فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين، تعمق الكثير من علماء وشيوخ المسلمين في موضوع العشر الأوائل من ذي الحجة، حيث أنّ هذه الأيام تحمل في طياتها الكثير من الخيرات للمسلمين، فالأجر فيها عظيم ومضاعف، كما أنّ فيها تكفير للذنوب والمعاصي، ومن الجدير بالذكر أنّ أحب الأعمال في هذه الأيام هو العمل الصالح، ولذلك يتسارع المسلمون في هذه الأيام للقيام بأعمال صالحة، ومن خلال الأسطر القليلة القادمة سوف نقوم بالتعرف على الكثير من التفاصيل حول هذا الموضوع، ونُبين لكم فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين.

من هو الشيخ ابن عثيمين

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين

محمد بن صالح بن عثيمين عالم شرعي سعودي وواحد من أكبر المراجع للمذهب الفقهي الحنبلي، وُلد في مدينة عنيزة بالقصيم بتاريخ 9 مارس 1929م، عُرف عنه بالزهد والتقشف، أفنى حياته في طاعته الله ونصرة الدين الإسلامي، فقد نشأ في بيئة دينية محافظة، وحفظ القرآن الكريم منذ صغره على يد جده، ودرس في مدرسة عبد العزيز الدامغ، وأكمل تعليمه على يد المعلم عبد الله الشحيتان، درس العلم الشرعي في الجامع الكبير بعنيزة، كما ودرس الفقه والتوحيد والتفسير في المعهد العلمي بمدينة الرياضة، يُعتبر واحد من أعضاء هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، له الكثير من المؤلفات والكتب الدينية، حيث أنّ عدد كتبه بلغ 121 كتاب.

شاهد أيضاً: فضل صيام العشر من ذي الحجة

العشر الأوائل من ذي الحجة

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين

العشر من ذي الحجة هي الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة الشهر الأخير في التقويم الهجري، يؤمن المسلمون بهذه الأيام المباركة، ما جعلها مبارك هو أنّ الله –عز وجل- أقسم بها في القرآن الكريم، فمن الجدير بالذكر أنّ المسلمون في هذه الأيام يكثروا من العبادات والأعمال الصالحة والذكر، وفيها يذهب المسلمون إلى الحج الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام، وفيها يوم عرفة اليوم التاسع من ذي الحجة أحد أعظم أيام السنة، وفيها يُصيب الله –عز وجل- عباده بنفحات من رحمته، ويتسارع المسلمون من أجل الصيام في هذا اليوم لتكفير سيئاتهم وذنوبهم، والجدير بالذكر أنّ اليوم العاشر من ذي الحجة هو عيد الأضحى المبارك، والذي يُسمى بيوم النحر.

شاهد أيضاً: 10 ذو الحجة كم يوافق ميلادي

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين

الشيخ ابن عثيمين واحد من شيوخ الدعوة الإسلامية، حيث أنّه يقدم الكثير من التفسيرات حول القضايا الدينية استناداً للقرآن الكريم والسنة النبوية، ومن الجدير بالذكر أنّه تطرق للحديث عن الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، وقد استند للحديث على هذه الأيام المباركة لحديث النبي –صلى الله عليه وسلم- حين قال: ” ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، قالوا ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلاً خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”، وهذا دلالة على ضرورة القيام بالأعمال الصالحة بمختلف أنواعها، وفي فضل هذه الأيام قال:

  • الأجر في هذه الأيام مضاعف وعظيم.
  • يُكفر فيها الله عن عباده سيئاتهم وذنوبهم.
  • يزداد المسلم تقرباً إلى الله بالطاعات والأعمال الصالحة.

شاهد أيضاً: 9 ذو الحجة يوافق ميلادي 2022

هل صام النبي العشر من ذي الحجة ابن عثيمين

هناك الكثير من التساؤل حول صوم النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- للأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، حيث أنّ هذا الأمر الذي حدث عليه جدل بين شيوخ وعلماء الدين، وبحسب الاستناد على الأحاديث النبوية الشريفة وسيرة الصحابة قديماً استطاع الشيخ ابن عثيمين تقديم إجابة عن السؤال المذكور سلفاً، فقد قال:

  • وإذا ثبت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يصمها فهذه قضية عين، ربما كان لا يصوم؛ لأنه يشتغل بما هو أنفع وأهم، لكن عندنا لفظ الرسول -عليه الصلاة والسلام-: «ما من أيامٍ العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر» على أنه قد روي عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه كان لا يدع صيامها، وقدَّم الإمام أحمد هذا -أعني: أنه لا يدع صيامها- على رواية النفي، وقال: إن المثبت مقدم على النافي، لكن على فرض أنه ليس هناك ما يدل على أنه يصوم فإنه داخلٌ في عموم: «ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر».
  • أما صيام البيض، فإنه لا يمكن صومها في شهر ذي الحجة في اليوم الثالث عشر؛ لأن يوم الثالث عشر من أيام التشريق التي يحرم صومها.

شاهد أيضاً: متى اول ذي الحجة 2022

أحاديث نبوية عن العشر من ذي الحجة

الأيام العشر من ذي الحجة كثر عنها  الأحاديث النبوية الشريفة، ومن خلال الأسطر القليلة القادمة سوف نتعرف على بعض هذه الأحاديث النبوية الصحيحة ومنها:

  • وردت بعض الأحاديث عند النبي صلى الله عليه وسلم عن العشر ذي الحجة، وعن فضل هذه الأيام عند المسلمين كافة، وفيها يكثر العمل الصالح، ومن الأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم:
    عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنّ النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول اللهِ ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”
  • عن عبد الله بن عمر أن النبي محمد قال “ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عندَ اللَّهِ ولا أحِبُّ إليهِ العملُ فيهنَّ من أيَّامِ عشرِ ذي الحِجَّةِ فأَكثِروا فيهنَّ منَ التَّسبيحِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ والتَّهليلِ”
  • عن جابر بن عبد الله أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال “ما مِن أيّام أفضل عند الله مِن أيّام عشر ذي الحجّة”، قال: قال رجلٌ: هنّ أفضل؟ أم عدتهنّ جهاد في سبيل الله؟ قال: “هنّ أفضل مِن عدتهنّ جهاد في سبيل الله، إلاّ عفير يُعفّر وجهه في التُّراب”.

شاهد أيضاً: كم يوافق 1 ذي الحجة بالميلادي 2022

أفضل الأدعية في الأيام العشر من ذي الحجة

هناك الكثير من الأدعية التي يُمكن الدعاء بها في أي وقت وحين، فمن الجدير بالذكر أنّه لم يرد عن النبي دعاء معين يتم الدعاء به في هذه الأيام الفضيلة، وفي هذه الفقرة نُرفق لكم أبرز الأدعية التي يُمكن الدعاء بها وهي:

  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني” ويعد هذا الدعاء من أجمع الدعوات التي أرشدنا إليها رسول الله ﷺ.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر. اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.
  • اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره.
  • اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين، وغلبة العدو، وشماتة الأعداء، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ومن درك الشقاء، ومن سوء القضاء، ومن شماتة الأعداء، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجذام، والجبن والبخل، ومن المأثم والمغرم، ومن غلبة الدين وقهر الرجال.
  • اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.

فضل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة

اليوم التاسع من ذي الحجة يُعرف باسم يوم عرفة، حيث أنّ هذا اليوم يقف فيه الحجاج على جبل عرفات في مكة المكرمة، والذي هو واحد من فرائض الحج التي يُؤديها المسلمين في مكة، بينما المسلمون الذين لم يتمكنوا من الذهاب لأداء مناسك الحج فيصوموا يوم عرفة تقرباً لوجه الله –عز وجل- وطمعاً في التكفير عن سيئاتهم وذنوبهم، حيث أنّ هذا اليوم يتقرب به المسلمون لله بالأعمال الصالحة والطاعات، فمن الجدير بالذكر أنّ فضل صيام هذا اليوم هو:

  • يُكفر الله للصائمين سنة مضت وسنة قادمة، والدليل على ذلك قول الرسول: ” صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده”.
  • العمل الصالح في هذا اليوم عظيم وثوابه كبير، حيث أنّه أعظم من الجهاد في سبيل الله.
  • العتق من نار جهنم.
  • يُصيب الله المسلمين نفحات من الرحمة.
  • يتباهى الله –سبحانه وتعالى- مع ملائكته بالحجاج.

حكم صيام يوم عرفة لغير الحاج

يوم عرفة من الأيام العشر المباركة من ذي الحجة، والصيام فيه سنة مؤكدة، فمن الجدير بالذكر أنّ الصيام أحد الأعمال الصالحة التي يتقرب بها المسلمون لله –عز وجل-، والأجر والثواب فيها عظيم أهمها تكفير الذنوب والمعاصي لسنة مضت وسنة قادمة.

حكم صيام يوم عرفة للحاج

اختلف الفقهاء في قضية صيام الحاج في يوم عرفة، وفي هذه الفقرة نضع لكم كافة التفصيل حول هذا الموضوع لفقهاء الدين الأربعة وهم:

  • الحنفية والمالكية ذهبوا إلى كراهة الصوم للحاجّ في يوم عرفة، وقيَّد الحنفيّة الكراهة بشرط أن يُضعِف الصومُ الحاجَّ.
  • الشافعية ذهبوا إلى جواز صيام عرفة للحاجّ، واشترط الشافعية أن يكون الحاجّ مُقيماً في مكّة وذهب إلى عرفة في الليل، أمّا إن كان ذهابه إلى عرفة من مكّة في النهار فصيامه مُخالف للأولى، بينما يُسَنّ الفِطْر للمسافر مُطلقاً عند الشافعية.
  • الحنابلة يُستحَبّ عندهم أن يصوم الحاجّ يوم عرفة، إلّا أنّهم اشترطوا أن يكون وقوفه في عرفة في الليل، وليس في النهار؛ فإن وقف فيه في النهار فصومه مكروه، ويُشار إلى أنّ السبب في استحباب الفِطر في يوم عرفة لِمَن كان واقفاً في عرفة أنّ الحاجّ بفِطره يقوى على الطاعة والدعاء، فالصوم قد يُتعِب الحاجّ ويُضعِفه عن الدعاء، والإكثار من الصلاة، والذِّكر، فيوم عرفة يوم ذكر ودعاء.

حكم صيام أكثر من يوم قبل يوم عرفة

صيام الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة عمل مستحب القيام به بحسب اتفاق جميع الفقهاء، حيث أنّ الصيام من الأعمال الصالحة التي تحدث عنها النبي –صلى الله عليه وسلم- في قوله: ” ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر”، بالتالي لا يُمانع صيام الأيام العشر من ذي الحجة كاملة.

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين، سلطنا الضوء في هذه المقالة حول العشر الأوائل من ذي الحجة وصيامها، كما أنّنا وضحنا بعض الأحكام حول صيام يوم عرفة بالنسبة للحاج ولغير الحاج، ويجدر الإشارة إلى أنّ مضمون الموضوع هو فضل الأيام العشر من ذي الحجة.

مقالات ذات صلة