حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان

حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان، بعد أن تعرضت الجمهورية العربية السورية للأزمة التي تعاني منها منذ حوالي أكثر أحد عشر عاماً، واضطرار الملايين من سكانها على مغادرتها، طلباً للأمان لهم ولأطفالهم وعوائلهم، لكن ومع طول المدة لهذا اللجوء وكثرة أعداد اللاجئين، بدأت الكثير من الدول المجاورة لسوريا والتي ضمت العدد الأكبر منهم، من التذمر للوضع التي آلت إليه أحوالهم، ونجد الكثير منهم جعلوا من اللاجئين السبب الرئيسي الأول لهذا التردي الاقتصادي، من وفي مقالنا حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان، سنتحدث عن مدى صحة هذا الخبر.

حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان

لا يستطيع أحد أن ينكر على السوريين مواقفهم في العديد من الأحداث السياسية الهامة، والتي واجهت العديد من دول الجوار، ولا يستطيع أحد أن يغض الطرف عما قدمته من خلال شعبها الذي عرف بروح القومية والانتماء إلى العروبة بصورة كبيرة، جعلته يعامل أخاه العربي كمعاملته لأخيه من لحمه ودمه، وذلك من خلال الكثير من الأزمات التي مرت بها لبنان والعراق والكثير ممن دخلوا أراضيها هرباً من سوء الوضع الأمني وغيره من الأسباب، غير أن هذه المعاملة على ما يبدو لا يلقاها السوري الآن من مختلف دول الجوار، وهذا ما يؤلم قلوب السوريين في كل مكان، حيث أصبح التلويح بتهجيرهم وإعادتهم إلى بلدهم الذي لا يزال يشكل خطراً على أرواحهم، السلاح الأول للسياسيين على الدوام، من الرئيس التركي إلى رئيس الحكومة اللبناني مؤخراً، وهذا بالفعل ما فعله ميقاتي كوسيلة ضغط على المجتمع الدولي، ومن خلال العديد من المراقبين والمحللين السياسيين تم تأكيد أنه جاد فيما صرح مؤخراً عن نيته في طرد اللاجئين السوريين.

شاهد أيضا: كم عدد اللبنانيين في السعودية 2023

حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان

لبنان يهدد اللاجئين السوريين بإعادتهم إلى بلدهم

على الرغم من العديد من الانتقادات العربية والعالمية لسوء معاملة اللاجئ السوري في لبنان، إلا أن الحكومة لم يرف لها طرف في اتخاذ أي إجراء حول ذلك، بل زادت عليه بالتضييق الكبير على اللاجئين السوريين المشردين في الخيام، والتي لم تفتأ أن تهدد بين الحين والآخر بإعادتهم إلى سوريا، متجاهلة أي وضع للبلاد والخطر المحدق بهم، حيث صرح مؤخراً رئيس الحكومي اللبناني  نجيب ميقاتي بأن بلاده ومع ارتفاع نسبة الفقر فيها وصل لأكثر من ثمانين بالمئة، وهذا ما جعلها غير قادرة على تحمل أعباء اللاجئين أكثر من ذلك حيث قال بالحرف: “بعد 11 عاما على بدء الأزمة السورية، لم يعد لدى لبنان القدرة على تحمل كل هذا العبء، لا سيما في ظل الظروف الحالية”

شاهد أيضا: سبب الاعتداء على وليد فياض وزير الطاقة اللبناني

لبنان يهدد بطرد اللاجئين السوريين

سرعان ما اتشر الخبر بتهديد اللاجئين السوريين بمغادرة لبنان من خلال قرار رئيس الوزراء الذي لوح به، من خلال لقائه في مراسم إطلاق أحدث خطة للاستجابة لأزمة لبنان بدعم من الأمم المتحدة، والذي اعتبر بها أن اللاجئين السوريين حالياً بدأوا يشكلون ربع سكان لبنان، مما جعل أزمة لبنان الاقتصادية تفاقم على حد تعبيره، وهذا ما أخذه مبرراً به تصريحه الأخير، والذي بدا من خلاله أنه على استعداد تام لطرد اللاجئين السوريين في سبيل تحسين الوضع الاقتصادي في بلاده.

حقيقة طرد اللاجئين السوريين من لبنان، إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاة المقال والذي تعرفنا من خلاله على حقيقة طرد اللاجئين من لبنان، الذين دفعتهم ويلات الأزمة التي تمر بها البلاد إلى اللجوء لمختلف البلدان المجاورة وباقي بلدان العالم وأكثرها أمريكا والبلاد الأوربية، ونتمنى أن نكون قد استوفينا كل ما تبحث عنه من معلومات.