كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران

كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران، يعتبر شهر رمضان المبارك من أعظم الشهور عند الله سبحانه وتعالى فهو الشهر الذي أنزل فيه القرآن على سيدنا “محمد صلى الله عليه وسلم”، وهو يتعبد في غار حراء، كما أن الله سبحانه وتعالى قد فرض صيام هذا الشهر الكريم في الكثير من الآيات القرانية لنيل الأجر العظيم والمضاعف، كما حث النبي المسلمون بالقيام فيه بمجموعة من العبادات التي تقرب العبد من ربه وتزيد من أجره وثوابه، كم مرة ذكرت ليلة القدر في القرآن.

ليلة القدر أعظم ليالي السنة

حيث أن ليلة القدر من أعظم ليالي السنة، حيث أنها تصادف غحدى الليالي الفردية في شهر رمضان المبارك في العشر الاواخر منه، حيث أنها الليلة التي نزل فيها القرآن على سيدنا محمد فهي ليلة مميزة ورد ذكرها في القران الكريم وسنة النبي “محمد صلى الله عليه وسلم” فهي مهمة وضرورية بصورة كبيرة للمسلمين لما لها من الأجر العظيم والمضاعف عند الله فهي خير من ألف شهر عند الله، حيث ثبت عن النبي “محمد صلى الله عليه وسلم” العمل على تحري ليلة القدر في العشر الأواخر والعمل على قيامها لنيل أجرها وثوابها الكبير وقد سميت هذه الليلة بهذا الاسم لمجموعة من الأسباب، والتي من أبرزها:

  • سميت بهذا الاسم من القدر وهو الشرف فهي ذات قدر وشرف عظيم
  • أن الله سبحانه وتعلى يقدر ما يكون في تلك السنة للعباد فيكتب الله فيها ما سيجري في ذلك العام.
  • يقدر في هذه الليلة أحكام السنة.

كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران

شاهد ايضاً: دعاء لجدي المتوفي في ليلة القدر 2023 قصير جداً

علامات ودلائل ليلة القدر

حاول كل من العلماء وفقهاء الدين الإسلامي في التوصل إلى مجموعة العلامات التي تختص في ليلة القدر، والتي يتمكن من خلالها المسلم التعرف على إذا كانت هذه الليلة هي الليلة المباركة أو لا، وقد اهتم الكثير من المسلمين في التعرف على أهم هذه العلامات، وذلك من اغتنام الليلة المباركة في التقرب من الله من خلال العبادات والطاعات التي تتمثل في الصلاة والتسبيح والدعاء وغيرها الكثير، وهذه العلامات هي التي تتمثل في الآتي:

  • ظهور الشمس بدون شعاع أو حمراء.
  • أن تكون الرياح ساكنة.
  • كذلك، أن يكون الجو معتدل.
  • الشعور في السكينة والنقاء الذي يسود الروح.
  • أن يكون النور في هذه الليلة.
  • كذلك، أن تسود الطمأنينة في القلب.

كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران

كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران

حيث أن القران الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا محمد، حيث يحتوي القران الكريم على 114 سورة تحتوي على موضوعات وىيات مختلفة فيها الكثير من الاحكام والقصص ومناهج الحياة في شتى مجالاتها، حيث ذكرت ليلة القدر في القرآن الكريم ثلاث مرات جميعها في سورة القدر، كما أنها وردت في سورة أخرى بلفظ آخر وهي سورة الدخان حيث تم ذكرها بلفظ الليلة المباركة، وبالتالي تكون قد ذكرت في القرآن أربع مرات وهي كالتالي:

  • قوله تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}.
  • قوله تعالى في سورة الدخان: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ}.

فضل ليلة القدر عند الله

حيث أن لليلة القدر الفضل العظيم والأجر العظيم عند الله لذلك سميت بهذا الاسم لقدرها وشأنها ولأن العبادة التي يقوم بها المسلمون في هذه الليلة تكون ذات أجر وقدر عظيم ومضاعف، حيث يغفر الله في هذه الليلة ما تقدم وما تأخر من ذنوب العباد، ومن أهم أفضال ليلة القدر:

  • هي الليلة التي أنزل الله سبحانه وتعالى فيها القرآن.
  • تعتبر من الليالي المباركة عند الله.
  • يكتب الله في هذه الليلة آجالهم وأرزاقهم.
  • فضل العبادة فيها مضاعفة.
  • تنزل في هذه الليلة الملائكة تحمل معها المغفرات والرحمات بالعباد والخير والبركة.

كم مرة ذكرت ليلة القدر في القران، وفي نهاية هذا المقال قمنا بعرض ليلة القدر، والتي هي خير من ألف شهر، كما قمنا بعرض المواضع التي ذكرت فيها هذه الليلة في القرآن الكريم وفضل قيام ليلة القدر وأجرها العظيم عند الله.