لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم

لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم، الكنسية هي مكان مخصص للعبادة عن المسيحيين، والكنيسة المعلقة هي واحدة من الكنائس التي تتواجد في مدينة القاهرة في جمهورية مصر العربية، وتعتبر هذه الكنيسة واحدة من أشهر الكنائس المسيحية للأقباط الأورثوذكس، وهي أول كنسية تم تشييدها على الطراز البازيليكي، ومن المتعارف عليه أنّ هذه الكنيسة تُعرف باسم الكنيسة القديس مريم، وباللهجة المصرية ست مريم والست العدرا، وفي هذه الفقرة سوف نقوم بالتعرف على إجابة سؤال لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم.

نبذة عن الكنيسة المعلقة

لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم

تقع الكنيسة المعلقة في حي مصر القديمة في القاهرة، في منطقة تعرف باسم القبطية الأثرية الهامة، ومن الجدير بالذكر أنّها تقع بالقرب من جامع عمرو بن العاص، وكنيسة القديس مين، ومعبد بن عزرا اليهودي، وهناك الكثير من الكنائس التي تتواجد بالقرب منها، تم إنشاؤها في القرن الثاني الميلادي، وقد تم اتخاذها كمكان للعبادة عند المسيحيين الأرثوذكس، وتعد من أقدم الكنائس التي بنيت في مصر، ويجدر الإشارة إلى أنّه تم تجديد هذه الكنيسة في العصر الإسلامي عدة مرات، ومرة واحدة في عهد الخليفة هارون الرشيد.

شاهد أيضاً: لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم

لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم

سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم بسبب موقعها على قمة بوابة البرج الجنوبية لقلعة بابل القديمة مع صحنها المعلق فوق الممر، وكونها بنيت على برجين في حصن بابليون الروماني، والجدير بالذكر أنّه تم وصل البرجين مع بعضهما البعض بساق النخيل، ومن ثم بنيت الكنيسة فوقهما، ويتخذ كل برج شكل حدوة الحصان، ويرجع بناء الحصن إلى القرن الثاني الميلادي في زمن الإمبراطور تراجان، وتقع الكنيسة في مدينة القاهرة القديمة بالقرب من جامع عمرو بن العاص، ومعبد بن عزرا اليهودي، وكنيسة القديس مينا، ويجدر الإشارة إلى أنّ واجهة الكنيسة تقع بالقرب من الجهة الغربية التي تتطل على شارع مار جرجس في محطة مترو الأنفاق.

شاهد أيضاً: لماذا سمي البحر الاسود بهذا الاسم

وصف شكل الكنيسة المعلقة

تعتبر الكنيسة المعلقة واحدة من الآثار القديمة في جمهورية مصر العربية، حيث أنّها تتميز بشكلها الجميل من الخارج، وتعتبر من أكثر الكنائس روعة، إذ أنّ معالمها الخارجية والداخلية فريدة، وفي هذه الفقرة نضع إليكم نبذة عن شكل الكنيسة وهي:

  • تم بناءها على أبراج قلعة بابل القديمة، حيث أنّ طول الكنيسة يصل إلى ما يقارب 23.5 متر.
  • يبلغ عرض الكنيسة حوالي 18.5 متر.
  • ارتفاع الكنيسة حوالي 9.5 متر.
  • تأخذ الكنيسة شكل المستطيل في تصميمها المعماري، ويعتبر حجمها صغير بالنسبة للمفهوم النسبي للأبعاد.
  • تحتوي على ثماني أعمدة تتواجد على كل جانب من جوانب الكنيسة.
  • تتكون من طابقين علوي وسفلي، ويتواجد أمام الكنيسة نافورة جميلة.
  • تم بناء الكنيسة على الأسلوب البازيليكي التقليدي، وتحتوي على ثلاث ممرات، ورواق وملاذ ثلاثي.

لماذا سميت الكنيسة المعلقة بهذا الاسم، هكذا نكون تعرفنا على نبذة عامة حول هذه الكنيسة، كما أنّنا قمنا بذكر الإجابة النموذجية حول السؤال المذكور سلفاً، وفي النهاية قمنا بوصف الشكل الخارجي والداخلي للكنيسة.