ما حكم قطع صيام القضاء وصيام النفل

ما حكم قطع صيام القضاء وصيام النفل، هناك العديد من الاحكام الشرعية والمسائل الفقهية التي تحتاج المسلم معرفتها في حياته، ومن هذه الاحكام الصيام سواء اكان في شهر رمضان او في قضاء وغيره، ويتساءل العديد من المسلمين عن حكم قطع صيام القضاء لصيام النفل، وسنتعرف الى الحكم في مقالنا التالي، ما حكم قطع صيام القضاء وصيام النفل.

ما معنى قضاء الصوم

هناك العديد من الأمور التي تجبر الفرد المسلم الإفطار في شهر رمضان، فقد رخص الإسلام وحلل ذلك الامر، الا انه يجب ترك تلك الأيام دون قضاء، بل بشرط أن يقضي الأيام التي لم يفطر فيها. أو بغير عذر شرعي، وواجب المسلم في تعويضه ألا يؤخره إلى رمضان القادم.

ما حكم قطع الصوم

ان قطع المسلم صيامه في شهر رمضان المبارك او في غيره لا يجوز اذا كان بدون عذر شرعه، فالصيام الذي يقضي الصوم كصيام رمضان واجب لا يجوز قطعه. وأما قضاؤها فهو واجب على المسلم ودين على رقبته عليه، ولا خيار له فيه، بل يجب إتمامه إذا شرع في ذلك، ولكن وإن أفطر فلا يلزمه التكفير، ولكن يجب عليه أن يتوب إلى الله ويقضي اليوم الذي أفطر فيه. قال هاني رضي الله عنها “يوم فتح مكة جاءت فاطمة وجلست عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم هاني عن يمينه. فقالت فجاء المولود بإناء فيه شراب. كانت صائمة، فقال لها «هل اختلقت شيئًا». قالت، “لا”. قال لا يضرّك إذا كان طوعا. فهذا الحديث يدل على أنه لا يجوز مقاطعة الصوم.

ما هو حكم قطع صيام النافلة

اما فيما يخص قطع صيام النافلة فانه لا حرج على المسلم ان يقطعه او يتمه كاملا، وذلك حسب ما ورد في السنة النبوية، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه يفطر من صيام التطوع، وأنه يشبه صيام التطوع بالرجل الذي يخرج. من ماله صدقة إذا شاء أن ينفقها وإن شاء منعها والله ورسوله أعلم.

شاهد ايضا: ما حكم تناجي اثنان دون الثالث

ما حكم قطع صيام القضاء ابن باز

يعتبر الشيخ ابن باز احد الشيوخ الكبار في العلم، فقد سئل عن حكم قطع صيام القضاء وصيام النافلة، وقدم في ذلك العديد من الفتاوي التي توضح الحكم، حيث قال:

“عليك أن تكمل الصيام، ولا يجوز أن تفطر إذا كان الصوم فرضًا كقضاء رمضان والنذر، وعليك أن تتوب عما فعلت، ومن تاب غفر الله له”. . ولأن قضاء رمضان واجب فلا يجوز التساهل فيه، وجاع الإنسان في صيامه للواجب، أو عطش. يصبر ويستمر حتى يكمله، إلا إذا كان يخاف الموت، أو المرض الشديد. وهو يعلم أن هذا الأمر يترتب عليه عذر له في الفطر، ثم التمسك به، وتأخذ ما يزيل الخطر، ثم التمسك بغروب الشمس، إما مجرد جوع، أو مجرد عطش لا خطر فيه. ؛ وهذا لا يبرر الإفطار في الفريضة لا في رمضان ولا في قضاء رمضان ولا في النذر في صوم النذر ولا في الكفارة. بل يلزم الصبر والصبر حتى غروب الشمس، وعليك التوبة إلى الله والاستغفار وقضاء اليوم “.

ما حكم قطع صيام القضاء وصيام النفل

ما حكم قطع الصيام وصيام النافلة ابن عثيمين

والى جانب حكم ابن باز، فان الشيخ ابن عثيمين قد ذكر أيضا حكمه في قطع صيام القضاء والنافلة، من خلال الاستشهاد بالأدلة والفتاوي، وذكر في فتاواه ما يلي:

وأما القضاء فلا يجوز مقاطعته. لأن القاعدة التي دلت عليها النصوص هي أن من بدأ بالواجب فلا يجوز له قطعه إلا لعذر مشروع. ولهذا إذا كبر الإنسان لأداء صلاة الفريضة، ثم أذن له بالطرق على الباب، فلا يجوز قطع صلاة الفريضة لإذن هذا القاطع. قطع صيامه، وقطع صيام ستة أيام.

حكم الإفطار في قضاء صيام الواجب سؤال وجواب

لا سيما انه ذكر في  موقع الإسلام سؤال وجواب أن من شرع في صيام واجب كقضاء والتكفير عن الذنب، فلا يجوز له أن يفطر بغير عذر شرعي، وأعذار شرعية تسمح بالفطر، مثل المرض والسفر والحيض والنفاس وأشياء أخرى، يصوم هذا اليوم مكانه، ولا يلزمه التكفير مطلقا إلا بالتوبة والاستغفار، وقد ورد عن ابن قدامة أنه قال لَمْ يَجُزْ لَهُ الْخُرُوجُ مِنْهُ، وَلَيْسَ فِي هَذَا خِلافٌ بِحَمْدِ اللَّهِ” أما الإمام النووي فقد ذكر في المجموع ” لَوْ جَامَعَ فِي صَوْمِ غَيْرِ رَمَضَانَ مِنْ قَضَاءٍ أَوْ نَذْرٍ أَوْ غَيْرِهِمَا فَلا كَفَّارَةَ، وَبِهِ قَالَ الْجُمْهُورُ , وَقَالَ قَتَادَةُ تَجِبُ الْكَفَّارَةُ فِي إفْسَادِ قَضَاءِ رَمَضَانَ “.

ما حكم قطع صيام القضاء وصيام النفل، وفي نهاية مقالنا الحالي تعرفنا الى حكم قطع صيام القضاء وأيضا حكم قطع صيام النافلة، ويضا تعرفنا الى حكم قطع الصيام لابن باز.