لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم، يعد يوم عاشوراء من أيام السنة الهجرية المباركة والتي عظمها الدين الإسلامي وحث على فعل كل عمل وطاعة تقرب إلى الله عز وجل، فقد خصها الله سبحانه وتعالى بالأهمية المختلفة عن باقي أيام هذه السنة المباركة، ومع اقتراب هذا اليوم الذي يصادف في شهر محرم وهو بداية عام هجري جديد مليء بالكثير من الخير والبركة يبدأ الناس بالاهتمام بمعرفة كل ما يتعلق بهذا اليوم، وما هي الأعمال والعبادات التي يجب أن يقوم بها العبد فيه بما يقربه من ربه ويزيد من أجره وثوابه العظيم، وهنا سنوضح في مقالنا  لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم وفضلها ومشروعيته.

نبذة عن يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم

يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المباركة التي خصها الله عز وجل بالذكر والأهمية، وهو اليوم العاشر من شهر محرم حيث بدأ المسلمون بالاستعداد لهذا اليوم، فهو يزيد من الدرجات والحسنات عند العبد والدعاء فيه مستجاب بإذن الله تعالى، فهذا اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي في معركة كربلاء لذلك يعتبر أهل الشيعة يوم حزين وعزاء لهم، كما أنه يصادف اليوم الذي نجى به الله عز وجل موسى عليه السلام من فرعون وجنوده.

شاهد أيضا: متى يصادف أول يوم محرم 2022

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم

إن يوم عاشوراء من الأيام المباركة التي حث الدين الإسلامي على فعل الطاعات والعبادات للتقرب إلى الله عز وجل وزيادة الحسنات والأجر العظيم، وقد اهتم المسلمون لمعرفة السبب الذي سمي فيه يوم عاشوراء بهذا الإسلامي حيث يعود سبب التسمية إلى التالي:

  • سمي بهذا الاسم بسبب أنه يأتي باليوم العاشر من شهر محرم الهجري وهذا ما ورد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال:
  • قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا:
  • هذا يوم صالح؛ هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى.
  • قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه، وأمر بصيامه”.

ما هو فضل يوم عاشوراء

يعد يوم عاشوراء من أهم الأيام المباركة التي خصها الله عز وجل في كثير من الأهمية التي تعود على العبد، وتزيد من تقرب العبد من ربه وذلك من خلال القيام بالكثير من العبادات والطاعات التي يستعد المسلم للقيام بها في هذا اليوم، وإن فضل هذا اليوم يتمثل في التالي:

  • فيه نصرة الله تعالى للرسل والأنبياء عليهم السلام.
  • كذلك تتمثل أهميته في أن الله نجى في هذا اليوم نبيه موسى عليه السلام من فرعون.
  • إن رسول الله عز وجل عظم هذا اليوم لأن أهل الإيمان انتصروا فيه.
  • يزداد فيه الأجر والثواب العظيم وتظهر نعمة الله عز وجل على عباده وينصرهم على الأعداء.

مشروعية صيام يوم عاشوراء

إن يوم عاشوراء من الأيام المباركة التي حرص الإسلام على توضيح أهميتها وفضلها للمسلمين، والعبادات التي يقوم بها العبد والطاعات التي تقربه من الله تعالى، حيث إن مشروعية صيام هذا اليوم بحث عنه الكثيرين والتي اختلفت بين أهل السنة وأهل الشيعة وتتمثل في الآراء التالية:

  • إن أهل السنة والجماعة ذهبوا إلى أن صيام هذا اليوم هو مستحب.
  • بينما أهل الشيعة ذهبوا في آرائهم أن صومه مكروه لكن يمكن أن يكتفي الصائم بالماء.
  • بينما المرعشي يذهب إلى تحريم صيام عاشوراء وتاسوعاء.
  • حيث إنه يعتبر أن صيامه هو من سنن بني أمية.

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم، وبذلك نكون قد وضحنا كل ما يتعلق بيوم عاشوراء هذا اليوم الذي يتميز بفضلها وعظمته عند الله عز وجل، كما وقد تعرفنا على سبب تسميته بهذا الاسم وفضله ومشروعية صيام هذا اليوم الذي اختلفت فيه آراء أهل السنة وأهل الشيعة ما بين مستحب ومكروه ومحرم.