كم استغرقت رحلة الامام الحسين من مكة الى كربلاء

من هو الإمام الحسين

كم استغرقت رحلة الامام الحسين من مكة الى كربلاء، الحسين بن علي هو سبط الرسول محمد صلى الله عليه وسلم،وهو الإمام الثالث عند الشيعة، كما أطلق عليه لقب سيد شباب أهل الجنة من قبل رسول الله محمد وقال ” الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة”، وهو خامس أصحاب الكساء ويدعى بأبو عبدالله، بالإضافة إلى ذلك سوف يقدم لكم موقع تفاصيل نبذة تعريفية عن الحسين سبط وأبرز المعلومات بشكل عام كما وسنتطرق أيضا إلى موعد خروجه من مكة المكرمة قاصدا كربلاء في العراق.

من هو الإمام الحسين

الإمام حسين هو حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو من أحد الصحابة العظماء الذي لقبه النبي بسيد شباب أهل الجنة، حيث إنه يعد خامس أصحاب الكساء الذين جمعهم نبي الله محمد احت الكساء من أهل البيت، وبالإضافة إلى ذلك ولد الإمام حسين في السنة الرابعة للهجرة كما وأذن له النبي وذبح له كبش عظيم وعلاوة على ذلك اصطحبه نبي الله إلى المسجد للصلاة وكان يركبه على ظهره.

شاهد أيضا:جدول الإكمال وتحسين المعدل والوثائق المطلوبة فلسطين 2022

متى خرج الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء

خرج الإمام حسين في ثمانية وعشرين  رجب أي في 3 شعبان من عام 60 هجري، حيث كثرت رسائله المرسلة إليه من قبل أهل الكوفة الذين يريدون متابعته ليصبح إماما عليهم بحجة أنه ليس عليهم إمام، وبالإضافة إلى ذلك قام الحسين بإرسال ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب ليتأكد من مدى صحة الرسائل التي أرسلت له كما وسوف يتأكد من الأحوال السائدة في الكوفة، حيث إنه بالفعل قام بمبايعة الآلاف من أهل الكوفة الحسين مما جعل ابن عمه يرسل إليه رسالة للقدوم إلى الكوفة فخرج من مكة متجها إليها.

كم استغرقت رحلة الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء

استغرقت رحلة الحسين بن علي من مكة إلى العراق 24 يومًا، حيث خرج في 28 ذي الحجة سنة 60 هجري ووصل أرض العراق في 02 محرم للعام 61 هـجري، وذلك استجابة لمراد أهل العراق الذين كانوا قد أرسلوا إليه كماً هائلاً من الرسائل يريدون قدومه ومبايعته بحجة عدم وجود إمام عليهم لكنهم قد غدروا به وقتلوه بعد وصوله إلى مدينة كربلاء في العراق.

شاهد أيضا:كم راتب جندي موسيقى في امن المنشات السعودية

قصة خروج الحسين من مكة

بعد أن خرج الحسين من مكة متجهًا إلى الكوفة وفقًا لرغبة أهلها في مبايعته علم الصحابة والتابعين بذلك فأرسلوا إليه يحذرونه من غدر أهل العراق، لكن لم تؤثر نصائحهم في موقفه من الخروج إلى الكوفة وبالفعل تم التآمر على مسلم بن عقيل الذي كان قد جمع آلاف المبايعات للحسين وقُتل وخذل أهل الكوفة الحسين بن علي حيث تآمر ابن زياد لقتله واستشهد في 10 محرم من العام 61 للهجرة.

في نهاية مقالنا كم استغرقت رحلة الامام الحسين من مكة الى كربلاء، تم التعرف على نبذة تعريفية بالحسين بن علي كرم الله وجهه، وبالتالي تم التعرف على قصة خروجه من مكة بالإضافة إلى موعده الذي خرج فيه مه أهل بيته متجها إلى كربلاء.