لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن، أرسل الله سبحانه وتعالى النبي محمد صلي الله عليه وسلم من أجل نشر الاسلام الذي هو عبادة الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير والقيام بالاعمال التي ترضي الله سبحانه وتعالى كالصلاة وقراءة القرآن الكريم والتسبيح وذكر الله وغيرها من الاعمال التي ينال عليها العبد الاجر الكبير والثواب من الله عز وجل.

لماذا سمي عام الحزن بهذا الاسم

في هذا العام لقد تعرض النبي محمد صلي الله عليه وسلم إلى الكثير من الاحداث الصعبة والقاسية وذلك من أجل نشر الدين الاسلامي الذي هو دين الله وعمل كل جهد على نشر الدين الذي كلفة الله به، ومن بين هذه الأحداث وفاة أقرب الناس لرسول الله أبو طالب الذي رعى الرسول منذ الصغر وأيده، له في نشر الدعوة الإسلامية، وخديجة بنت خويلد زوجة الرسول بعد أبي طالب، في ثلاثة أيام، مكثت زوجته أربعة وعشرين عامًا، وولد منها أطفاله، ودافعت عنه أيضًا وصدقته عندما نزل الوحي علي، مما سبق نستنتج أن إجابة سؤالنا هي:

  • سميت بعام الحزن بسبب وفاة أبي طالب ووفاة خديجة بنت خويلد زوجة الرسول، وبسبب شدة المشقات التي واجهتها في نفس العام.لماذا سمي عام الحزن بهذا الاسم

شاهد أيضاً: لماذا سميت سورة البقرة في القرآن الكريم بهذا الاسم

بعض المحن والصعوبات التي واجهها النبي محمد صلي الله عليه وسلم

لقد تعرض النبي محمد صلي الله عليه إلى الكثير من الصعوبات التي واجهها في حياة حيث أنه خاله أبو طالب الذي يكون أبو السيدة عائشة رضي الله عنها قد توفي في العام العاشر من البعثة، استغل قريش هذه المواقف وبدأوا في تقييد المسلمين والرسول صلى الله عليه وسلم، السلام كما أبو طالب والسيدة حيث كان أبو طالب الحصن الذي يحمي الدعوة من هجوم الحمقى رغم وفاته قبل أن يلفظ التوحيد بسبب تأثيره على أبي جهل الذي كان حاضرا عندما أتاه الرسول على فراش موته، وطلب منه التوحيد، ولكن مع ذلك تأثر الرسول بوفاته كثيرًا.

عبر ودروس مستفادة من عام الحزن

كانت السيدة عائشة أم المومنين وكان أبوها أبو طالب كن يحمي الرسول من الاعداء أما كافة الناس جميعا وقد حزن النبي حزنا كبيرا وشديدا على وفاة أبي طالب وكان له دور كبير في حياة الرسول محمد صلي الله عليه وسلم،ومن الدورس والعبر المستفادة من عام الحزن منها:

  • وعلى الرغم من الحزن الشديد الذي حل بالنبي، إلا أن الله تعالى أعانه على استكمال دعوته، وهذا يدل على أن الحماية والنصر يأتيان من الله تعالى وحده.
  • وقد كفل الله تعالى أن يحفظ سيدنا محمد من إيذاء الناس بقوله تعالى (والله يحفظك من الناس).
  • بسبب حزن النبي الشديد على زوجته وعمه، تبنى البعض الحداد تعبيرا عن حزنهم على فقدان أحبائهم، لكن حزن النبي ومحبته لهم كان حبه الشديد للدعوة الإسلامية، وحرصه على مواصلتها، وهذا أعطى العالم كله درساً في الإخلاص والإخلاص لمحبة الله تعالى.
  • علم الرسول صلى الله عليه وسلم الناس الصبر والتحمل والقدرة على تخفيف الآلام والمشقات التي يمرون بها في مختلف الظروف.

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن، في نهاية المقال تم التعرف على سبب عام الحزن ةلماذا سمي بهذا الاسم وتم التعرف على الصعوبات التي واجهت النبي صلي الله صلي الله عليه أثناء نشر الدعوة الاسلامية.