ماذا حدث في 18 فبراير 1968

ماذا حدث في 18 فبراير 1968، وهو حدث وطني وتاريخي وقع في هذا اليوم، حيث تعتبر مثل هذه الأيام أيام تاريخية تم تسجيلها وتدوينها نظرا لأهميتها، حتى أصبحت ذكرى يتم إحيائها، وسنقدم لكم من خلال موقعنا هذا أهم المعلومات المتوفرة عن الحدث الذي وقع في 18 فبراير عام 1968 ميلادي، في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكل التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر.

الإمارات العربية المتحدة

تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في شرق شبه الجزيرة العربية وعاصمتها أبو ظبي. هي دولة اتحادية تضم مجموعة من الإمارات العربية المتحدة فيما بينهم، يجمعهم دستور واحد، وقانون واحد، ودين واحد، ودين واحد، وهو الدين الإسلامي، ولغة واحدة هي اللغة العربية، وهذه الإمارات السبع. هي إمارة أبوظبي، ودبي عجمان، والشارقة، وأم القيوين، والفجيرة، ورأس الخيمة. وتحتل الإمارات المرتبة السابعة عالمياً من حيث احتياطياتها النفطية. يحتل اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة مرتبة عالية في العالم، حيث تعد من أكثر الاقتصادات نمواً. تحتل المرتبة 22 على مستوى العالم، وهي عضو في العديد من الهيئات والمنظمات المحلية والدولية.

شاهد أيضا: متى يوم المراة الاماراتية 2022

ما حدث في 18 فبراير 1968

إن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة لم يحدث فجأة دون مقدمات. بل إن هذا الاتحاد تم على عدة مراحل وبالكثير من الجهد والبناء. تأسس هذا الاتحاد بالحب والعطاء والتضحية والفداء. قبل أربعة وخمسين عامًا، على يد زايد الخير، أي في 18 فبراير 1968 م، وبعد إعلان حكومة العمل البريطانية الانسحاب من الإمارات المتصالحة، بدأ الشيخ زايد آل نهيان التحرك لتعزيز العلاقات مع باقي الإمارات، حيث التقى حاكم دبي في قرية سميح بإمارة أبو ظبي، ومن هناك اندلعت الشرارة الأولى لإنشاء دولة الإمارات ؛ وهكذا فإن ما حدث في 18 فبراير 1968 كان الجواب

  • اتفاقية (السميح) تم بموجبه إنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

ماذا حدث في 18 فبراير 1968

تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة

بدأت الخطوة الأولى نحو إنشاء الاتحاد خلال اجتماع الشيخ زايد آل نهيان حاكم أبوظبي مع الشيخ راشد آل مكتوم حاكم دبي، حيث تم الاتفاق على ضم الإمارتين معًا في اتحاد واحد، ثم انضمت بقية الإمارات على التوالي حتى عام 1971 م، عندما أصبح الاتحاد يضم الإمارات السبع، وانتخب الشيخ زايد كأول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويحمل لقب الأب المؤسس، وحاكم دبي راشد آل مكتوم.، تم انتخابه نائباً للرئيس، ثم بدأت مسيرة التطوير والتطوير والحداثة، وتم وضع قواعد قوية اتبعها الأبناء من بعدهم ليكونوا قادرين، وفي أقل من نصف قرن بالتحول من دولة تعتمد على الصحراء لبلد يلبي كل الطموحات.

هنا ينتهي مقالنا الذي أجبنا فيه عما حدث في 18 فبراير 1968، حيث سرعان ما تعرفنا على دولة الإمارات العربية المتحدة، واتفاقية سميح التي كانت الشرارة الأولى لقيام الإمارات.