ما هو ثاني أكبر مدينة في المملكة وتعد بوابة الحرمين الشريفين

ما هو ثاني أكبر مدينة في المملكة وتعد بوابة الحرمين الشريفين، تتعدد المدن السُّعُودية التي لكل مدينة منها ما يميزها عن غيرها من المدن الأخري، حيث إن ثاني أكبر المدن السُّعُودية منطقة تقع غرب المملكة العربية السُّعُودية وهي بمثابة العاصمة الاقتصادية والسياحية السُّعُودية، فهي أيضا الوجهة الأولي للسائح سواء بداخل أو خارج الأراضي السُّعُودية، ضمن سياق متصل دعونا لنتعرف سويا علي ما هو ثاني أكبر مدينة في المملكة وتعد بوابة الحرمين الشريفين، من خلال متابعة الطرح الآتي.

ما هو ثاني أكبر مدينة في المملكة وتُعدّ بوابة الحرمين الشريفين

كثرت العمليات البحثية مؤخرا بشأن معرفة اجابة التساؤل المختص بمعرفة ما هي المدينة السُّعُودية التي تعتبر ثاني أكبر المدن المتواجدة في المملكة إضافة لكونها بوابة الحرمين الشريفين، حيث تكمن الإجابة فيما يلي:

  • تعتبر مدينة جَدَّة هي احدي المحافظات في مكة المكرمة.
  • حيث أنها تعد ثاني أكبر المدن السُّعُودية وبوابة الحرمين الشريفين.
  • تقع في المنطقة الغربية من المملكة علي ساحل البحر الأحمر.
  • هذا وأنها تعتبر العاصمة الاقتصادية والسياحية في السُّعُودية.
  • إضافة إلى كونها أيضا الوجهة البحرية السُّعُودية الأولي.
  • كما وأنها البوابة الرئيسية لكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة.
  • تبعد عن مدينة الرياض ما يقارب 949كم فيما وتبعد عن مكة المكرمة حوالي 79كم وعن المدينة المنورة 420كم.

ثاني أكبر مدينة في المملكة وتُعدّ بوابة الحرمين الشريفين ؟

شاهد أيضا: نسبة سكان المدن في الجزائر 2023

جَدَّة عاصمة اقتصادية وبوابة الحرمين الشريفين

تعتبر مدينة جَدَّة هي عروس البحر الأحمر وثاني أكبر المدن السُّعُودية، ومن المدن السياحية المميزة في داخل المملكة، وذلك لما تمتاز به من طبيعتها الخلابة، سنتعرف سويا علي أهم المعلومات عن تلك المدينة وتتمثل في كونها:

  • تشتمل علي الكثير من الأوجه الترفيهية الممتعة وأماكن التسوق المميزة.
  • كما أنها تمتاز بالسياحة الأثرية والتاريخية علي حد سواء.
  • عن طريق مجموعة خلابة من المتاحف الرائعة المتواجدة فيها.
  • بلغ عدد السكان في مدينة جَدَّة السُّعُودية 4,697,000 نسمة وتبلغ مساحتها الإجماليّة 84,658 هكتار.
  • يتواجد بها كبر ميناء بحري يطل علي البحر الأحمر.
  • هذا وتمتاز بكونها مرفأ أساسي لتصدير البضائع الغير نفطية والاستيراد والاحتياجات المحلية.
  • فهي مركز المال والأعمال في السُّعُودية.
  • اكتسبت الأهمية الكبيرة لها ولقبت بعروس البحر الأحمر لتعلقها بحركة التجارة الدولية مع السوق الخارجي.
  • وتمثل مدينة جَدَّة أيضا المنفذ الخارجي للسعودية، وقد أصبحت من أكثر المدن السُّعُودية استقطابا للعمال.

ثاني أكبر مدينة في المملكة وتُعدّ بوابة الحرمين الشريفين، بهذا الطرح نصل الي ختام سطور مقالتنا الآتية التي تعرفنا من خلالها علي مدينة جَدَّة السُّعُودية وما تشتمل عليه من مميزات تنفرد بها إلى أن أصبحت بوابة الحرمين الشريفين.