عبارات عن مسلم بن عقيل

عبارات عن مسلم بن عقيل، مسلم هو ابن عم الحسين بن علي –رضي الله عنهما-، عُرف عنه بقوته البدنية وصلابته في القتال، حيث أنّ الناس في ذلك الوقت كانت توصف بالأسد، فمن الجدير بالذكر أنّ قوته البدنية تدهش كل من رآه، ويعتبر مسلم واحد من الشخصيات البارزة والمهمة في تاريخ الدين الإسلامي، وتم وصفه بأجمل العبارات والكلمات الرائعة، وفي هذه المقالة سوف نعمل على وضع أبرز المعلومات الشخصية عنه، كما أنّنا سنقوم بوضع أجمل عبارات عن مسلم بن عقيل.

نبذة عن مسلم بن عقيل

عبارات عن مسلم بن عقيل

مسلم بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي القرشي ابن عم الحسين بن علي –رضي الله عنهم-، أرسله الحسين إلى أهل الكوفة من أجل أخذ البيع منهم، وكان أول من استشهد من أصحاب الحسين في مدينة الكوفة، حظي بمكانة مرموقة ومميزة لدى أهل الشيعة، حيث أنّهم يُقيموا له المآتم في كل عام هجري، كما أنّهم يجعلوا من هذا اليوم يوم حداد عام في كافة البلاد الشيعية، ولد في مسلم في المدينة المنورة عام 632م، واستشهد بتاريخ 9 ذو الحجة 680م عن عمر يناهز 48 سنة، حيث أنّه تعرض للقتل على يد أهل الكوفة، زوجته رقية بنت علي.

شاهد أيضاً: من هي زوجة مسلم بن عقيل ويكيبيديا

عبارات عن مسلم بن عقيل

عبارات عن مسلم بن عقيل

يعتبر مسلم واحد من أشجع رجال بني عقيل، حيث أنّه قُتل في الخامس من محرم، وفي كل عام يقوم أهل الشيعة بإحياء ذكرى استشهاده بالتعبير عن حزنهم، ويستعين الكثير من الأشخاص بأجمل العبارات والكلمات الجميلة لمدحه، وفي هذه الفقرة نضع إليكم مجموعة من العبارات المميزة عنه وهي:

  • السلام على سفير الحسين، أشهد أنك قد مضيت على بصيرة من أمرك مقتدياً بالصالحين ومتبعا للنبيين.
  • ازائر أكناف الحمى ابدأ بمسلم وعج بعلي كهف كل دخيل، فإن علي المرتضى باب احمــد وباب علي مسلم بن عقيل.
  • السلام علي أول شهداء الطف.
  • إلهي بغربة مسلم بن عقيل، ارحم غربة أوراحنا البعيدة عن أرض كربلاء، وارزقنا زيارة الحسين عليه السلام بالقريب العاجل.
  • ولقد اعتلى تلك الصروح منادياً أنا مسلم قد جئت بالتنزيل، تلك الرسالة مصحف ما حرفت وحسين في هذي الدنا أنجيلي.
  • مسلم أدى الزيارة من على سطح الإمارة، بعدها للسبط أهدى ركعتين ما ثناه الموت عن ذكر الحسين.
  • وأجمـل منـك لم تـرَّ قـطُّ عيني وأحسن منـك لـم تلـد النسـاءُ، خُلقــــتُ مُبـرأ مــــن كــلّ عيبٍ كــأنـــكَ قـــد خُلقـــتَ كما تشـــاءُ.

شاهد أيضاً: من هي زوجة الحسين بن علي

ماذا قال الإمام الحسين عن مسلم بن عقيل

هناك الكثير من المصادر الشيعية التي تتابع الكتابات والرسائل التي كان يرسلها الإمام الحسين بن علي إلى ابن عمه مسلم بن عقيل، وقد كان يحثه في هذه الرسائل على القدوم إليهم ليساعدهم من الظلم والغضب الذي يتعرضوا له من الأموين، والجدير بالذكر أنّ عقيل كان سفيراً للحسين، وفي هذه الفقرة نعرض لكم رسالة مسلم لإمام الحسين وهي:

  • وبعدما بايع الإمام الحسين مسلم بن عقيل، ازداد مسلم إيمانا ووثوقاً بأن الدعوة سوف تنجح  حينما بايعه عدد كبير جداً من أهل الكوفة، فكتب للإمام يَستَحِثّه فيها على القدوم إليهم برسالة هذا نَصُّها: “فإنَّ الرائدَ لا يكذب أهله، وقد بايعني من أهل الكوفة ثمانية عشر ألفا، فَعجِّل حين يأتيك كتابي، فإن الناس كُلُّهم معك، ليس لَهم في آل معاوية رأي وَلا هَوى”.

شاهد أيضاً: كم استغرقت رحلة الامام الحسين من مكة الى كربلاء

شعر عن مسلم بن عقيل

مع اقتراب ذكرى يوم عاشوراء المشهورة بمقتل الحسين بن علي وأصحابه في معركة كربلاء بالعراق، نستذكر أجمل أبيات الشعر المميزة عن مسلم بن عقيل ابن عم الحسين، حيث أنّ هذه الأبيات توصف شجاعته وقوته وهي:

أُخادِعُ نفسي بالأماني الكَــــواذِبِ ** وأُنفِقُ عُمْري في اتّقــــــــاءِ النّوائِب

ولا وَطَـــنٌ عندي ولا ذو مُـــروءَةٍ ** يُنافِــحُ عنّي في قِــراعِ المَصـائب

جَزى اللهُ إخــــواناً تَمادَوا بِجهلِهِم ** وقَوْمــاً وَفَوا للغَــدْرِ أوفى المَطـالِب

وقد كان لي صَحْبٌ عَبيـداً كأنّهُمْ ** وها أنا أشكو اليَوْمَ مِن جَوْرِ صاحِـب

بَذَلْتُ وكان الوَفْـــرُ جَمّـاً نَميــرُهُ ** وقد صِــرْتُ لا مالاً ولا قَصْـدَ راغِـــبِ

ولو كان لي عَتْـــبٌ يُرجّى قَبولُهُ ** عَتِبْتُ وما أُلزِمْتُ صَمْـتَ المــوارِبِ

فقد يورِثُ العَتْـــبُ الجميــلُ عَداوَةً ** وتلك سَجايا النّــاسِ عند التّعــاتُبِ

ومن يَدّخِرْ للدّهْـــرِ ناساً خَبُرْتُهُمْ ** رمتْهُ قِسِيُّ الجّهْلِ سَهْمَ المَعاطِــبِ

دَعِ الشمسَ تجري وِفْقَ ما أحكَمَ القَضا ** تواصِلُ بالإشراقِ هَجْرَ المَغارِبِ

وكن أنتَ للأفــــلاكِ قُطْباً مَـــدارُهُ ** يُـزانُ بأحْـــداقِ النّجـــومِ الثّواقِـــبِ

حَزِنْتُ وهل أبقى ليعقـــوبَ حُزْنُــهُ ** على يوسفٍ غيرَ العيـونِ الذّواهِبِ

وما كان حُزْني مِن خُطوبٍ سَئِمْتُها ** فَمَنْ لم يُقـاسِ الدّهرَ غِــرُّ التَجاربِ

ولكن جَوْرَ النّاسِ أدمى مَحاجِــري ** بِغَـــدْرِ فتىً يُنْمى إلى آل غالب

نَمــــاهُ إلى العَليـــاءِ والفَخْرِ مَحْتِدٌ ** ومَجْدُ تَسامى في سماءِ المَناقِــبِ

إذا افتخرَ الإسلامُ فالفَخْـرِ مُسْلِمٌ ** رسولُ الحسينِ السّبْطِ وابنِ الأطائِبِ

ومَنْ عَمُّــــهُ عند المُلِمّـــاتِ حيدرٌ ** تَناهَــــتْ إليهِ ساميـــــاتُ المَــــراتِبِ

ومَنْ عَمُّهُ في الحَزْمِ والعزم جعفرٌ ** يَؤوبُ وقد وافى بأغلى المَكاسِـبِ

وعبدُ مُنــــــافٍ جَدُّهُ ناصَـــرَ الهُدى ** وآوى وحـامى جاهِداً غيرَ ناكِــبِ

أبو طالــــبٍ أكــرِمْ بهِ مِنْ مُجاهِـــدِ ** يَــذُبُّ عن المختــارِ دونَ الأَقــارِبِ

ومن بعدِهِ أوصى عَقيــلاً وجعفراً ** على نَصْرِ طاها خَيْرِ فَرْضٍ وواجب

كفى مُسلِماً ما أسبَغَ المَجْدُ ضافِياً ** مِنَ الجْودِ ما جادى سَخاءَ السَّحائِبِ

لَهُ والــــــدٌ أوفى لطه عُهودَهُ ** وقد أقبلَتْ بالمَـــوتِ أُسْدُ الكتائِــــــبِ

غَداةَ حُنَيْنٍ (والقَنــــا تَقْـــرَعُ القَنا) ** وسودُ المنايــــا تحتَ بيضِ القَواضِبِ

سرى ابنُ عقيلِ الخَيْرِ ذو الفَضْلِ مُسْلِمٌ ** رسولَ هُدىً يجلو ظلامَ الغَياهِبِ

رسولَ هُدىً عن سِبْطِ طاها مُجَلِّياً ** حَقائقَ نَهْجِ الحَـــقِّ عن كُلِّ رائِـــــبِ

إلى الكوفةِ الحمـراءَ مِنْ أرضِ مكّـةٍ ** فسبحانَ مَن أسْــرى بخيرِ الرَّكائِبِ

ليأخُذَ منها العَهْدَ في نَصْــرِ دينِهِ ** وإرجاع حَــقِّ اللهِ مِنْ كُلِّ غاصِــــبِ

وإصلاحَ ما شاء المُضِلّونَ صَدْعَـــهُ ** وتَقْويضَ ما شــــادَتْهُ أيْدي المَعـائِبِ

وكَمْ أوفَدوا أو كاتَبـــــوا سِبْطَ أحَمَدٍ** أنْ أقدم إلينا تَلْـــقَ مُخْضَــرَّ جانِــبِ

وما خادَعـــوهُ إنّما نَحْسُ جَدِّهِــــمْ ** رماهُــــمْ بأدناهُـنَّ سوءَ العَواقِــــبِ

أتى مُسْلِمٌ والرّشْـــــدُ حادٍ رِكابَـهُ ** إلى مَجْمَعٍ ظامٍ إلى الرُّشْدِ ساغِبِ

وما جــاء للدّنيا الذي عاشَ ثائِراً ** يرى الموتَ دونَ الحَقِّ أسمى الرَّغائِبِ

ولكنَّما الشَيطــــانُ أوحى لِجُنْــــــدِهِ ** مَكائِدَ لا تبدو لِعَيْــــنِ المُراقِـــبِ

شاهد أيضاً: زيارة الإمام الحسين يوم عرفة مكتوبة

فيديو عن قصة استشهاد مسلم بن عقيل

استشهاد مسلم بن عقيل واحدة من قضايا القتل التي أثرت في سيدنا الحسين بن علي –رضي الله عنهما-، حيث أنّه كان سفيراً له عندما كان يدعو الناس إلى الإسلام، ومن الجدير بالذكر أنّه أول من قتل من أصحاب الحسين، وقد قتل في مدينة الكوفة عندما أرسله الحسين إلى أهل الكوفة ليأخذ منهم البيعة، وفي هذه الفقرة نرفق إليكم فيديو يوثق لكم قصة استشهاد مسلم بشكل كامل، ولمشاهدة الفيديو ” من هنا “.

شاهد أيضاً: الواجب على المسلم نحو أهل البيت

أجمل الكلمات عن مسلم بن عقيل

في هذه الفقرة نضع إليكم مجموعة من الكلمات الجميلة والمميزة التي قيلت بحق مسلم، ومن بين هذه الكلمات هو الآتي:

  • الحسين بن علي رضي الله عنهما، في كتابه إلى أهل الكوفة: “إنّي باعث إليكم أخي وابن عمّي وثقتي من أهل بيتي مسلم بن عقيل
  • عمرو بن دينار: “لقد أرسل الحسين عليه السلام مسلم بن عقيل إلى الكوفة وكان مثل الأسد؛ لقد كان من قوّته أن يأخذ الرجل بيده فيرمي به فوق البيت إلى أن قُتل بالكوفة.
  • أحمد بن يحيى البلاذري: “قالوا: وكان مسلم بن عقيل أرجل ولد عقيل وأشجعها، فقدّمه الحسين بن علي عليه السلام إلى الكوفة حين كاتبه أهلها، ودعوة إليها…
  • خير الدين الزركلي: “مسلم بن عقيل بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم، تابعي، من ذوي الرأي والعلم والشجاعة…
  • الشيخ عبد الله المالقي “وهو سيّد السعداء، وأوّل الشهداء، وسفير سيّد الشهداء إلى الكوفة، وجلالته مما لا يفي بها قلم، ولا يحيط بها رقم.
  • السيد هبة نور الدين الشهرستاني “وكان مسلماً كبقية آل عليّ رجل الصدق والوفاء، ومثال الشجاعة والإيمان.

تاريخ استشهاد مسلم بن عقيل

ذهب مسلم بن عقيل إلى أهل الكوفة من أجل أنّ يأخذ منهم البيعة، فقد سار من مدينة مكة المكرمة ومعه دليلين، وقد سار في المناطق الصحراوية المهجورة من أجل الوصول إليهم، وبينما هو سائر نحوهم أضل الطريق، وقد استطاع الدخول إلى العراق والاجتماع بأهل الكوفة، ولما دخلها سمع أهل الكوفة بخبر قدومه، وجاؤوا ليبايعوه، وقد بلغ عدد المبايعين 18 ألف مبايع من أهل الكوفة، وبينما هو في الكوفة تآمر عليه بعض الناس من بينهم عبيد الله بن زياد، وقد قاموا بإلقاء القبض عليه، وصعدوا به لأعلى القصر ومن ثم ضربوه على عنقه، وتم إلقاؤه من فوق القصر، ويوافق ذلك التاسع من ذي الحجة عام 60 هجري.

من هي زوجة مسلم بن عقيل

زوجة بن عقيل هي رقية بنت علي بن أبي طالب –رضي الله عنهما-، ولدت في المدينة المنورة في السنة الثالثة عشر للهجرة، تزوجت من عقيل وهي في سن العشرين، وتوفيت في عمر الثانية والثلاثين في العام الخامس والأربعين من الهجرة، وتم دفنها في البقيع، وبعد وفاتها تزوج مسلم أختها الصغرة.

أبرز صفات مسلم بن عقيل

هناك الكثير من الصفات والميزات التي تميز بها مسلم عن غيره من الناس، وفي هذه الفقرة سوف نقوم بوضع الصفات الخَلقية والبدنية، وغيرها من الصفات الأخرى وهي:

  • الصفات الخَلقية: يقال إنه كان يُشبه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودليل ذلك ما رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: “ما رأيت من ولد عبد المطلب أشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم- من مسلم بن عقيل”.
  • الصفات البدنية: كان يتمتع بالقوّة والصّلابة البدنيّة، حتى قيل فيه “كان مثل الأسد، يعارك ويهجم على أعداء الإسلام، يده صلبه تقذف الرجال حتى العلو، وعرف أنه يمسك الرجل بيد واحدة يرميه فوق سقف البيت.
  • الحنكة والدهاء: وصف أنه مقاتل شرس في الحرب والقتال شجاع مقدام لا يخاف ولا يهاب المعارك، وقد عينه علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- على ميمنى الجيش في معركة صفين، مع جعفر الطّيار والحسن والحسين.
  • الوفاء والإخلاص: كان مسلم بن عقيل وفياً مخلصاً لأصدقائه وأتباعه فقد رفض أن يترك هاني بن عروة لوحدة بين يدي الأمويين، وجمع أتباعه ليحرره ويخلصه من ذلك.

من هم أبناء مسلم بن عقيل

أنجبت زوجة مسلم رقية بنت علي بن أبي طالب –رضي الله عنهما- من زوجها مسلم ولد أسمته عبد الله، وقد استشهد عبد الله في واقعة الطف، وكما وأنجبت الابن الأصغر واسمته علي، بالتالي تكون قد أنجبت من مسلم ولدين.

عبارات عن مسلم بن عقيل، في هذه المقالة قدمنا مجموعة من الكلمات والعبارات المميزة حول شخصية مسلم بن عقيل، كما أنّنا قدمنا إليكم مجموعة من المعلومات العامة عنه، حيث أنّنا ذكرنا تاريخ استشهاده، وتعرفنا على زوجته وأبناؤه.