ما حكم الحجامة في رمضان

ما حكم الحجامة في رمضان، يوجد الكثير من الامور الشرعية ةالتي يجب على الفرد معرفتها خلال شهر رمضان المبارك الشهر الفضيل حيث ان المسلمون يهتمون بسنة الرسول محمد صلي الله عليه وسلم وان سنة الرسول صلي الله عليه وسلم لا تضم الا الاشياء النافعة والصالحة التي تنفع المسلمون في الدنيا والاخرة وان الله سبحانه وتعالى ارسل الينا الرسول محمد صلي الله عليه وسلم من ألج بيان أمور العقيدة الاسلامية.

ما هي الحجامة في الاسلام

يتسأل الكثير من الناس عن الحجامة وما هي الحجامة حيث أن الحجامة في الله تكون بمعني المص حيث أن الحجامة تكون عبارة عن آلة التي يتم من خلالها تجمع الدم الذي يخرج من جسم الانسان، والحجامة في الاصطلاح الشرعي هي إخراج الدم من الظهر بالمص بعد، الحالة بالحجم، ومنهم من ذكر أنها ليست خاصة بالظهر، بل تتخلل باقي الجسم، وخلاصة القول إن الحجامة هي عملية لسحب الدم من الجسم عن طريق امتصاصه بأداة مناسبة وآلة.ما هي الحجامة في الاسلام

شاهد أيضاً: حكم من لم يخرج زكاة الفطر لسنوات

ما حكم الحجامة في رمضان

وهذا السؤال من الاسئلة المهمة التي تتعلق في أمور العقيدة الاسلامية وهو يكون حكم الجحامة في نهار رمضان حيث أن العلماء اختلفوا اختلافا كبيرا في هذا الحكم خاصة خلال شهر رمضان المبارك، فذهب جمهور العلماء إلى أن الصوم لا يفسد بالحجامة، فقال جماعة من العلماء فسدها بالحجامة، أما القول الأول، وهو رأي جمهور العلماء من الحنفية والمالكية والشافعية، وقد استشهدوا بالأدلة الشرعية الكثيرة الواردة في هذا الشأن، ومنها ما رواه عبد الله بن عباس، قال رضي الله عنه “كان للنبي صلى الله عليه وسلم حجامة وهو محرم وحجامة وهو صائم”، وروي أيضا عن رجل من الصحابة أنه قال “إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحجامة والاستمرارية، ولم يمنعهم من حبس الصحابة”، واستنتاجهم أن الصوم مما يدخل الجسد لا مما يخرج منه.

وأما أصحاب القول الثاني إن الحجامة فسد صيامه، وهو قول الحنابلة الذين اختارهم ابن تيمية وابن باز وابن عثيمين، وذكروا حديث شداد بن أوس رحمه الله، رضي عنه أنه قال جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل في البقيع وهو يحتج، أمسكت بيدي طيلة الثمانية عشر يومًا من رمضان، فقال مَن عنده نِجْرٌ وَمَنْ نَفَّسَ لا يفطران، والله ورسوله أعلم.ما حكم الحجامة في رمضان

شاهد أيضاً: حكم قصر الصلاة الرباعية للمسافر

حكم الجحامة في رمضان والقيء

يتسأل الكثير من الافراد عن هذا السؤال ومعرفة اجابة هذا السؤال الذي يكون من الاسئلة التي تتعلق في الدين الاسلامي حكم الجحامة والقيء خلال نهار رمضان حيث انه يجوز ولا يفطر الصائم، وقد اجتمعا لأنهما في أمر الطرد من البدن وليس الإدخال، والطرد عند أكثر العلماء لا تتطلب الإفطار، ذهب جمهور العلماء إلى من سبقه، ولم يفطر به، ومن فطره عمدا أفطر به، كما أن من قابله أفطر عمدًا، وقد وردت بعض الروايات عن ذلك، السلف الذي لم يفطر مطلقا، ومن تقيأ عمدًا ومن احتجم فلا يكفر، وذكر أهل العلم ذلك، وقالوا إذا طُلب منه القضاء فلا بد من الكفارة، و إذا كانت الكفارة مطلوبة، فلا بد من تعويضها، الأحوط على المسلم أن يمتنع عن الحجامة في رمضان، وأن لا يتقيأ عمدًا حتى يخرج من الريبة والخلاف والمحرمات، والله ورسوله أعلم. حكم الجحامة في رمضان والقيء

شاهد أيضاً: حكم القريقعان في الاسلام

حكم الحجامة للصائم ابن باز

سوف نعرض لكم ما قاله الشيخ ابن باز في حكم الجحامة خلال نهار رمضان وهل يفطر الصائم أم لا يفطر وسوف قدم لكم الكثير من المعاني التي يوضحها الشيخ باز في حكم الجحامة للصائم في رمضان وهي:

هذا خلاف بين أهل العلم، فمنهم من رآه مفطراً لحديث أن من امتنع عن الفطر أفطر، ومنهم من رأى أنه لم يفطر لسبب، من حديث أنس وغيره أنهم لم يبغضوه إلا للضعف، واختلف العلماء في ذلك، ومعلوم أنه يفطر، وأن آخر الأمرين من النبي صلى الله عليه وسلم، صلى الله عليه وسلم أنه يفطر للصائم، ولكن فيه خلاف، وخلافه قوي، والأولى للمؤمن أن يبتعد عنها في الصوم، ويحرص على دينه، ولا ينكسر إلا في الليل “.

حكم الحجامة في رمضان لابن عثيمين

وهنا أيضاً سوف نقدم لكم ما قال الشيخ ابن عثميمين عن حكم الجحامة للصائم في نهار رضمان حيث انه ورد عن الرسول محمد صلي الله عليه وسلم أنه أفطر بالحجامة ومن كان عنده هارب، وقد ورد فيما بعد أنه أباح الحجامة للصيام، ولما سُئل الشيخ ابن عثيمين عن رأيه في الحجامة للصائم أجاب بقوله:

”ونرى أن الحجامة تفطر إذا ظهرت ؛ لأن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال يفطر الحكيم والمكسور، وأن الحجامة تفطر للناس بحكمة، لأن الذي تعرض للحجامة ظهر منه الكثير من الدم يليه الضعف والعجز والإرهاق، فصار من حكمة الله أن الصائم إذا كان يحجَم قلنا له أنا أفطرت فكلوا واشربوا ولكننا لا نقول له الحجامة جائزة في الصيام بل نقول تحرم الحجامة في صوم الفريضة، أما إذا اضطر الإنسان إلى ذلك بإثارة الدم حتى يخشى هلاكه أو إيذاء نفسه، ففي هذه الحالة ينقلب ويفطر فيأكل ويشرب وهذه حكمة ولا يوجد، شك في ذلك عليه؛ لأنه يجوز للمضطر للصوم أن يقطع صيامه، ولكنه مكروه بغير حق، أما إذا كان الصيام واجباً، كصيام رمضان، وقضاء رمضان، وصيام النذر، فلا يجوز له أن ينصبه وهو صائم، لأنها واجبة، ولا يجوز تركها إلا للضرورة، وإذا اضطر إلى ذلك، وكان له حجامة، فإنه يفطر، ويجوز له الأكل والشرب.

ما حكم الشرع في العلاج بالحجامة

الحجامة من الامور الشرعية التي يبعها الكثير من الناس حيث أنها عبارة عن العلاج الذي يتعداوى به الانسان من أجل تخفيف الالم التي يصاب بها فالحجامة من الأمور الشرعية في الإسلام ولا يوجدخلاف عليها، لكن اختلف العلماء في حكمها، قال وأما الحجامة ففيها كثير من الروايات المشهورة في عملها وفضلها ووقتها ومضمونها، فَفَعَلَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفَعَلَ وَقَالَ سَبْعَةَ عَشَرَ أَوَ اثْنَ وعِشْرون، ولا يُعرف من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم انغمس عندما لم يكن في حاجة إليها، إلا أنه استخدم الحجامة صلى الله عليه وسلم إذا كان مصاباً بمرض مثل هذا، كصداع أو نحوه مما يدل على أن الحجامة لا يتم إلا لمن يحتاجها والله أعلم.

ما حكم الحجامة في رمضان، في نهاية المقال تم التعرف على الاحكام الشرعية التي يهتم بها المسلم خلال شهر رمضان المبارك منا حكم الجحامة في نهار رمضان.