ما هي أعراض الكوليرا في سوريا

ما هي أعراض الكوليرا في سوريا، هناك العديد من الأجزاء المتوجدة في دولة سوريا تواجه ظهور كبير لمرض الكوليرا، وكذلك المناطق الشمالية الشرقية والشمالية الغربية من الدولة، بحيث أن السبب الأول لظهوره هو تلوث المياه القريبة من نهر الفرات ونقص في المياه بشمال سوريا، ولكن المرض انتشر في كافة أنحاء دولة سوريا مع زيادة عدد الحالات التي اشتبه بإصابتها بمرض الكوليرا والتي بلغت حوالي 13,000 حالة وقد أبلغ عن 60 حالة وفاة، ومن خلال مقالنا هذا سنتعرف على ما هي أعراض الكوليرا في سوريا.

مرض الكوليرا

مرض الكوليرا هو عبارة عن مرض معدي، وقد نجم عنه تناول بكتيريا والتي تعد من أصل برازي سميت فيبريو كوليرا، وهي منتشرة بشكل كبير في المياه القذرة أو الراكدة، وإن مرض الكوليرا يسبب بالعديد من الأعراض منها القيء والإسهال وتعمل على حدوث جفاف بشكل سريع، وإذا لم يأخذ المريض العلاج وتقديم الرعاية الكاملة والفورية له تؤدي إلى حالة الوفاة بعد ساعات متعددة.

ما هي أعراض الكوليرا في سوريا

إن أغلب الأفراد المصابين ببكتيريا الكوليرا لا يصابون به، وليس لديهم أدنى معرفة بأنهم أصيبوا بالعدوى، ولكن عندما ننظر بعين الحقيقة بأن بكتيريا الكوليرا تكون موجودة في البراز لمدة متراوحة بين سبعة أيام و14 يوم، يمكنهم نقل العدوى إلى الأفراد لآخرين عبر المياه الملوثة، ومن خلال ما يلي نذكر لكم الأعراض:

  • الإسهال.
  • الجفاف.
  • الغثيان والقيء.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تشنجات في العضلات.
  • حدوث صدمة.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • عطش شديد.

شاهد أيضاً: متى يكون السكر منخفض ، وما هي أعراض انخفاض السكر في الدم

سبب انتشار مرض الكوليرا في سوريا

من خلال تقييم تم إجراءه بشكل سريع من قبل السلطات الصحية والشركاء، وتم الاعتقاد بأن المصدر الرئيسي والأساسي لانتشار وتفشي هذه العدوى هو مرتبط بشرب الكثير من الأفراد إلى مياه غير آمنة والتي يعد أنها صدرت من نهر الفرات، وأيضاً استعمال مياه ملوثة من أجل ري المحاصيل، مما عمل على تلوث الغذاء.

وإن الكوليرا لا زالت تشكل تهديد عالمي إلى الصحة العامة وهو مؤشر على عدم المساواة، وإن تفشي المرض يشكل تهديد خطير لكافة الناس في سوريا، ويوجد الكثير منهم يجب عليهم أن يأخذوا كافة الإجراءات العاجلة من أجل منع لاتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لمنع المزيد من ازدياد حالات المرض والوفاة.

كيفية الحد من تفشي المرض

من خلال الجهود التي أقيمت من قبل دولة سوريا في الحد من تفشي المرض، تم الإعلان من قبل وزارة الزراعة السورية “إتلاف جميع الخضراوات التي تروى من مياه ملوثة في حلب وتؤكل نيئة”، وإن منظمة الصحة العالمية حذرت من الوضع في سوريا وأنه “يتفاقم بشكل مقلق في المحافظات”، بحيث يجب استعمال توليفة من قبل أنشطة الترصد والقيام بتوفير إمدادات المياه وكذلك الصرف الصحي والنظافة الصحية واستخدام العلاج وكافة اللقاحات من أجل الوقاية من هذا المرض.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي تعرفنا من خلاله على ما هي أعراض الكوليرا في سوريا، وذكرنا لكم كافة المعلومات والأسباب التي تؤدي إلى انتشار هذا المرض.