ما هو حكم ختم القران في رمضان بحسب المذاهب الأربعة

ما هو حكم ختم القران في رمضان بحسب المذاهب الأربعة، يوجد الكثير من العباد يقومون بتلاوة القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك الشهر الفضيل الكريم الفضيل العظيم المليء بالخيرات والرزق والرحمه من الله سبحانه وتعالى وهذا الشهر من الاشهر التي تمتاز عن غيرها من الاشهر الاخري حيث أنه يأتي في السنة مرة واحده ويستغله الكثير من المسلمين بالكثير من الاعمال الصالحة التي تقرب العبد إلى الله سبحانه وتعالى حتي ينال رضي الله والجزاء الكبير.

حكم القرآن في شهر رمضان

يوجد الكثير من المسلمين يرغبون في تلاوة القرآن الكريم وختمه أكثر من مرة خاصة في شهر رمضان المبارك الشهر الكريم الفضيل حتي يتقربوا إلى الله سبحانه وتعالى وينالوا الاجر الكبير والعظيم من الله عزوجل، وأن يكثر من قراءته، ولا يلزمه ذلك، وكان النبي صلى الله عليه وسلم، فمنهم من يختم القرآن في رمضان كل ليلتين، ومنهم من يكمله كل ثلاث ليالٍ وفي العشر الأواخر من كل ليلة، – ختم الشافعي القرآن في رمضان بست تلاوات، والخيار أن هذا يختلف باختلاف الناس، فمن ظهر له بفكر دقيق ولطف وعلم، فعليه أن يقيد نفسه إلى الحد الذي يصل به إلى الفهم الكامل لما يقرأ، وكذلك من كان منشغلاً بنشر العلم، أو غيرها من مهام الدين، والمصالح العامة للمسلمين، فليقصره على قدر ليس بسببه، يحدث خرق لما هو ملاحظ من أجله “، لذا فإن ختم القرآن في رمضان مستحب للصائم وليس بواجب، لكن على المسلم أن يحرص على دراسة القرآن في رمضان والله أعلم.حكم القرآن في شهر رمضان

شاهد أيضاً: ما حكم قول رمضان كريم

حكم ختم القرآن في الصلاة

هناك الكثير من العلماء الذين اختلفوا في حكم قراءة القرآن الكريم كاملا في الصلاة خلال شهر رمضان المبارك منهم مين يقول جائز ومنهم من يقول كروه وهذه الاراء مختلفة وسوف نتعرف على آراء العلماء منهم: ذكر الشافعيون والحنابلة أنه يجوز للمصلي أن يقرأ من القرآن لإتمام الصلوات الواجبة والمكتوبة، وأما المالكية فقالوا أنه كره، المصحف أما الحنفية فقالوا أن القراءة من المصحف تبطل الصلاة إلا إذا كان المصحف يحفظ ويقرأ من المصحف بغير حمل، والأفضل للمسلم أن يتركه حتى لا يشتت انتباهه عن الصلاة، بتنفيذه وإخراج الخلاف بين أهل العلم.حكم ختم القرآن في الصلاة

شاهد أيضاً: ما حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان

فضل تلاوة القرآن في شهر رمضان

يوجد الفضل الكبير والعظيم من الله سبحانه وتعالى لمن يتلو القرآن الكريم خلال شهر رمضان حيث أن هذا الشهر من الاشهر العظيمة التي يتقرب فيها الكثير من الاشخاص إلى الله سبحانه وتعالى من خلال الاعمال الصالحة، ويصل بها إلى مراتب عالية، يستحب للمسلم أن يختم القرآن مراراً وتكراراً، وأن يصر، في ذلك، فقد قال تعالى في وحيه الدقيق {إن الذين قرأوا كتاب الله وأقاموه مما أنعمنا عليهم سراً وعلناً، فإنهم يأملون في تجارة لا تفشل} القارئ من القرآن الحسن مع كل حرف، والعمل الصالح يساوي عشرة، لقراءة القرآن وختمه فضائل عظيمة وإيجابيات، وفيها الشفاعة في الآخرة، وكثرة الحسنات، ورفعة الرتب، وزيادة اليقين، وانفتاح الصدر، وشفاء الأمراض، وطمأنة الروح، وتنقية الهموم والأوجاع، قال الرسول صلى الله عليه وسلم “كالمؤمن الذي يقرأ القرآن كالمنهج، ذوق وحسن الذوق، ومثل من لا يقرأ كبداية، مرير ولا ريح”.

آداب قراءة القرآن خلال شهر رمضان

عند تلاوة القرآن الكريم يوجد الكثير من الاداب التي تختص في قراءة القرآن الكريم منها اخلاص النيه إلى الله سبحانه وتعالى والخشوع في القرآن ونظافة المكان لأن القرآن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى ومن آداب قراءة القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك منها:

  • يستحب للمسلم أن يختم القرآن في الصلاة، والأفضل أن يكون في ركعتي سنة الفجر وركعتي سنة المغرب والتراويح.
  • ويستحب للمسلم أن يقرأ القرآن في أول النهار وتلاوة في آخر النهار.
  • وإن قضى في غير رمضان يستحب له أن يصوم يوم الختم إلا إذا صادف يوم النهي.
  • يستحب حضور تلاوة مجلس القرآن.
  • ويستحب الدعاء بدعاء قراءة القرآن دون تحديد صلاة معينة.
  • ويستحب إذا أكمل خاتمة أن يبتدئ بآخر ولا يكتفي بها.
  • على المسلم أن يحرص على قراءتها في الأوقات المباركة كالسحر وقت الإفطار وغيرها، والله أعلم.

ما هو حكم ختم القران في رمضان بحسب المذاهب الأربعة، في نهاية المقال تم التعرف على حكم قراءة القرآن الكريم كاملاً داخل الصلاة خلال شهر رمضان المبارك وتم التعرف على آداب القرآن الكريم.