فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء

فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء، شهر الله المحرم يعتبر الشهر الذي كانت نجاة موسى عليه السلام وقومه من فرعون وقومه، وهي نعمة كبيرة تكون واجبة علينا شكر الله سبحانه وتعالى، ومع قرب موعد عاشوراء يقوم الكثير من المسلمين بالتجهز لصيام هذا اليوم العظيم، فالبعض من المسلمين يصومون اليوم التاسع من شهر محرم مع اليوم العاشر، ويعد يوم عاشوراء من الأيام التي يغفر الله فيها الذنوب، ومن خلال مقالنا هذا سنتعرف على فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء.

فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء

إن المسلم يحصل على الكثير من الفضائل العظيمة وذلك عبر صيام تاسوعاء وعاشوراء، عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ”، وفي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ: قالَ: “يَعْنِي يَومَ عَاشُورَاءَ”، وإن من الفضائل المهمة هو تكفير ذنوب السنة الماضية، وتطبيق لسنة الرسول محمد -ﷺ-، والاقتداء بالأنبياء جميعاً عليهم السلام، والعمل على متابعة نهج الصحابة رضوان الله عليهم.

شاهد أيضاً: متى يوم عاشوراء 2022 موعد يوم عاشوراء

قصة تاسوعاء وعاشوراء

إن الله عز وجل نجى نبيه موسى عليه السلام في عاشوراء، وأغرق فرعون وقومه في البحر، ولهذا يوم عاشوراء واحد من الأيام العظيمة في جميع الأديان السماوية، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتبره أنه نجاة إلى أهل الإيمان كافة، وليس فقط نجاة لسيدنا موسى عليه السلام.

وهذا عندما قام فرعون وجنوده بالإلحاق بالنبي موسى عليه السلام وقومه المؤمنين من أجل القضاء عليهم، فالله سبحانه وتعالى أمر النبي موسى عليه السلام بشق البحر بعصاه، وقد عبر موسى ومن معه من المؤمنين البحر، وعند دخول فرعون وقومه أطبق الله عز وجل البحر عليهم، فأغرقهم وغشيهم من اليم وقد أهلكهم إلى الأبد.

مراتب صيام تاسوعاء وعاشوراء

من المستحب أن يصوم يوم تاسوعاء وعاشوراء لما لهم من الفضل الكبير والعظيم والوارد سابقاً في الأحاديث النبوية الصحيحة، حيث أن ابن القيم -رحمه الله- أشار إلى مراتب ثلاثة في صيام يوم عاشوراء، وهي:

  • الأولى صيام يومين واحد سابق إلى يوم عاشوراء والآخر يكون لاحق له، وتعد هذه المرتبة من أكمل المراتب وأفضلها.
  • يتم صيام تاسوعاء وعاشوراء وهو تم الدلالة عليه في أغلب الأحاديث.
  • القيام بصيام يوم عاشوراء بشكل منفرد، وأما صيام تاسوعاء فقط يكون أمر مخالف إلى المنهج الديني، وهو دال على القصور في فهم الألفاظ.

حكم صيام عاشوراء عند أهل السنة والجماعة

يعتبر صيام عاشوراء سنة عن النبي محمد ﷺ، فإن الرسول صام يوم عاشوراء وذلك ما ورد في العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة، وأمر بصيامه الصحابة وذلك اتباع إلى النبي موسى عليه السلام والفرح بنجاته ونجاة الإيمان، وشكر الله عز وجل على النعمة.

عندما فرض الله عز وجل صيام شهر رمضان نسخ الحكم هذا بالأمر بصيام يوم عاشوراء، وأن صيام عاشوراء أصبح سنة فقط، عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: “قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ”.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال والذي تعرفنا من خلاله على فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء، وأيضاً ذكرنا لكم قصة تاسوعاء وعاشواء، ومراتب صيام تاسوعاء وعاشور.