ما هي الحركة الماسونية العالمية ومن مؤسسها ويكيبيديا

ما هي الحركة الماسونية العالمية ومن مؤسسها ويكيبيديا، إن الرأي العام انقسم بخصوص الحركة الماسونية والتي تكون بين مؤيد ومعارض لها، وأن مؤيد أكدت على أنها حركة هدفت إلى تطوير المجتمعات والارتقاء بها، وأما معارض اعتبر سرية هذه الحركة والغموض دليل على بأنها “خطيرة على المجتمعات” وعملت على تحقيق العديد من أهداف الصهيونية، ومن خلال موقع تفاصيل سنتعرف على ما هي الحركة الماسونية العالمية ومن مؤسسها ويكيبيديا.

ما هي الحركة الماسونية العالمية ومن مؤسسها ويكيبيديا

تعد جمعية سرية سياسية هدفت إلى القضاء على الأديان والأخلاق الفاضلة، والعمل على إحلال القوانين الوضعية والنظم غير الدينية محلها، وسعت بجهدها بإحداث انقلابات مستمرة والعمل على إحلال سلطة مكان أخرى والتي كانت بدعوى حرية الفكر والرأي والعقيدة، وأيد ذلك ما أعلنه الماسوني ضمن مؤتمر الطلاب الذي تم انعقاده في 1865م في مدينة لييج التي تعد واحدة من المراكز الماسونية من قوله: “يجب أن يتغلب الإنسان على الإله، وأن يعلن الحرب عليه، وأن يخرق السماوات ويمزقها كالأوراق”.

شاهد أيضاً: ما هي أكبر عشيرة في العراق

من هو مؤسس الماسونية

خلال عام 1723م قام جيمس أندرسون (1679 – 1739) بكتابة دستور الماسونية، بحيث أن أندرسون كان ماسونيًا وقد بدأ كافة حياته ناشط في كنيسة أسكتلندا، وان بنجامين فرانكلين قام بعد 11 سنة بالعمل على إعادة طبع الدستور عام 1734م بعد أن انتخب فرانكلين زعيم إلى المنظمة الماسونية في فرع بنسلفانيا.

مراتب الماسونية

هناك في الماسونية 3 مراتب وهي: المبتدئ، والزميل أو المرافق، والخبير أو المعلم البناء، وغير المعروف أن يتم تحديد شروط وكيفية الانتقال من مرتبة إلى مرتبة أخرى، ومن هذه الطقوس القيام بوضع عصابة على عيني العضو عند أدائه لليمين، وقد فسر الماسونيون وضع عصابة، ورمزت إلى الجهل أو الظلام الذي وجد فيه الشخص قبل أن يكتشف حقيقة نفسه عبر الماسونية، وإن الماسوني تدرج على سلم تألف من 33 درجة، والبعض منهم نفي وجود الدرجات لأن الوثائق بغالبيتها الساحقة التي تثبت وجودها.

أهداف الماسونية

إن قاموس Toupie الفرنسي قال بإن “الماسونية هي حركة عالمية ذات أهداف أخلاقية وإنسانية، تعمل من أجل تقدم الإنسانية، مع مثال الأخوة والتضامن (..) وهي منظمة هرمية، لها وظائف طقسية للغاية. يتصرف الماسونيون بطريقة سرية وغير سرية (..) يعتمد تعليمهم على أساليب عمل تسمى الطقوس. استخدام الرموز في الطقوس مهم جداً، وأشهرها هو المثلث والبوصلة والمئزر”، وأن القاموس انتقل عن موقع المحفل الماسوني البلجيكي الإلكتروني أن “أكثر المغامرات بطولية هي أن تصبح إنساناً”، ضمن الإشارة إلى أهدافها وغايتها.

وإلى هنا وصلنا إلى نهاية المقال والذي تعرفنا من خلاله على ما هي الحركة الماسونية العالمية ومن مؤسسها ويكيبيديا، والكثير من الأمور التي تتحدث عن هذه الحركة من أهدافها ومراتبها.