قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص

قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص، الخبر المتصدر للعناوين البحثية خلال الساعات القليلة الماضية، بتداول الرواد لخبر جريمة قتل شنيعة، قام بها قاضي في المملكة الأردنية الهاشمية، وكونا من الوقائع التي يهتم المواطنين لأمرها، بالبحث عن التفاصيل والمزيد من المعلومات حولها، ومعرفة العقوبة المطبقة عليه من قبل الجهات المختصة، ومقال اليوم سوف يسلط الضوء على تفاصيل خبر قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص.

قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص

تصدر خبر مقتل زوجة القاضي على يده، في احدى مناطق المملكة الأردنية الهاشمية، لحديث الرواد عبر منصات التواصل الاجتماعي، وطرح الرواد العديد من التساؤلات والبحث عن التفاصيل خلال الساعات الماضية، وبالرجوع الى ما أوضحته المصادر المطلعة، جاءت التفاصيل كما في هذا النحو:

  • أقدم مواطن أردني، الجمعة، على قتل زوجته وابنه رميا بالرصاص في محافظة جرش شمالي الأردن.
  • وفقاً لما أشارت اليه المصادر المطلعة؛ فإن المواطن هو قاض يعمل في محكمة الجنايات الكبرى بالعاصمة عمّان أقدم  على قتل زوجته وابنه.

شاهد ايضا: كم راتب القاضي في لبنان

تفاصيل قتل قاض أردني لزوجته وابنه رميا بالرصاص

تصدرت الجريمة للعناوين الإخبارية عبر مختلف وسائل الاعلام الأردنية، بعدما أقدم نائب عام محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، أمس الجمعة، على إطلاق الرصاص على زوجته وابنه في مزرعة خاصة به في منطقة دبين بمحافظة جرش شمال البلاد.

  • تجددت مشاكل عائلية قديمة بين الرجل وزوجته، فأقدم على إطلاق النار من سلاحه على زوجته وابنه وأصابهم إصابات خطيرة.
  • ونُقل الاثنان إلى مستشفى جرش الحكومي، وما لبثا أن فارقا الحياة، بينما قام القاضي بتسلم نفسه للأجهزة الأمنية.
  • الأمن العام الأردني قال في بيان رسمي، إن أحد الأشخاص أقدم على إطلاق النار باتجاه زوجته وابنه أثناء وجودهم في محافظة جرش.
  • وأضاف أنه جرى إسعافهما للمستشفى وما لبثا أن فارقا الحياة، فيما قام مطلق النار بتسليم نفسه لمديرية الشرطة، حيث باشرت التحقيقات معه.

فيديو قتل قاض أردني زوجته

وكما أشارت المعلومات أنه من المفترض أن يكون هناك جلسة في المحكمة للنظر في القضية بين الزوجين، إلا أن طرفي الخلاف بالإضافة إلى الابن اجتمعوا في مزرعة خاصة بالعائلة، وحصلت الجريمة، وسلم النائب العام، نفسه إلى الأجهزة الأمنية، بعد فعلته التي ارتكبها، بينما فارقت الزوجة البالغة من العمر 43 عاماً) وابنه (البالغ من العمر 16 عاماً)، الحياة.

تابع الجمهور التفاصيل والمعلومات الخاصة بالحدث، كونها من الجرائم النادرة الحدوث في الأردن، اعتاد المواطنين على اتخاذ الحكومة موقف اتجاه مرتكبيها، والى هنا ننتهي من مقال اليوم ونصل بكم الى ختام فقراته.