الطب البديل

فوائد الشعير المتنوعة للجسم

فوائد الشعير كثيرة ومتعددة سواء للكلى أو لتناوله على الريق، كما يستخدمه الكثيرون أيضًا كمشروب يساعد على خسارة الوزن وحرق الدهون، والشعير يعد واحدًا من أفضل الحبوب المغذية للإنسان لغناه بالفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، ويمكنك الاستفادة منه بأكثر من طريقة سواء من خلال تناول الحبوب مباشرة أو تحضيره كمشروب، وفيما يلي عبر موقع تفاصيل سوف نلقي الضوء على أهم فوائد الشعير وأضراره.

ما هو الشعير؟

  • الشعير هو من الحبوب التي تأتي من النباتات الشعبية المنتمية إلى عائلة الشعب، ويحتوي هذا النوع من الحبوب التي يقوم الإنسان بزراعتها على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية، ويمكن أن يأتي على شكل حبوب كاملة مطحون، ويعتبر الشعير من المكونات الأساسية للبيرة.

القيمة الغذائية للشعير

يمكنك إضافة الشعير إلى النظام الغذائي الخاص بك وذلك لغناه بالعناصر الضرورية والهامة للجسم، وفيما يلي سوف نلقي الضوء على القيمة الغذائية لكل 100 جرام من الشعير:

الألياف الغذائية 17 % مغنسيوم 33 %
السكريات 0.8 جرام فيتامين سي 14%
الدهون المشبعة 0.5 جرام البروتين 12 جرام
الدهون الأحادية الغير مشبعة 0.3 جرام كالسيوم 3 %
الكوليسترول 0 مليجرام الحديد 19 %
الصوديوم 12 مليجرام الدهون الكلية 2.3 جرام
البوتاسيوم 452 مليجرام
كربوهيدرات 73 جرام

فوائد الشعير للكلى

فوائد الشعير للكلى
فوائد الشعير للكلى

يعد مشروب الشعير هو واحد من أشهر المشروبات المعروفة بقدرتها على علاج مشاكل الكلى والتحسين من صحتها، ومن أبرز فوائدها ما يلي:

  • يساعد على إعادة تنظيم الخلل الذي يحدث في مستوى الإنزيمات المضادة للأكسدة التي توجد في الكلى وهو ما يساعد على تحسين حالة الأنسجة الكلوية.
  • يساهم الشعير في التقليل من مستوى الأحماض التي تضر بصحة الكلى عندما تزيد عن المعدل الطبيعي، ومن أبرز تلك الأحماض ما يلي:
  1. اليوريا.
  2. اليوريك.
  3. الكرياتينين.
  • يساعد الشعير أيضًا على التقليل من مستوى الكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم واليوريا والأكسالات في الجسم.
  • يقلل الشعير من نسبة ترسب حصى الكلى.
  • يعمل ماء الشعير أيضًا على التقليل من تراكم حصوات الكلى، بالإضافة إلى قدرتها على طرد جميع المواد السامة التي توجد في الجسم.
  • وحتى تتمكن من الاستفادة بالشعير لعلاج الكلى فيما يلي أسهل طريقة لتحضير ماء الشعير وذلك من خلال إحضار المكونات التالية:
  1. نصف ملعقة صغيرة من الملح.
  2. ربع كوب من الشعير.
  3. ملعقة كبيرة من قشر البرتقال أو الليمون.
  4. 3 أكواب من الماء الفاتر.

خطوات التحضير

  • إحضار قدر عميق على النار ومن ثم البدء في سكب المكونات السابقة وتركها حتى تصل إلى درجة الغليان لمدة 30 دقيقة.
  • سكب المزيج في زجاجة محكمة الغلق ومن ثم يُترك المشروب حتى يبرد تمامًا، ويمكنك الاحتفاظ بها في الثلاجة لمدة 3 أيام وتناوله مرة واحدة يوميًا.

فوائد شرب الشعير على الريق

يعتبر ماء الشعير واحد من أفضل المشروبات الهامة لصحة الجسم على الرغم من أن مذاقه قد لا يناسب الجميع ويمكنك تحليته بالسكر، كما ينصح الأطباء بتناوله صباحًا على معدة فارغة وذلك لأنه يكون أكثر تأثيرًا على الجسم من أي وقت آخر، وفيما يلي أهم فوائد شرب الشعير على الريق:

  • يساعد الشعير على التخلص من الوزن الزائد وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف الطبيعية التي تعطي للإنسان الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة وبذلك تقل رغبات الشخص لتناول الطعام.
  • يحسن الشعير من عملية الهضم ويساعد على علاج الخلل الذي يحدث في الجهاز الهضمي للإنسان، ومن فوائد الشعير المغلي أنه يساعد على التقليل من الانتفاخات والغازات التي قد تتراكم في البطن.
  • ومن فوائد الشعير المطحون أنه يساعد على إزالة السموم المتراكمة في الجسم وتطهير المعدة خاصة عند تناوله على الإفطار.
  • يعتبر واحد من أفضل المشروبات التي تقلل الوزن بشكل كبير وذلك لأن يساعد على بقاء الطعام في المعدة ومن ثم هضمه ببطيء.

فوائد الشعير للأعصاب

مشروب الشعير من أفضل المشروبات الطبيعية المقوية للأعصاب ويرجع ذلك إلى احتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات وخاصة فيتامين بـ 12، بالإضافة إلى ذلك يحتوي أيضًا على مجموعة متنوعة من المعادن الضرورية لصحة الجسم ومنها:

  • الفسفور.
  • المغنيسيوم.
  • البوتاسيوم.
  • الكالسيوم.

لذلك يُنصح الأطباء بضرورة الانتظام على تناول مشروب الشعير مرة واحدة في اليوم على الأقل بدلًا من تناول حقن الفيتامينات أو المكملات الغذائية.

فوائد الشعير للرجيم

فوائد الشعير للرجيم
فوائد الشعير للرجيم
  • كما ذكرنا سابقًا فوائد الشعير المغلي للتنحيف والتقليل من نسبة الدهون المتراكمة في الجسم، لذلك يُنصح أطباء التغذية بضرورة تناول مشروب الشعير مرة واحدة صباحًا على معدة فارغة كما ذكرنا سابقًا حتى يتمكن الجسم من رفع معدل حرق السعرات الحرارية الداخلة للجسم يوميًا.

فوائد الشعير للرحم

  • يُعرف على الشعير مدى قدرته على حماية الأجنة من التشوهات التي قد تحدث في بعض الأحيان، لذلك ينصح الأطباء بالانتظام على تناوله خاصة في الشهور الـ 3 الأولى من الحمل، كما يحتوي أيضًا على نسبة عالية من حمض الفوليك الهام جدًا أثناء الحمل.

فوائد شراب الشعير بربيكان

مشروب الشعير بربيكان هو واحد من أشهر المشروبات في الوطن العربي، وهو من المشروبات الغير كحولية، ويمتاز بمذاقه الشهي والمميز، كما يتوفر منه العديد من النكهات ومنها (الخوخ – التوت البري – الليمون – التفاح – الأناناس – الفراولة)، ومن أبرز فوائده مايلي:

  • يساعد المشروب على التقليل من مستوى الكوليسترول في الدم لغناه بالألياف الطبيعية الغير قابلة للذوبان علاوة على مادة البيتا جلوكان المعروفة بفوائدها للجسم.
  • يستخدم كعلاج قوي وفعال للتخلص من التهابات المسالك البولية.
  • مفيد لصحة الجهاز الهضمي وقادر على حل معظم المشاكل التي تحدث مثل البواسير وتقلصات المعدة وذلك لقدرته على إعادة التوازن بين السوائل والأملاح في الجسم.

فوائد مغلي الشعير مع الليمون

فوائد الشعير المغلي
فوائد الشعير المغلي

مشروب الشعير مع الليمون من المشروبات التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، وفيما يلي أهم فوائد شراب الشعير مع الليمون بالتفصيل:

  • يساعد هذا المشروب على التقليل من مستوى ارتفاع ضغط الدم تجنبًا للمضاعفات والمخاطر الصحية التي تحدث نتيجة ذلك.
  • من فوائد الشعير المغلي مع البقدونس والليمون أنه يساعد على حفظ توازن نسبة السكر في الدم علاوة على قدرته على مقاومة ارتفاع الأنسولين المفاجئ.
  • يساعد على حرق الدهون وخاصة تلك المتراكمة في البطن في وقت قصير.
  • يعمل المشروب كمدر طبيعي وآمن للبول، كما يساعد على التخلص من رمل الجهاز البولي.
  • يساعد هذا المشروب الرائع على التقليل من مستوى الدهون الثلاثية في الجسم.
  • يُستخدم أيضًا كعلاج فعال لعلاج نزلات البرد الحارة ويرجع ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات ومنها فيتامين سي.
  • يساعد على علاج الإمساك المزمن.
  • يحتوي على الألياف الطبيعية القابلة للذوبان ومنها البيتا جلوكان ولذلك يعمل على التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يساعد الشعير أيضًا على الحماية من الإصابة بحصى المرارة وذلك لأنه يساعد على التقليل من نسبة إفراز الأحماض الضارة والتي قد تساعد على تراكم المرارة.
  • غني بمضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد على التقليل من معدل الإصابة بالأورام السرطانية والأمراض القلبية المزمنة.
  • يساعد على التقليل من معدل الإصابة بمرض الربو، بالإضافة إلى قدرته على التقليل من الأعراض المصاحبة لها.
  • يعمل الشعير على تعزيز صحة العظام حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الشعر يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم أكثر من النسبة التي توجد في الحليب لذلك فهو يقي من معدل الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعمل الشعير أيضًا على تقوية مناعة الجسم والتي تساعد على رفع معدل الجسم من الحماية من الأمراض المزمنة والأنيميا.
  • يُنصح الأطباء بتناوله لأصحاب مرضى السكر خاصة من الدرجة الثانية وذلك لأنه يساعد على بطء عملية امتصاص السكر والأنسولين في الجسم.
  • يساهم أيضًا في تعزيز صحة القلب، بالإضافة إلى قدرته على الحماية من مرض تصلب الشرايين الذي ينتج نتيجة تراكم كمية كبيرة من الكوليسترول داخل الأوعية الدموية.
  • يعمل على تحسين صحة البشرة ويقيها من معدل ظهور التجاعيد حول العينين وذلك لاحتوائه على مادة السيلينيوم التي تساعد على تعزيز مدى مرونة الجلد، بالإضافة إلى ذلك يساعد على التقليل من ظهور حب الشباب في سن المراهقة.
  • يقلل الشعير من خطر الإصابة بالربو التنفسي خاصة تلك الذي يصيب الأطفال في سن الخمس أشهر.
  • يعالج الشعير نقص إنتاج الحديد أو الفيتامينات في الجسم.
  • يساعد الشعير على علاج مشكلة العقم وذلك لأنه يحفز على أداء النشاط الجنسي لكلًا من الرجال والنساء، كما يساعد أيضًا على علاج مشكلة تصلب القضيب، بالإضافة إلى قدرته على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يساعد الشعر أيضًا على زيادة إنتاج الميلانين وبذلك يمكنك استعادة لون الشعر الطبيعي مرة أخرى، كما يساعد على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم هو ما يؤدي إلى منع تساقط الشعر وتقويته وتحفيز نموه من جديد.

أشكال تناول الشعير

يوجد عدة أشكال غذائية عديدة للشعير ومن أبرزها ما يلي:

  • ماء الشعير: هو الشكل الأكثر انتشارًا للشعير، ويمكنك تحضيره بسهولة من خلال غلي كمية مناسبة من الشعير ومن ثم القيام بتحليته بالسكر أو العسل الطبيعي ويمكن أيضًا إضافة المنكهات حسب رغبتك، ويمكنك الاحتفاظ بماء الشعير في الثلاجة لمدة أسبوع واحد فقط.
  • الشعير المبرغل: يُسمى هذا النوع أيضًا بالشعير اللؤلؤي، ويأتي هذا النوع على هيئة حبوب مقشرة مُنزوع النخالة منها، ويكثر استخدام هذا النوع من الشعير وفي حبوب الفطور.
  • حبوب الشعير: يتوفر بكثرة في المحلات التجارية، وكثيرًا ما يتم تحضيره على وجبة الإفطار.
  • دقيق الشعير: كثيرًا ما يستخدم هذا النوع كبديل لدقيق القمح، ومن أبرز ما يميزه هو احتوائه على نسبة قليلة من السعرات الحرارية.
  • عشب الشعير: يأتي هذا النوع من الحبوب على شكل شتلة كبيرة تصل في بعض الأحيان إلى 30 سم، ويستخدم هذا النوع كثيرًا لفوائده الصحية المتعددة ومن أشهرها التخلص من سموم الجسم.

أضرار الشعير

على الرغم من فوائد الشعير المتعددة لصحة الجسم ألا أن الإفراط في تناوله قد يسبب بعض المخاطر الصحية ومن أبرزها ما يلي:

  • يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في المعدة وهو ما يؤثر بالسلب على عملية هضم الطعام.
  • يساعد على ظهور الطفح الجلدي في مناطق متفرقة من الجسم.
  • يحتوي الشعر على نسبة من الجلوتين وهو ما قد يتحسس منه الكثيرون.
  • يعمل الشعير على ارتفاع نسبة السكر في الدم في حال الإفراط في تناوله.
  • يؤدي أيضًا إلى تغير لون البراز إلى اللون الأصفر الفاتح.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على فوائد الشعير المتعددة للتخسيس والبشرة والشعر، كما ذكرنا أيضًا أشكال تناول الشعير وطريقه تحضيره، وأخيرًا تطرقنا إلى ذكر أضرار الشعير للجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى