كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم، خلق الله تعالى الملائكة وميزهم عن سائر خلقه، واختار الله تعالى حبريل ليكون مبلغاً للوحي، أي أنه واسطة بينه وبين رسله، ودار السؤال ضمن المسابقات اليومية المطروحة على الأشخاص، والتي تشمل العديد من الجوانب الدينية والعلمية والتاريخية وغيرها، وسوف نتناول الاجابة بين السطور الآتية بنحو من التوضيح، من خلال توضيح كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم.

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم

يعتبر جبريل عليه السلام الوحي بين الله تعالى ورسله، وكرمه اللع عزوجل وجعله بمكانة عالية، وخصه عن غيره من الملائكة، بقوله عزوجل في القرآن الكريم: ” قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّـهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ” أي أن الله تعالى ذم الذين يعادوه، والجدير بالذكر هنا أن جبريل هو أقرب الملائكة عند الله وأعظمهم مكانه عنده سبحانه، وهنا ننتقل الى الاجابة على السؤال المطروح ونجيب كما في عذا النحو للتالي، للاستفادة من هذه المعلومات المهمة بشكل كبير:

  • ذكر اسم جبريل عليه السلام في القرآن الكريم 3 مرات.

الآيات التي ذكر فيها اسم جبريل عليه السلام هي:

  • في سورة التحريم، الآية 4: {إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا ۖ وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَٰلِكَ ظَهِيرٌ}.
  •  في سورة البقرة: {قل من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين}.
  • في سورة البقرة في موضع ثاني: {من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه}.

شاهد ايضا: الصحابي الذي نزل جبريل عليه السلام على هيئته

جبريل عليه السلام

ان الله تعالى ميز خلقه بالعديد من الصفات، فخلق الملائكة من نور، وسخرهم لطاعته والبقاء على العبادة، وفضلهم عن بعضهم البعض فجعل منهم مقربين للعرش، أبرزهم جبريل عليه السلام، الذي كان الرسول صلى الله عليه وسلم يستهل دعاؤه به، فيقول: “اللَّهمَّ ربَّ جبريلَ وميكائيلَ وإسرافيلَ فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ”، كلقه الله تعالى مهمة التبليغ، وهي أعظم المهمات لتبليغ الرسل صلوات الله عليهم بدين الله تعالى الحق، فكان بمثابة واسطة بين الخالق عزوجل وبين رسله، وجبريل عليه السَلام هو ملك الوحي الذي نزل على رسول صلى الله عليه وسلم بالقرآن الكريم، وساند النبي موسى عليه السلام في يوم الزينة عندما جمع فرعون سحرته،وبشر السحرة الذين آمنوا بمكانهم بالجنة، وبشر العذراء مريم بقدوم المسيح.

أسماء جبريل في القرآن الكريم

جاء لقب جبريل عليه السلام في القرأن الكريم بأكثر من كنية، منه االواردة في كتاب الله تعالى ومنها الواردة في سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وهي كالتالي:

  • الروح القدس:في قوله تعالى بسورة النحل: {قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ}.
  • وجاء أيضاً لقبه روح القدس في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: “إنَّ رُوحَ القُدُسِ نفثَ في رُوعِي ، أنَّ نفسًا لَن تموتَ حتَّى تستكمِلَ أجلَها ، وتستوعِبَ رزقَها ، فاتَّقوا اللهَ، وأجمِلُوا في الطَّلَبِ ، ولا يَحمِلَنَّ أحدَكم استبطاءُ الرِّزقِ أن يطلُبَه بمَعصيةِ اللهِ ، فإنَّ اللهَ تعالى لا يُنالُ ما عندَه إلَّا بِطاعَتِهِ”.
  • الروح الأمين: جاء لقبه في قوله تعالى: {نـزلَ بِهِ الرُّوحُ الأمِينُ}.
  • الروح: والذي جاء في قوله تعالى: {رَفِيعُ ٱلدَّرَجَٰاتِ ذُو ٱلْعَرْشِ يُلْقِى ٱلرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِۦ عَلَىٰ مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِۦ لِيُنذِرَ يَوْمَ ٱلتَّلَاقِ}.

كم مره ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم، وبعد التعرف على المواضع القرآنية التي ذكر فيها اسم الوحي، ننتهي من فقرات مقال اليوم، ونصل الى ختامه، بعد الاجابة على السؤال المتداول بين الكثيرين في الساعات الأخيرة.