قصة الحسن والحسين كاملة

قصة الحسن والحسين كاملة، يعد كل من الحسن والحسين رضي الله عنهما أحفاد نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم من ابنته فاطمة الزهراء التي بقيت من أبنائه على قيد الحياة، كما ويعتبران أبناء علي رضي الله عنه ومن أهل بيت النبوة، ليس هذا فحسب بل يعتبران أيضا من إحدى أفضل الصحابة الكرام الذين والاهما الكثير من المسلمين، وفي سياق الحديث عنهما سيتم في مضمون المقال التعرف على قصة الحسن والحسين كاملة.

من هم الحسن والحسين عليهم السلام ويكيبيديا

كما ويعتبر كل من الحسن والحسين أبناء علي رضي الله عنه، الذي تزوج من فاطمة الزهراء التي تعد ابنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الوحيدة التي بقيت على قيد الحياة، حيث يعرف عن والدتهما فاطمة الزهراء رضي الله عنها بأنها توفيت قبلهما.

  • وهذا ما دفع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للزواج من فاطمة بنت حزام الكلابية حتى تقوم على رعايتهما والاهتمام بهما.
  • حيث أحبها علي بن أبي طالب رضي الله عنه حباً شديداً تغلبت به على حبه لأبنائه الأربعة.
  • كما وكان أبو الفضل يعتبر أكبر أبناء علي الذي رافق ابنه الحسين في معركة الكربلاء خلال اليوم العاشر من شهر محرم من سنة 680 ميلادي.
  • حيث يذكر بأنه في هذه المعركة لقي الإمام الحسين مصرع.
  • مما تسبب ذلك في حزن زوجة أبيه فاطمة بنت حزام الكلابية التي حزنت عليه أكثر من حزنها على أبنائها.

شاهد أيضا: قصة مسلسل تجرا على الحلم ويكيبيديا

قصة الحسن والحسين كاملة

لقد ولد الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه في المدينة المنورة، وذلك في سنة 626 ميلادي، وهو يعتبر الحفيد الثاني لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كما ولقي الإمام الحسين مصرعه خلال اليوم العاشر من شهر محرم في معركة الكربلاء.

  • حيث تم مقتله من خلال قطع رأسه مع شباب أهل النبوة.
  • وبعد ذلك انتهت المعركة وانتشر الاستقرار في زمن خلافة معاوية بن أبي سفيان.
  • وذلك بعد أن تم التنازل له عن الحكم من قِبل الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب.
  • حيث قام بمبايعته هو وشقيقه الحسين رضي الله عنهما.
  • كما وقاما بهذه المبايعة من أجل العمل على إيقاف هدر دماء المسلمين.
  • وبعدها كان يوجد لدى معاوية رغبة في توريث الحكم لابنه يزيد من بعده.

قصة الحسن والحسين كاملة

شاهد أيضا: قصة الضوء الأزرق في سماء الاسكندرية

العلاقة الوثيقة بين الحسن والحسين

علاوة على ذلك. فقد تميزت العلاقة التي ربطت بين كل من الإمام الحسين وشقيقه الإمام الحسن أبناء علي بن أبي طالب رضي الله عنهما بالعلاقة القوية التي لا يمكن أن يهزمها أو يضعفها أي أمر كان.

  • وقد تم التأكيد على هذه العلاقة في الخطاب النبوي وفي سلوكهما العملي. حيث كانا يتشابهان مع بعضهما البعض بشكل كبير من حيث القول والفعل والمنهج.
  • حتى لو تم ملاحظة اختلاف في موقف أحدهما عن الآخر اتجاه السلطة الأموية خلال مرحلة إمامتهما.
  • فإن ذلك يعود إلى طبيعة الظروف والمرحلة والمواقف التي كانت تحيط بهما.
  • لكن في الحقيقة بأن كليهما كانا يتبعان نفس الهدف والغاية والمنهج.
  • كما وأثبت النبي عليه الصلاة والسلام قوة العلاقة وتطابقهما بينهما من خلال عدة أحاديث نبوية.

قصة الحسن والحسين كاملة

وبهذا نكون قد بلغنا نهاية المقال، وذلك بعد أن تعرفنا على قصة الحسن والحسين كاملة، كما وعلمنا من هم الحسن والحسين، بالإضافة إلى ذلك. فقد قمنا بتوضيح العلاقة الوثيقة بين الحسن والحسين.