الحمل والرضاعة

ماهو لون بول الحامل

ماهو لون بول الحامل وهل يتغير لونه في فترة الحمل عن اللون الطبيعي أم لا؟ من أكثر الأسئلة التي تبحث عن إجابتها كثير من السيدات وذلك من أجل التعرف على وجود حمل من عدمه من خلال ملاحظة لون البول والذي يختلف مع الحمل، وفيما يلي عبر موقع تفاصيل سوف نتناول الإجابة عن هذا السؤال والأسباب المسؤولة عن تغير اللون.

سبب تغير لون بول الحامل

يوجد أكثر من عامل مسؤول عن تغير لون البول للمرأة الحامل خاصة في الشهور الأولى من الحمل، ومن أبرز تلك العوامل ما يلي:

  • نقص كمية الهيموجلوبين في الدم خاصة من كريات الدم الحمراء مسؤولة عن تغير لون البول.
  • حدوث خلل في عملية تصفية الكلى من المياه يساعد على تغير لون البول للحامل.
  • تؤدي الإصابة بالتهابات في المسالك البولية إلى أضرار خطيرة قد تضر بصحة المرأة الحامل وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى الولادة المبكرة وذلك إذا كان البول لونه برتقالي ويصاحبه ألم شديد عند التبول.
  • الإصابة بأمراض في الكلى ومنها الفشل الكلوي يؤدي إلى تغير لون البول وذلك لأن الكلى هي العضو المسؤول عن التخلص من المياه المتراكمة في الجسم على هيئة بول.
  • تضخم المثانة البولية نتيجة حدوث تغيرات في الهرمونات للمرأة الحامل يؤدي إلى تغيير لون البول.
  • ظهور دماء مصاحبة للبول نتيجة زيادة عدد كريات الدم الحمراء في الجسم مسؤولة عن تغير لون البول إلى اللون الأحمر أو الأصفر.
  • جفاف الجلد أثناء الحمل يساعد على تركيز بول البول ليصبح أصفر داكن، ولكن هذا العارض قد يصيب الرجال أيضًا ويكون دليلًا واضحًا على الإصابة بفشل كلوي.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي ينصح الأطباء بتناولها أثناء الحمل قد تؤدي في بعض الأحيان إلى أن يصبح لون البول غامق.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام يمكن أن يساعد في تغيير لون البول.

لون بول الحامل في بداية الحمل

يتغير لون البول عند الحامل في الأشهر الأولى من الحمل فيصبح لونه أصفر داكن وذلك نتيجة للأسباب التالية:

  • كثرة القيء.
  • الإسهال المستمر.
  • قلة شرب المياه.
  • وجود حالة تسمم.
  • زيادة نسبة الأملاح المتراكمة في الجسم.
  • كما لا تعتمد النساء على لون البول فقط بل يعتمدون على هل المرأة يمكنك ملاحظة تغير رائحة البول التي تصبح نفاذة لدى جميع السيدات في فترة الحمل، ولذلك لأن حاسة الشم تصبح أقوى عند المرأة الحامل خاصة في الشهور الأولى.
  • يعتمد النساء أيضًا على طريقة قديمة كانت تتبع قديمًا وهي وضع البول في كوب ومن ثم يُضاف إليه نصف كوب من الملح ويترك لمدة 15 ساعة على الأقل فإذا حدث تفاعل بين البول والحمل يصبح هذا دليلًا على وجود الحمل.

هل لازم يتغير لون البول في بداية الحمل؟

ماهو لون بول الحامل
ماهو لون بول الحامل
  • لا يمكن الاستدلال على وجود الحمل من خلال تغير لون البول ولذلك لأنه في بعض الأحيان قد يكون دلالة على وجود مشكلة مرضية يعاني منها الفرد.

لون البول برتقالي عند الحامل

  • مع التقدم في الحمل يتغير لون بول الحامل من اللون الأصفر الفاتح إلى اللون البرتقالي ويشير هذا إلى أن الجسم في حالة إلى تناول المياه، كما يشير أيضًا إلى حدوث تغير في وظائف الكلى لدى المرأة الحامل وفي تلك الأحيان لابُد من استشارة الطبيب المختص لاكتشاف السبب المسؤول عن هذا التغير وعلاجه على الفور.

لون بول الحامل بتوأم

  • لا يمكن الاستدلال على الحمل بتوأم من خلال تغير لون البول وذلك لأنه كما ذكرنا سابقًا قد يكون هذا التغير دليل على وجود مشكلة صحية، ويمكنك التأكد من الحمل بتوأم من خلال إجراء الأشعة فوق الصوتية.

صفات بول الحامل

  • كما هو معروف لدى الجميع إمكانية تغير لون البول سواء للرجال أو النساء، ولكنه يختلف عند المرأة المتزوجة حيث يمكن أن يعتبر دليلًا على وجود الحمل وذلك عندما يصبح لونه أصفر فاتح أو برتقالي اللون أو لونه داكنًا للغاية.

أبكر علامات الحمل

أبكر علامات الحمل
أبكر علامات الحمل

تختلف الأعراض الخاصة بالحمل من إمرأة إلى أخرى، لذلك سوف نلقي الضوء فيما يلي على أهم الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على وجود الحمل والتي لابُد وأن يظهر بعضها في بداية الحمل، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بتقلصات وتشنجات في جدار الرحم.
  • كثرة الغثيان والقيء خاصة في فترة الصباح.
  • الإعياء وهو من أكثر الأعراض شيوعًا والتي تظهر في الأسبوع الأول من الحمل.
  • زيادة نسبة إفرازات الهرمونات البيضاء الكثيفة.
  • الشعور بألم شديد في البطن ويحدث ذلك بسبب زرع البويضة في الرحم بنجاح.
  • حدوث تغيرات في الثدي، وتشعر المرأة أيضًا بأن الثدي أصبح أثقل عن المعتاد وهو ما يحدث نتيجة حدوث تغيرات في هرمونات المرأة الحامل.
  • ظهور تورم في الساق.
  • الشعور بضيق في التنفس وهو ما يحدث بسبب حاجة الجنين إلى نسبة أعلى من الأكسجين لذلك تشعر الحامل بعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية أو القاعدية وهو ما يحدث مباشرة بعد التبويض.
  • زيادة معدل ضربات القلب وغالبًا ما يستمر هذا العارض حتى الأسبوع العاشر من الحمل.
  • وجود تسرب في البول.
  • حرقان المعدة.
  • حدوث تغيرات في المزاج.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • تحول لون الحلمات من اللون الوردي إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق من أقل مجهود.
  • وجود التهابات شديدة في الصدر.
  • الشعور بألم شديد في الظهر.
  • غياب الدورة الشهرية.
  • زيادة الوزن.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال ماهو لون بول الحامل، كما تعرفنا أيضًا على الأسباب المسؤولة عن تغير لون البول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى