ماذا يعرف عنك مزود خدمة الإنترنت

ماذا يعرف عنك مزود خدمة الإنترنت، أصبح استخدام الإنترنت أمر ضروري في العصر الذي نعيشه الآن. فنحن نعتمد عليه في الكثير من الأمور والتي تبدأ من مجرد الترفيه والألعاب الإلكترونية، وحتى قيامنا ببعض الأعمال التجارية ومتابعة الأخبار وإجراء التعاملات المالية عبر الإنترنت. نحصل على هذه الخدمة من بعض الشركات الموفرة لخدمات الإنترنت، ولكن هل نحظى لقدر كافٍ من الخصوصية والسرية عند استخدام الإنترنت؟ ماذا يعرف عند مزود خدمة الإنترنت؟ هل هذا يمثل خطورة على أمن بياناتك؟ كيف يمكنك تجنب ذلك؟ هنا نقدم لك كافة الإجابات عن هذه الأسئلة وأكثر. 

المعلومات التي يجمعها عنك مزود خدمة الإنترنت

عندما تقوم بفتح متصفح الإنترنت سواء على هاتفك الجوال أو جهاز الكمبيوتر، تقوم بإعطاء بعض الأوامر للمتصفح بحيث يقوم بتوصيل معلومات موقع معين ويوفر لك المحتوى الخاص به. عندما تقوم بذلك، فإن هذه البيانات تمر عبر الشركة التي توفر خدمة الإنترنت لك. 

لا يتم الأمر بشكل يدوي، ولكن هو أمر تلقائي حيث يمكن للشركة التعرف على اسم الموقع الإلكتروني الذي تقوم بزيارته، المحتوى الذي يتم عرضه وعنوان الجهاز الفريد IP الذي يستخدمه. ليس ذلك فقط، بل أن الشركة يمكنها أن تتعرف على اسم الفيلم الذي قمت بتحميله عبر التورنت.

على الرغم من ذلك، لا يمكن للشركات موفري خدمات الإنترنت، بشكل أو بأخر، أن تقوم بتسجيل كافة تفاصيل نشاطك عبر الإنترنت. فأنت ليس المستخدم الوحيد، ولا تقوم باستخدام الإنترنت مرة واحدة يوميًا ولكن هناك مليارات الأنشطة اليومية التي لا يمكن لأي أجهزة تخزين بيانات احتواءها وتخزينها بشكل يومي. معنى هذا، أن شركات مثل أورانج وفودافون واتصالات وزين وغيرها من الشركات موفرة خدمات الإنترنت، يمكنها الاطلاع على الأنشطة التي تقوم بها، ولكن لا يمكنها الاحتفاظ بكافة البيانات، ولا يمكنها أن تقوم بتتبع النشاط الخاص بك مستخدم على الإطلاق. 

علاوة على ذلك، لا تتمكن الشركة مزود خدمة الإنترنت التعرف على المحتوى الخاص ببعض المواقع والتي تستخدم بروتوكول الأمان HTTPS. يمكن للشركة قراءة اسم الموقع فقط، ولكن ليس أكثر من ذلك. على هذا الأساس، يوصي خبراء الأمن السيبراني باستخدام المواقع الآمنة والتي تستخدم هذا البروتوكول بغرض حماية خصوصية مستخدميها وضمان سرية البيانات التي يتم تبادلها مع المستخدمين. 

متى يتم مراقبة نشاطك عبر الإنترنت؟

يتم وضع مراقبة على نشاطك عبر الإنترنت في بعض الحالات الفريدة وهي أنك تحاول الدخول لبعض المواقع الإلكترونية الحكومية والهيئات السيادية بشكل غير مصرح به. قد يتم مراقبة نشاطك أيضًا في حالة زيارة بعض مواقع الإنترنت المشبوهة أو المشاركة في بعض العمليات التي تهدد الأمن والأمان في بلدك. وفق لذلك، تقوم بعض الجهات الحكومية بمراقبة وتسجيل نشاطك عبر الإنترنت والذي يمكن استخدامه ضدك في حالة ثبت تورطك في أحد القضايا الشائكة. 

فقد تقوم بعض الشركات موفري خدمات الإنترنت بجمع معلومات حول الأنشطة الخاصة بعملائها وبيعها لبعض الشركات بغرض تقديم إعلانات مستهدفة. هذه أحد الأسباب الأكثر أهمية التي تدعم المواطنين للقلق بخصوص سرية بياناتهم وخاصة إذا كنت تقوم بإجراء بعض التعاملات المالية. 

من ناحية أخرى، لن يكون نشاطك ملفت للانتباه أو يقود لفرض مراقبة شخصية في حالة قمت باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بغرض التواصل مع الأصدقاء أو العمل أو التجارة أو غير ذلك. لن يكون هناك أي قلق في حالة قمت باستخدام بعض المواقع الإلكترونية بغرض تحميل الألعاب أو الملفات المختلفة للقيام بعملك. هذه الأمور لن تدفع الطبيعية لن تدفع الشركات موفري خدمات الإنترنت بتحمل الوقت والجهد والمال لمراقبة نشاطك عبر الإنترنت.

كيف تضمن الخصوصية عند استخدام الإنترنت؟

لن يكون من الممتع استخدام الإنترنت وأنت تعرف أن هناك شخصًا يعرف المواقع التي تستخدمها ويقوم بمراقبتك. حتى إن كان الأمر بمجرد الترفيه واستخدام بعض الألعاب الإلكترونية، فأنت لا ترغب في استغلال بياناتك بطريقة أو بأخرى أو التجسس عليك. 

الطريقة الأولى الأهم هو الدخول على مواقع تستخدم بروتوكول الحماية والتشفير HTTPS. فقد يتمكن مزود خدمة الإنترنت بالتعرف على الموقع الذي تقوم بزيارته، ولكن لن يعرف اللعبة التي تستمتع بها، المنتج الذي تقوم بشرائه، اللعبة التي تستمتع بها، لن يتمكن من قراءة بيانات التعاملات المالية الخاصة بك وما إلى ذلك. 

الطريقة الثانية هو استخدام أحد برامج الشبكات الافتراضية الخاصة VPN. هذه البرامج تتيح لك المزيد من الخصوصية والسرية عند الاتصال بالإنترنت. علاوة على ذلك، تساعدك هذه البرامج على تخطي الحجب الموضوع على المحتوى والموضوع على بعض المواقع على الإنترنت. 

من خلال استخدام هذه البرامج تتمكنن من الدخول على مواقع الألعاب المختلفة والتي تمثل الكثير من الأهمية لمحبي الترفيه عبر الإنترنت. العب روليت اون لاين وغيرها من الألعاب المميزة بشكل آمن تمامًا، وخاصة أن هذه الألعاب متوفرة عبر الإنترنت ولا تحتاج لتحميل. ستحمي برامج الشبكات الافتراضية الخاصة البيانات الائتمانية التي تستخدمها في هذه المواقع حيث تحصل على ارباح حقيقية عند الفوز في أي لعبة، وتحتاج لسحب هذه الأرباح في وقت معين. هناك أيضًا مكافآت نقدية مجانية عند الاشتراك. 

الخلاصة

لا تمثل مراقبة مزود خدمة الإنترنت على نشاطك مخاطرة كبيرة. فكل ما يقوم بالتعرف عليه هو أسماء المواقع التي تقوم بزيارتها، ولكن لا يقوم بتخزين هذه البيانات. يمكنك من خلال استخدام برنامج vpn تجنب هذا التتبع بشكل فعّال. يمكنك الدخول على مواقع الألعاب اون لاين، استخدام منصات التواصل الاجتماعي والمواقع التجارية للشراء عبر الإنترنت بدون أن يكون هناك أي قلق من تجاهك.

مقالات ذات صلة