: وللمرأة مع المرأة والرجل مع الرجل النظر إلى ما عدا ما بين السرة والركبة: جائز للمرأة المسلمة النظر من المرأة المسلمة باستثناء ما بين السرة والركبة.

شاهد أيضا: ما حكم إهداء ثواب الأعمال للميت

ما هي عورة المرأة للمرأة المسلمة

تحديد عورة المرأة للمرأة

إن عورة المـرأة للمرأة ما بين السرة والركبة مثل الرجل مع الرجل، لكن يجب على المرأة أن تستر نفسها وتحرص على سترة بدنها في مجلسها بين النساء من أهل بيتها أو غيرهم، ويجب أن تتحلى بالحياء والذي هو شعبة من شعب الإيمان.

ينبغي للمرأة أن تستر بدنها وتستر صدرها وظهرها وسيقانها، حتى لا تعرض نفسها للفتنة، ولا للتهجم على النساء، وينبغي على المراة أن تحافظ على نفسها مستورة وغير مكشوفة حتى على أهل بيتها، و إذا اعتادت المرأة التكشف عند النساء قد تعتاده في بيتها عند سائق وعند خادم أو أخ الزوج وما شابه.

لذلك من الأفضل أخذ الحذر والحيطة، والمحافظة على السترة والحشمة والحياء، لكن لو رأت المرأة من المرأة ساقًا أو ظهرًا أو ثديًا أو نحوه فلا ضرر في ذلك.

شاهد أيضا: ما هو زنا المحارم و حكمه في الاسلام

هل المرأة عورة مع الدليل

جاء في حديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّ المرأة عورة، فقال: “المرأةُ عورَةٌ فإذا خرجتِ استشرفَها الشَّيطانُ”، وليس المقصود هنا انتقاص حق المرأة، ويكن المقصود هو حث المرأة على أن تستر نفسها وتصونها من شياطين الإنس أو الجن، الذين يرغبون في الاستجابة لشهواتهم و التلاعب بها أو العمل على تنديس شرفها، وعورة المرأة في الدين الإسلامي تختلف من موضع لآخر، فعورة المرأة في الصلاة كل جسمها باستثناء وجهها وكفيها، وعورتها في غير الصلاة عند الأجانب غير المحرمين عليها فعورتها كل جسدها حسب ما أفتى به بعض أهل العلم، أما عورتها مع الرجال من محارمها فهي  جميع جسمها ما عدا أطرافها من الرأس أو الذراعين أو القدمين.

ما هي عورة المرأة للمرأة المسلمة، كان هذا عنوان مقالنا، والذي تحدثنا فيه عن عـورة المـرأة للمرأة المسلمة، حيث إن عورة المرأة للمرأة كعورة الرجل للرجل وهي ما بين السرة للركبة، وتحدثنا عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن عورة المرأة، وذكرنا مواضع عورة المرأة في الصلاة، وأمام الأجانب، وأمام المحرمين عليها.